الجيش الليبي يتأهب لعملية عسكرية ضد ميليشيا مصراتة

عبير

كاتب جيد
أكد مصدر عسكري تابع للجيش الوطني الليبي، الثلاثاء، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، أن الجيش الوطني الليبي بكامل وحداته وقواته العسكرية يستعد لشن عملية عسكرية في مدينة مصراتة، شمال غرب ليبيا، خلال اليومين المقبلين، للقضاء على المليشيات المسلحة.

وبحسب الوكالة، تأخذ قيادات من جماعات الإخوان المسلمين من المدينة مقراً لها لاستقبال الدعم التركي عبر المطار والموانئ في المدينة.

يأتي ذلك فيما سيطر الجيش الوطني الليبي، مساء الاثنين، على مساحة واسعة من منطقة الهيرة جنوب العاصمة طرابلس بالقرب من غريان، وفق مراسل "العربية" و"الحدث".

يأتي هذا في الوقت الذي شن فيه الجيش الليبي هجوماً موسعاً على مواقع لميليشيات حكومة الوفاق جنوب طرابلس وأكد إسقاط طائرة مسيّرة تركية في المنطقة نفسها.

وأشار المتحدث باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، إلى أنه لا يوجد أي تقدم لميليشيات الوفاق في ترهونة وأنها لا تستطيع الصمود أمام قوات الجيش الوطني.

"داعشي انتقل إلى ليبيا برعاية تركية"

وكان المسماري قد أعلن، مساء الأحد، أن "قوات الجيش الليبي ألقت القبض على محمد الرويضاني المكنى أبو بكر الرويضاني"، والذي وصفه بأحد أخطر عناصر داعش الذين انتقلوا من سوريا إلى ليبيا.

كما أكد أن "الداعشي السوري أبو بكر الرويضاني كان يقاتل مع تشكيلات الوفاق عند القبض عليه"، مضيفاً أن "الاستخبارات التركية نقلته إلى ليبيا كمسؤول عن فيلق الشام".

وقال إن الأيام المقبلة ستحمل مفاجآت كبيرة، مشدداً على أن جميع العمليات السابقة لم تنته بعد.

إلى ذلك أوضح أن "المرحلة القادمة ستكون تدمير كافة مواقع الإرهابيين وتدمير أحلام أردوغان على أسوار طرابلس"، على حد قوله.
 
أعلى