اخبار لك سيدتي

مكملات غذائية لتحسين جودة البويضات

يمكن أن يكون العقم رحلة صعبة تخضع فيها المرأة لعلاجات مختلفة، ولكن هناك خيار واحد لتعزيز فرص إنجاب طفلك، وهو بسيط نسبياً وغير جراحي: نظامك الغذائي! وبشكل أكثر تحديداً، المغذيات الدقيقة التي تحصلين عليها من خلال الطعام أو المكملات الغذائية. يقدم لك خبراء سيدتي وطفلك، نظرة شاملة عن الفيتامينات والمعادن التي تحتاجينها لتحسين جودة البويضات.

دور المغذيات الدقيقة في الخصوبة

تلعب الفيتامينات أدواراً مهمة في صحة المرأة. إنها ضرورية للعديد من الوظائف، وتشمل الحيض والإباضة – وظيفة الغدة الدرقية – إنتاج الطاقة – تعزيز المناعة

وجودة البويضة وعملها، لذا فإن تناول الفيتامينات والمعادن بكميات كافية أمر بالغ الأهمية عند محاولة خلق البيئة المناسبة لحمل صحي. وقد تقلل بعض العناصر الغذائية من أعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) ، وهو سبب أساسي شائع للعقم.

1. أسيتيل إل كارنيتيني

أسيتيل إل كارنيتيني يرفع الطاقة

إل- كارنيتين، هو الحمض الأميني الموجود في جميع خلايا الجسم تقريباً. ويؤدي دوراً مهماً في إنتاج الطاقة، ويزيد من نشاط خلايا عصبية معينة في الجهاز العصبي المركزي، فهو يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعزز صحة الجهاز التناسلي الأنثوي، ولا بد من استشارة الطبيب لتناول الجرعات المناسبة.

2. فيتامينات ب

فيتامينات ب تعزز صحة البويضات

تساعد في تعزيز صحة البويضات ومنع عقم التبويض، كما أن حمض الفوليك (فيتامين ب 9) مهم قبل وأثناء الحمل، كما أن فيتامينات ب الأخرى تلعب دوراً في الخصوبة، حيث ارتبط تناول كميات أكبر من الفيتامينات B-1 وB-2 وB-3 وB-6 وB-12 بانخفاض خطر التبويض العقم. (“عقم التبويض” الذي يحدث عندما يكون اضطراب الإباضة ويسبب العقم لديك).

3 . فيتامين سي

فيتامين سي يزيد امتصاص الحديد

هذا الفيتامين هو أحد مضادات الأكسدة القوية، الذي يمكن أن يقلل الضرر الخلوي في جميع أنحاء الجسم، وكذلك يزيد من امتصاص الحديد. الذي يعتبر من أهم عناصر الحمل التي تحمي المرأة من الإصابة بالأنيميا، التي تؤدي إلى الإجهاضات المتكررة.

4. الكالسيوم

الكاليسيوم يساعد على نمو الجنين

لم يثبت تماماً، أن الكاليسيوم يحسّن جودة البويضات، ولكنه يمنع حصول إشكالات في نمو الجنين عند النساء، وقد دراسة أجريت عام 2019 وجدت أن نقص الكالسيوم يمكن أن يكون سبباً للعقم عند الرجال، وعادة ما تحتاج النساء إلى 1000 مجم يومياً. ما لم تكن المرأة تعاني من نقص في هذا المعدن، ومن الأفضل أن تحصل على الكالسيوم من مصادر غذائية صحية مثل الزبادي كامل الدسم، وليس المكملات الغذائية.

5. مكملات CoQ10

مكملات CoQ10 تحسن استجابة المبيض

هذا الأنزيم يحسن استجابة المبيض في الإخصاب في المختبر (IVF)، حيث ينتجه جسمك من تلقاء نفسه، ولكن زيادة الكمية في مجرى الدم قد يكون لها فوائد في تحسين جودة البويضات، خاصة إذا كنت تحاولين الحمل عن طريق التلقيح الاصطناعي.

