في رسالة لقادة الجنوب الليبي.. السيسي يجدد رفضه التدخل الأجنبي

جدّد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رفضه لكل التدخلات الأجنبية في ليبيا ودعمه لكافة الجهود الرامية إلى حل شامل للأزمة الليبية وتحقيق الأمن والاستقرار داخل هذا البلد.

جاء ذلك في برقية أرسلها إلى قادة الجنوب الليبي المجتمعين في مصر لبحث سبل توحيد حول توحيد البرلمان وشكل السلطة التنفيذية القادمة والمسار الدستوري، ونقلها رئيس اللجنة المصرية المعنية بالشؤون الليبية.

والثلاثاء، بدأ وفد من الجنوب الليبي يتكون من 75 شخصية يمثلون أعيان ونخب الإقليم اجتماعاته مع اللجنة المصرية المعنية بالأزمة الليبية، بعد ساعات من وصوله إلى القاهرة في زيارة تستغرق 3 أيام يلتقى خلالها مع جهات سيادية في مصر، وتنتهي بلقاء مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وفي أول يوم من الاجتماع، طالب الوفد الليبي بضرورة تعزيز دور مصر وإسهاماتها في استعادة الأمن والسلام والاستقرار في جميع مدن ليبيا والحفاظ على وحدتها، والمساعدة حلحلة ‏الوضع الصعب الذي تعيشه منطقة الجنوب ‏وكيفية تيسير الحياة اليومية للمواطنين الليبيين.

ومن جانبه، شدد الجانب المصري على دعمه التام والمطلق لكافة التطلعات المشروعة للشعب الليبي ولكافة الجهود الرامية لحلحلة ‏الوضع وتحقيق الأمن والاستقرار، انطلاقا من وحدة الهدف ووحدة المصير المشترك.
 
المواضيع المتشابهة

مواضيع مماثلة

أعلى