طهران: نواجه مشاكل في هذه المرحلة من مفاوضات فيينا

نقلت صحيفة فاينانشيال تايمز عن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان اليوم الأربعاء القول إن مفاوضات فيينا مع القوى الكبرى تواجه "مشاكل"، وذلك مع وصول المباحثات الرامية لإحياء اتفاق 2015 النووي إلى منعطف "حرج".

وقال الوزير الإيراني أيضا إن "الطرف الآخر لا يقدم أي مبادرة جادة"، في إشارة إلى الولايات المتحدة التي انسحبت من اتفاق 2015 قبل نحو أربع سنوات.

وأشار أيضا إلى أنه طلب من المفاوضين اقتراحاً بأن يصدر الكونغرس الأميركي "بياناً سياسياً" يعلن فيه التزامه بالاتفاق النووي كجزء من ضمانات العودة إليه.

وأضاف: "ردنا الأخير على الأميركيين والوسطاء كان مفاده أن أي حوار أو اتصال أو تفاوض مباشر مع الولايات المتحدة سيكون بتكلفة باهظة للغاية من حكومتي. لسنا مستعدين للدخول في عملية تفاوض مباشر مع الولايات المتحدة إن لم تكن هناك رؤية واضحة وواعدة لاتفاق جيد بضمانات دائمة أمامنا".

وأبلغ عبد اللهيان الصحيفة في المقابلة أن واشنطن لم ترد على مطلب إيران بالحصول على ضمانات بألا يتخلى أي طرف عن الاتفاق، مثلما فعل الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب عام 2018.

وقال عبد اللهيان: "من ناحية المبدأ، لا يمكن أن يقبل الرأي العام في إيران كلمات رئيس الدولة كضمانة، فما بالك برئيس الولايات المتحدة".

وأضاف: "التزامات إيران واضحة كمعادلة رياضيات. ما يفترض القيام به واضح تماما، وواضح أيضا كيف يمكن للوكالة الدولية للطاقة الذرية التحقق من هذه الإجراءات. وبالتالي، لا يصح أن يكون لدى الطرف الآخر أي مخاوف".
 
المواضيع المتشابهة
أعلى