قصة جندي كاره حياته

ملائكة الحب

مُديّرْ المُنتَدىَ
انا المجند النرويجي (بريك الي مانت ) جندي مكلف بحراسة المطارات في بلدي .شملني امر

حكومي بالتوجه الى افغانستان وبالتحديد الى المطارات كجندي مكلف بالامداد تحت قيادة حلف

الناتو .

الاحداث متسارعة ايام قليلة يحدث هدوء نسبي واياما اخرى نرى العذاب ونحن ندافع عن ما كلفنا به .

كان في فرقتي عريف مصاب في ساقه بعد احباط هجوم مباغت على المطار بقذائف الهاون .نقلنا

العريف الى المستوصف واخبرنا

القيادة بالحادث . فما كان من الطبيب الا ان امر ب قطع رجل العريف المصاب واعفاءه من الخدمة

العسكرية .

لما وصل تقرير الطبيب الى القيادة قبلت القيادة وامضت عليه وتم تسريح العريف .

تسريح العريف
======
جلس العريف في المطار بجانبه قاعة مستوصف جلس فيها 20يوما وبعدها نقلوه الى النرويج .

لما نقلوه الى النرويج اعطوه تامين اعاقة ولم يستفد من التامين الصحي الداخلي بداعي ان

الحكومة لم تقبل له ولم تحسب له الفترة حتى

يكتملها اولا وبشرطها الثاني ان الجندي خارج البلاد في اليونيفيل او الناتو او الامم المتحدة هو غير

قابل للتامين حتى يكمل مشوار

المهمة التي خرج من اجلها .

الخلاصة
====
العريف والجندي هم رتبة واحدة ومتساويان لحظة القتال والدفاع عن الارض .والنرويج معتبرة ان

جنودها في اليونيفيل او في الامم

المتحدة او في الناتو لا يحق لهم التامين الصحي والاجتماعي حتى يكملون المهمة .واي جندي

من النرويج يعمل في الناتو ينجرح او

يقطع ساقه ويصاب تعتبره النرويج انه في خانة لا يستحق لا تامين صحي ولا اجتماعي .

لكي تعرفوا ان الجندي والعريف يعانون القسوة في الناتو وفي الامم المتحدة .


===========
ومثل ما قال ترامب بيليون اند بيليون اند بيلون دولارز . فجنوده الامريكان لايستوون في المال

والوديعة والضمان الصحي مثل باقي الجنود اليونيفيل او الناتو .
 
أعلى