مدينة حماة وتاريخها

لورنس

كاتب جيد جدا
  1. في عام 1982م اتجهت أنظار العالم كله، إلى تلك المدينة الحالمة على ضفاف نهر العاصي الذي يشطرها شطرين، تحفهما الخضرة والجمال.. مدينة حماة التي كانت تغفو على أنين نواعيرها الخشبية، مستسلمة لأحلامها، خلعت رداء الدعة والسكون، وألقت جانبًا بأمنياتها الوردية؛ لتثور ثوراتها التي تتابعت في العصر الحديث، منذ الاحتلال الأجنبي عام 1920م، إلى هذه الساعات الفاصلة، كما كان دأبها عبر تاريخها الطويل.

    1. حماة .. لمحة جغرافية

    2. تقع مدينة حماة وسط سورية، وتبتعد عن مدينة دمشق 210 كم، وعن حلب 135 كم، وعن حمص 47 كم، وعن بانياس الساحل 97 كم، يمر فيها نهر العاصي الذي ينبع من سفوح جبال لبنان.

    3. وتحيط بمدينة حماة سلسلة من التلال المرتفعة في الشرق والشمال والجنوب، وتقوم في وسط المدينة قلعتها التاريخية.

    4. وحماة مدينة أثرية، يعتبرها بعض علماء الآثار من أقدم المدن في العالم، فيها الكثير من المساجد، والكنائس، والقصور، والحمامات، والزوايا والتكايا للعُبَّاد والزُّهَّاد، والخانات، والأسواق المسقوفة والمكتبات، والنواعير، حتى إن مدينة حماة اشتهرت بمدينة النواعير.

    5. وحماة مدينة يعيش أهلها على الزراعة والتجارة والصناعة التي طورتها في العصر الحديث.

    6. حماة .. لمحة تاريخية

    7. لقد عثرت البعثة الأثرية الدنماركية عام 1983م في حماة، على مكتشفات تعود إلى العصر البنوليني (أي العصر الحجري الحديث في الألف الخامس قبل الميلاد). وقد اشتق اسم حماة من المواقع الطبيعية من التلال المحيطة بها. ويقال: إن اسمها مأخوذ من اسم النبي (حام) المدفون في حماة. كما يرى بعض الباحثين أن التسمية جاءت من اسم أول ملك آرامي حكمها. هذا وقد ورد اسم سورية في العهد القديم باسم (حمت) نسبةً إلى أعظم بلد فيها، ووصفت بالعظمى.

    8. ولم يحدد التاريخ أول من بَنَى مدينة حماة، ولكن من الثابت أن العمالقة وهم من العرب الأقدمين سكان شمالي الحجاز كانوا حكموها، ثم حكمها الأموريون عام 2600 ق.م، ثم توالى على حكمها السومريون، فالأكاديون.

    9. وفي عام 2000 ق.م، ملكها الحثيون، فازدهرت في حكمهم الذي استمر حتى عام 1750 ق.م، حيث اجتاحها الهكسوس الذين حكموها حتى عام 1580 ق.م، ثم استولى عليها الآراميون عام 1100 ق.م.

    10. ومنذ عام 854 ق.م تعرضت حماة لغزوات الآشوريين، ولكنها لم تخضع لهم إلا في عام 720 ق.م، ثم جاء الكلدانيون فالفراعنة الذين استعمروها عام 607 ق.م، كما حكمها كل من (نبوخذ نصر)، ثم (قورش) الفارسي الذي أحرقها.

    11. ثم خضعت للإسكندر المقدوني عام 331 ق.م، ثم لخلفائه من بعده من الهلنستيين. وتعتبر فترة حكمهم لها فترة ذهبية، استعادت فيها ازدهارها وحضارتها ورقيها الزراعي، فقد تطورت فيها الزراعة والسقاية بابتكار النواعير (وهي دواليب خشبية ضخمة تدور بقوة الماء الذي يرتفع معها داخل صناديق مفتوحة على ساقية مرفوعة على أعمدة بما يقارب عشرة أمتار عن سطح الأرض، وخمسة عشر مترًا عن سطح الماء في النهر)، وقد صارت هذه النواعير سمة خاصة بمدينة حماة.

    12. وفي عام 64 ق.م وقعت تحت الحكم الروماني الذي استعمرها حتى عام 638م/17هـ، حيث انضوت حماة تحت راية الحكم الإسلامي صلحًا على يد الصحابي الجليل الفاتح أبي عبيدة بن الجراح رضي الله عنه.

    13. وفي فترة الحروب الصليبية وقفت حماة سدًّا منيعًا في وجوه الغزاة، فلم يتمكن الصليبيون من دخولها، وارتدت جيوشهم في المعركة التي دارت خارج أسوارها عند قرية (الرقيطة) غربيّ حماة.

    14. وفي العهد الأيوبي برز اسم ملكها العالم المؤرخ الجغرافي أبي الفداء إسماعيل الأيوبي، الذي خلَّدها في كتبه، ثم مات ودُفن فيها، فصارت تنسب إليه: (مدينة أبي الفداء).

    15. وفي القرن السابع للهجرة غزاها هولاكو، وكاد يقضي على ما فيها من عمران وحضارة.

    16. وكان ازدهارها في عصر المماليك رائعًا.

    17. ثم حكمها العثمانيون من عام 1517م حتى عام 1920م يوم وقعت مع سائر المدن السورية واللبنانية تحت سيطرة الاستعمار الفرنسي مدة ستة وعشرين عامًا

 
المواضيع المتشابهة
أعلى