اخبار لك سيدتي

أشياء عليك فعلها في سن العشرين

يعد سن العشرينيات من العمر هو سن اكتشاف مخطط حياتك كشخص بالغ تتخطى فيه سذاجة سنوات مراهقتك وأنت تخطو نحو مستقبل مليء بالطاقة والقوة، وهو أيضًا عصر التقلبات، فكيف تدير كلّ هذه التقلبات وتضع نفسك على طريق حياة مرضية ومجزية؟تقول الدكتور دينا حسن خبيرة التنمية البشرية في هذا السن تبدأ بناء أساس يمنحك البصيرة والخبرات والمهارات والمعرفة التي تحتاجها، وكل شخص سيفعل ذلك بصورة مختلفة وسيجد كل شخص مسارًا فريدًا يناسبه، فعمر العشرينيات هو العمر الذي تُصقل به الشخصية.

هناك أمور عليك فعلها في سنّ العشرين:

اتبعي احاسيسك 

-تعلم أن تتقبل نفسك وتحبها: يقول العلماء أنه يمكن أن يجعلك ذلك أكثر نجاحًا لأنك تتعلم من أخطائك بدلًا من التوبيخ وجلد الذات.

-تعلم أن تقول لا بثقة: من الأفضل تعلم هذه المهارة في وقت مبكر، فبهذه الطريقة يمكنك تحديد أولويات الأشخاص والتجارب ذات المغزى الحقيقي بالنسبة لك.

-خُض المزيد من المخاطر: لا تدع الخوف ينتصر عليك، وافعل الأشياء التي لطالما حلمت بفعلها ولا تؤجلها.

-حافظ على علاقاتك الشخصية: سواء أكانت هذه العلاقات شخصية أو علاقات عمل فستحتاج إليها يومًا ما.

-اهتم بجسمك: مارس الرياضة، وتناول طعامًا صحيًا، اهتم بوزنك، حافظ على صحة أسنانك، واعتنِ بجسمك جيدًا.

-بناء صداقات: حاول أن تكون بجانب أصدقائك لأطول وقت ممكن، لأن أصدقاءك هم العائلة التي كونتها باختيارك فحاول أن يكون اختيارك بعناية، وأحرص على إبقائه بجانبك دائمًا وشاركهم كل لحظاتك سواء سعيدة أو حزينة، فهم موجودين دائمًا.

-توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين، فعندما تفعل ذلك تبدأ في التفكير وتضع الضغوط على نفسك، فليس من المنطقي أن تتبع خطوات لشخص لا يعيش أحلامك، فأسمح لنفسك أن ترتكب الأخطاء، فبالطبع ستكتسب المزيد من الخبرة.

– حاول أن تأخذ قسطًا كافيًا من النوم، حيث تعمل أدمغتنا أثناء النوم خاصًة في سن العشرين، فلا تتنازل عن النوم مهما كان يومك مزدحم، وإذا كنت أيضًا متوترًا وتفكر في أمر مهم، حاول أن توقف كل هذه الأفكار، وحاول أن تغلق التلفاز وحساباتك الإلكترونية قبل النوم بساعة.

تحقيق هذه الأشياء

– اتبع أحاسيسك، يجب أن تمشي وراء مشاعرك فهي تساعدك على تغيير نمط حياتك للأفضل، الأمر الذي يؤدي إلى حب الذات، ولتنميتها حاول أن تأخذ يومًا كاملًا للقيام بالمهارات الفنية.

-واجه مخاوفك، بمجرد تعرضك لموقف تخاف منه، أو احتمالية حدوثه، حاول أن تواجهه، ولا تبحث عن الحلول المؤقتة، فقد حان الوقت لتكون جريئًا وتعلم ما يعيقك وتتخلص منه.

– البحث عن الجانب المشرق، حاول دائمًا أن تبحث وتفكر من منظور إيجابي، فبدلًا من التفكير في قائمة المهام التي لديك دائمًا، ابحث عن ثلاثة اشياء تحبها في نفسك، ففكرة النظر إلى نصف الكوب الممتلئ هي فكرة جيدة جدًا حيث تجعلك تدرك مدى الفرص الإضافية المتاحة لك من خلال رؤيتك لزاوية جديدة.

– خذ نفس عميق، استنشق لبضع ثوان، وأخرج الزفير، سوف تخرج كل التوتر وتسترخي، وتأمل قليلًا، وحاول قضاء جزء من وقت فراغك في التلوين بعض الكتب المخصصة لسن العشرين.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى