حول العالم

أرملة رئيس هايتي تتحدث من المستشفى عن “دافعهم” لقتله

من مستشفى نزيلة فيه للعلاج بجنوب ولاية فلوريدا الأميركية، بثت أرملة رئيس هايتي القتيل بالرصاص فجر الأربعاء الماضي، رسالة صوتية مدتها أكثر من دقيقتين، نشرتها عبر حسابها “التويتري” اليوم السبت، وأكد متحدث باسم الحكومة الهايتية صحتها.

أهم ما قالته Martine Moise البالغة 47 سنة، إنها على قيد الحياة، في معرض إطلاقها بالوقت نفسه لرسائل سياسية، تطرقت فيها بعبارات سريعة إلى إقدام “مرتزقة” لم توضح هويتهم، على اغتيال زوجها في غرفة نومهما بمنزل العائلة، وقالت إن “دافعهم” لقتل زوجها جوفينيل مويس “هي رغبته في إجراء استفتاء لإقرار دستور جديد”، لكنها لم تشرح ما في الدستور المقترح من تغييرات أدت إلى اغتياله.

قالت في رسالتها: “أنتم تعرفون ضد من كان الرئيس يكافح. لقد أرسلوا مرتزقة لقتله في المنزل هو وكل عائلته، لأنه كان يريد المزيد من الطرق والمياه والانتخابات والاستفتاء في نهاية العام. قتلوه لأنهم لا يريدون تغييرات في البلاد، وقتلته هم في السجن حالياً، لكن مرتزقة آخرون ما زالوا خارج السجون يرغبون بقتل أحلامه وأفكاره لبناء هايتي”، وفق تعبيرها في الرسالة التي انتشرت سريعاً بمواقع التواصل ووسائل الإعلام.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى