خرافات عن حليب الأمهات

ملائكة الحب

مُديّرْ المُنتَدىَ

خرافات عن حليب الأمهات​








بين الرضاعة الطبيعية والأمومة علامة واحدة وهي أن الرضاعة مرادفاً للأمومة، ولذلك فقد أولت الأمهات والجدات أهمية خاصة لرضاعة المولود من أمه، ولذلك ايضاً فقد راجت بعض الخرافات والمعتقدات حول حليب الأمهات، وقد جمعت لك " سيدتي" بعضها من خلال المؤرخ وأستاذ علم التراث الشعبي الفلسطيني الأستاذ زياد السنداوي والتي صنفها ضمن كتابه " التراث بين الحقيقة والخرافة"، وعرضتها على الدكتور محمد ابو داوود، إختصاصي طب الأطفال وحديثي الولادة كالآتي.

خرافة أضرار ارضاع الأم لطفلها وهي نائمة​


  • ذهبت الخرافات إلى أن ارضاع الطفل أثناء نوم أمه، بمعنى أن تستغرق في النوم وهي ترضع يؤدي إلى اصفرار وجه الرضيع.
  • ويؤدي إلى تحول وجهه إلى اللون المصفر والشديد الصفار.
  • كما يمكن أن يصبح لونه داكناً.
  • ويعاني من الكوابيس في حياته بسبب نوم أمه وهي ترضعه.
  • والحقيقة أن سبب نوم الأم أثناء الرضاعة هو افراز هرمون الأوكسيتوسين مما يجعل الحليب يتدفق عبر الثديين، ويحث هذا الهرمون أيضاً على الشعور بالهدوء والاسترخاء والنعاس لدى الأمهات المرضعات، فيؤدي إلى نوم الأم، ويمكن أن تستخدم الأم منبهاً لكي لا تستغرق في النوم، لان نوم الأم اثناء الرضاعة يؤدي إلى اختناق المولود فقد يميل جسمها فوقه، او تغطي وجهه بجسدها دون أن تشعر.

خرافات عن الغثيان أثناء الرضاعة​


  • راجت خرافات كثيرة عن شعور الأم بالغثيان أثناء الرضاعة مما يؤدي إلى ضرورة أن تتوقف عن إرضاع مولودها.
  • وقد ذهبت الخرافات إلى أن شعور الأم بالغثيان يشير إلى أن حليبها غير مناسب للرضيع!!
  • والحقيقة العلمية هي أن شعور الأم بالغثيان أثناء ارضاع المولود، وخاصة في الأيام الأولى من الولادة حيث تزداد نسبة هرمون الأوكسيتوسين الت يتؤدي لتدفق الحليب، وفي نفس الوقت فهو يزيد من كفاءة الجهاز الهضمي، ويرتبط بهرمونات المعدة مما يسبب شعور المرضعة بالغثيان، ولكنه يزول مع الاستمرار بالرضاعة.
  • وقلة شرب الأم المرضعة للماء يؤدي لشعورها بالغثيان.
  • سوء تغذية الأم مع نزول الحليب، وكذلك الاجهاد الذي تتعرض له بسبب السهر والتعب في أول أيام العناية بالمولود يؤدي لشعورها بالغثيان.

حليب الأم بقر وماعز​


  • لا يختلف حليب أم عن الأخرى، فالتركيبة تكون واحدة.
  • ليس صحيحاً أن الأم البدينة يكون حليبها غير دسم ولا يسمن المولود، وان حليب الأم النحيفة يكون حليبها عالي الدسم ويزيد وزن المولود.
  • لفتت الخرافات إلى نوعين من حليب الأمهات وهو حليب بقري، وحليب ماعزي أو معيزي حسب تعبيرهن.
  • الحقيقة العلمية أن بداية الرضعة تكون عبارة عن سوائل لكي تروي عطش المولود، وفي نهاية الرضعة تحتوي على كمية من الدهون، ولذلك يجب أن تكمل الأم الرضعة حتى النهاية لكي يشعر الرضيع بالشبع، ولكي يحصل على الدهون التي تسبب زيادة وزنه.
  • كما أن قيام الأم بنزع حلمة الثدي من فم المولود دون أن يسيل الحليب المحتوي على الدهون، ويكون لونه مركزاً فهذا يعني أن المولود لم يحصل سوى على سوائل ستجعله يبكي بعد قليل، ويطلب المزيد من الرضاعة.
  • ووجدت الأبحاث ان حليب الأم يكون دسماً حسب كمية الدهون التي تحصل عليها من طعامها.
  • كما أنه يكون دسماً في الليل وساعات المساء أكثر من ساعات الصباح.
 

walaa yo

كبار الشخصيات
طاقم الإدارة
يعطيك العافيه
 
أعلى