كورونا.. 657 وفاة بأميركا وألف بالبرازيل وإصابة واحدة بالصين

عبير

كاتب جيد جدا
سجّلت الولايات المتحدة مساء الثلاثاء، لليوم الثالث على التوالي، أقلّ من 700 حالة وفاة ناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ خلال أربع وعشرين ساعة، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز، الأربعاء، فيما سجلت الصين إصابة واحدة وافدة، بينما شهدت البرازيل تسجيل أكثر من ألف وفاة خلال 24 ساعة.

وأظهرت بيانات نشرتها الجامعة، التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ عدد الذين توفّوا من جراء كوفيد-19 في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة بلغ 657 شخصاً، ليرتفع بذلك إجمالي عدد ضحايا الوباء في هذا البلد إلى 98 ألفاً و875 شخصاً.

وبهذه الحصيلة تكون الولايات المتّحدة، البلد الأكثر تضرّراً في العالم من جراء جائحة كوفيد-19 على صعيد الإصابات والوفيات في آن معاً، باتت قاب قوسين أو أدنى من بلوغ عتبة المئة ألف وفاة من جرّاء الوباء.

وفي الصين، قالت لجنة الصحة الوطنية إنها سجلت حالة إصابة مؤكدة واحدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي حتى نهاية يوم 26 مايو، مقابل 7 حالات قبلها بيوم.

كما أبلغت عن 28 حالة جديدة لم تظهر عليها أعراض المرض مقابل 29 قبلها بيوم.

وحالة الإصابة الجديدة وافدة من الخارج. وبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة في الصين حتى الآن 82,993 بينما ظل عدد الوفيات دون تغيير عند 4634.

يأتي ذلك فيما قالت وزارة الصحة البرازيلية إن عدد حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا بلغ 24,512، مع تسجيل 1039 وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

وارتفع عدد حالات الإصابة إلى 391,222 بعد رصد 16,324 حالة جديدة.

هذا وسجلت المكسيك 501 حالة وفاة بفيروس كورونا، في أعلى حصيلة يومية حتى الآن فيما سجلت القفزة في أعداد الإصابات الجديدة رقما قياسيا كذلك.

وقالت سلطات الصحة خلال إفادة صحفية إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة الآن بلغ 74,560 حالة بينما وصلت الوفيات إلى 8134.
 
أعلى