حول العالم

غروندبرغ: هجوم الحوثي على مأرب يقوض تسوية النزاع في اليمن

قال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، اليوم الأربعاء، إن الهجوم على مأرب يقوض فرص الوصول إلى تسوية تفاوضية للنزاع.

وأكد غروندبرغ في بيان صحافي، في ختام زيارته إلى العاصمة المصرية القاهرة، أن هجوم الحوثي على مأرب تسبب في تداعيات متوالية في جميع أنحاء اليمن.

وأضاف: “لا يوجد حلّ عسكري مستدام للنزاع في اليمن، و يجب على جميع الأطراف المتحاربة خفض تصعيد العنف وإعطاء الأولوية لمصالح المدنيين بدلاً من تحقيق المكاسب العسكرية.”

وبحسب البيان، فقد التقى غروندبرغ خلال زيارته إلى القاهرة بوزير الخارجية المصري، سامح شكري، والأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط.

وأوضح البيان، أنه تم مناقشة أهمية استقرار اليمن بالنسبة للمنطقة، والمسؤولية المشتركة لدول المنطقة في تجنّب المزيد من التصعيد في اليمن، إضافة إلى التطوّرات العسكرية الأخيرة في اليمن بما يشمل الحديدة، والوضع الإنساني المتدهور.

كما تناولوا الحاجة لدعم اليمنيين من أجل الوصول إلى تسوية سياسية لإنهاء النزاع يتمّ التوصّل إليها من خلال التفاوض.

والتقى المبعوث الأممي، أيضًا بمجموعة متنوّعة من اليمنيين من النساء والرجال بينهم برلمانيون وممثلون عن أحزاب سياسية ومنظمات للمجتمع المدني وإعلاميون.

وشدّد المشاركون على الحاجة إلى خفض تصعيد العنف، وركزوا على أثر التدهور الاقتصادي على حياة المدنيين.

وتشاور غروندبرغ مع المشاركين اليمنيين حول طرق بدء حوار سياسي جامع يضع طلبات الأطراف في سياق أجندة يمنية أوسع تتضمن أولويات سياسية واقتصادية وأمنية، وفق البيان.

وجدد المبعوث الأممي التأكيد على عدم وجود حلّ عسكري مستدام للنزاع في اليمن.. مطالبا جميع الأطراف المتحاربة بخفض تصعيد العنف وإعطاء الأولوية لمصالح المدنيين بدلاً من تحقيق المكاسب العسكرية.

وصعدت ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، منذ فبراير الماضي، هجماتها في محاولة للسيطرة على مأرب، غير أنها تواجه بمقاومة كبيرة من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل، وبإسناد من تحالف دعم الشرعية.

وارتكبت ميليشيا الحوثي مجازر كبيرة ضد المدنيين والنازحين في مأرب بهجمات استهدفت الأحياء السكنية ومخيمات النازحين بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة ومختلف الأسلحة، ما تسبب في سقوط مئات الضحايا، وموجات نزوح جديدة لآلاف الأسر، حيث تضم مأرب أكثر من مليوني نازح.


Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button