السيناتور كونز: نشر قوات أميركية في أوكرانيا يعني التضحية بهم

قال السناتور الديموقراطي والمقرب من بايدن وعضو لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأميركي كريس كونز إنه لا يؤيد نشر القوات الأميركية في أوكرانيا في حالة غزو روسيا للدولة السوفيتية السابقة قائلاً "سنضحي بهم ببساطة".

وتابع "لن أؤيد إرسال قوات أميركية إلى أوكرانيا ردًا على الغزو الروسي، لأنني بصراحة أعتقد أننا سنضحي بهم ببساطة". وأضاف وفقا لما أوردته صحيفة ذا هيل الأميركية "أعتقد أن الروس سيصعدون بشكل كبير في حال إرسال قوات أميركية".

وأوضح "أعتقد أنه يجب علينا تقديم أكبر قدر ممكن من الدعم من قبل حلفائنا في الناتو المتاخمين لأوكرانيا مباشرة."

وأردف أنه يبحث في تشريع من الحزبين من شأنه أن "يوفر دعمًا ماديًا لأوكرانيا" مضيفًا أنه شيء كانت إدارة بايدن تعمل عليه.

وقال كونز إن مجلس الشيوخ بحاجة إلى التحرك بسرعة لطرح مقترحات بشأن العقوبات و "التكاليف على روسيا" ، مضيفًا أنه يتعين تمريرها والتوقيع عليها من قبل الرئيس بسرعة.

كما دافع السناتور عن الرئيس بعد أن أدلى بتصريحات في وقت سابق من هذا الأسبوع خلال مؤتمر صحفي استمر قرابة ساعتين بدا فيه أنه يشير إلى أن روسيا لن تواجه عواقب وخيمة إذا شاركت في "توغل بسيط" ضد أوكرانيا.

وأضاف: "ما أعتقد أنه كان يشير إليه هو أن هناك خلافًا مع بعض حلفائنا حول التصرفات الصغيرة التي تقوم بها روسيا والتي تعتبر عملًا من أعمال الحرب".

حشد أكثر من 127000 جندي​


وحشدت روسيا من جانبها قوة عسكرية كبيرة على الحدود مع أوكرانيا، وهو مؤشر على أنها قد تحاول غزو الأراضي السوفيتية السابقة.

وأفاد تقييم استخباراتي لوزارة الدفاع الأوكرانية نشرته شبكة CNN في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه تم حشد أكثر من 127000 جندي في المنطقة.

وحذر المسؤولون الأميركيون من احتمال حدوث غزو، لكنهم ذكروا أنهم يعتقدون أنه يجب بذل الجهود الدبلوماسية أولاً لتهدئة الموقف. والتقى وزير الخارجية أنطوني بلينكين بمسؤولين روس في أوروبا لمناقشة الوضع هذا الأسبوع.

وقال بايدن نفسه إنه لن يرسل قوات أميركية إلى أوكرانيا. وفي ديسمبر 2021 ، قال: "لدينا التزام أخلاقي والتزام قانوني تجاه حلفائنا في الناتو إذا كانوا سيهاجمون بموجب المادة 5 هذا التزام مقدس.. لكن هذا الالتزام لا يمتد إلى أوكرانيا ".
 
المواضيع المتشابهة
أعلى