6. فيتامين د

تم ربط نقص فيتامين د بالعقم

ربطت بعض الدراسات بين نقص فيتامين د “فيتامين أشعة الشمس” والعقم عند النساء. وقد تم ربطه بالإصابة بمتلازمة تكيس المبايض. إذ يلعب فيتامين (د) دوراً أساسياً في كل من الوظيفة التناسلية للإناث والذكور. لذلك من المهم أن يتم اختبار نقص فيتامين (د). حيث يتم تحديد الجرعة التكميلية المناسبة، اعتماداً على مستوياته في الدم.

7 – فيتامين E

فيتامين E يعزز الصحة الإنجابية

هذا الفيتامين أيضاً يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة تعزز الصحة الإنجابية العامة للإناث، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد فعاليته. وتبلغ نسبة الكمية الموصى بها من فيتامين إي للبالغين 15 مجم.

8. حمض الفوليك

حمض الفوليك مهم لن ينشدن الإنجاب

إن الحصول على ما يكفي من حمض الفوليك، الاصطناعي ليس مجرد خيار، بل هو مهم جداً للّواتي يخططن للإنجاب. فقد ارتبطت مكملات الفولات قبل الحمل بفرصة أكبر للحمل، وتحسين النجاح في علاجات الخصوبة، وتقليل مخاطر عيوب الأنبوب العصبي لدى الطفل، رغم ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الاختبارات، لإثبات مدى فعاليته.

يوصى للنساء، اللواتي يخططن للحمل أو اللواتي قد يصبحن حوامل بجرعة يومية من 400 إلى 800 ميكروغرام من حمض الفوليك ابتداء من شهر واحد على الأقل قبل الحمل.

9. الحديد

الحديد يقلل من خطورة عقم التبويض

يمكن أن يحدث عقم التبويض (أحد العوائق المحتملة أمام إنجاب الأطفال) بسبب نقص الحديد. حيث أظهرت دراسة طويلة الأمد لأكثر من 18000 امرأة أن تناول مكملات الحديد يقلل من خطر عقم التبويض. وإذا كنت تعلمين أنك تعانين من اضطراب في التبويض، فتحدثي إلى طبيبك حول كيفية إضافة الحديد إلى نظامك الغذائي أو المكملات الغذائية.

10. أوميغا 3

أوميغا 3 يرفع نسبة الخصوبة

هذا المكمّل الغذائي، يساعد على تحقيق الحمل فوق سن 35، وإذا نظرنا إلى أي نمط غذائي، يكون استهلاك المأكولات البحرية جزءاً منه، فهو يرفع الخصوبة لدى الرجال والنساء، وإذا كنت لا تأكلين بانتظام المأكولات البحرية الغنية بالأوميغا 3، فقد يكون تناول مكمل غذائي مفيداً أثناء محاولة الحمل.

11. السيلينيوم

نقص السيلينيوم يسبب الإجهاض

لا يعتبر مكمّل السيلينيوم معروفاً كثيراً للحوامل، لكنه معدن مهم قد يلعب دوراً في قوة الإخصاب، لأن نقصه يمكن أن يكون عاملاً في الإجهاض، كما أنه قد يساعد في الحفاظ على صحة السائل الجريبي الذي يحيط بالبويضة.

12. الزنك

نقص الزنك يطيل فترات العلاج

بالنسبة للزنك وخصوبة الإناث هناك علاقة بين المستويات المنخفضة من هذا المعدن في الدم وبمحاولات الحمل المتكررة.

مخاطر تناول المكملات

بينما تُباع معظم الفيتامينات من دون وصفة طبية، إلا أنها ليست بالضرورة خالية من المخاطر. حيث يمكن أن تتفاعل العديد من المكملات بشكل سلبي مع الأدوية التي تتناولها بالفعل، ما يتسبب في آثار جانبية غير سارة أو يؤدي إلى تفاقم الحالات الطبية الحالية.

ومن الممكن أن يؤدي تناول جرعات زائدة إلى الضرر. ولتجنب تجاوز هذه الحدود اتبعي تعليمات الجرعة الموجودة على ملصق المكملات، واستشيري طبيبك دائماً قبل البدء في تناول فيتامين أو مكمل جديد.

واعلمي أنك عندما تعانين من العقم، هناك العديد من العوامل التي لا يمكنك التحكم فيها، منها: العوامل الوراثية، والعمر، والدورة غير المنتظمة، على سبيل المثال لا الحصر.

 

 

 




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى