الخياطة هي من الأساسيات التي يجب على كل سيدة تعلمها

كلمات مبعثرة

كاتب محترف
إن الخياطة هي من الأساسيات التي يجب على كل سيدة تعلمها، فلا يخلو بيت من أدوات الخياطة البسيطة والتي تحتاجها ربة المنزل لأبسط شيء؛ كخياطة زر، أو أي شيء آخر يتعلق بالملابس، وتوجد أدوات للخياطة متعددة، ومختلفة سنذكر في هذا الموضوع بعضًا منها. ماهي الخياطة إنّ الخياطة عملية ربط الملابس أو الجلود أو الفرو أو جميع المواد المرنة الأخرى مع بعضها البعض باستخدام إبرة وخيط. أدوات الخياطة الطباشير تستخدم الطباشير لوضع علامات على القماش، ويأتي بألوان وأنواع متعددة، ويكون في العادة إما بشكل مستدير، وإما على شكل قلم مثل أقلام الرصاص، ويتم صنع طباشير الخياطة من الشمع أو الصلصال، ويستحسن أن يتم استعمال النوع المصنوع من الصلصال؛ لأن مادته يسهل إزالتها بسهولة عن القماش، أما النوع المصنوع من الشمع فقد يترك أثرًا دهنيًا على القماش عند استعماله، أما إذا تم استعمال الطباشير الشمعية مع الأقمشة الصوفية، فيمكن إزالة أثر الشمع بالمكواة الساخنة، كما يجب تجنب استعمال الطباشير ذات الألوان الغامقة، وأسلم الطرق هي استعمال الطباشير ذات اللون الأبيض، فإذا تمّ استعمال الطباشير الملونة يجب تجربته في على قطعة صغيرة من القماش الذي سوف نقوم بخياطته قبل استعماله. الكربون ويستخدم الكربون لوضع القياسات، هذا النوع من الورق ذو ألوان مختلفة، ويأتي بلوني الأسود والأزرق على الأقمشة الفاتحة، والأبيض والأصفر على الأقمشة الغامقة، ويستعمل الكربون لأخذ العلامات حول الباترون فوق النسيج بواسطة الروليت، وأفضل أنواع هذا ورق الكربون هو الكربون الأبيض. المقصات وتأتي المقصات بثلاث أنواع مختلفة، وهي كما يلي: المقص الكبير ويستخدم لقص القماش بخطوط مستقيمة، هو مقصّ كبير الحجم يتكون من يدين؛ واحدة منها ذات فتحة ضيقة؛ وذلك ليدخل خلالها إصبع الإبهام، أما اليد الأخرى فيوضع فيها إصبعين أو ثلاثة من أصابع اليد، وتكون السبابة في العادة أسفل اليد الكبيرة للمقص؛ ليكون ذلك مساعدًا في السيطرة على قبضة المقص أثناء القص، ويفضل عادةً المقصات ذات الأيدي التي تتميز بالمتانة على شكل زاوية؛ لأنها تمكن من قص القماش بسهولة كبيرة، ويشترط في المقص أن يكون ذو سلاح طويل حتى يكون مساعدًا على القص في خطوط مستقيمة. المقص الصغير ويستخدم هذا المقص من أجل قص الأمور الدقيقة وشق العراوي؛ وتنفيذ المنحنيات أو قص الخيوط الصغيرة أثناء الخياطة، ويعدّ هذا مقص ذو سلاح صغير ويتميز بأنه أخف وزنًا وأصغر حجمًا من مقصات التفصيل الأخرى، ويتراوح طوله في العادة بين 12سم إلى 15سم تقريبًا. المقص المشرشر المقص المشرشر والذي يقص القماش مثل الزيك زاك، ويستخدم في قص الأقمشة التي تنسل أطرافها بسرعة أو في قص الأقمشة الصغيرة، ويستعمل هذا المقص أيضًا في قص أطراف الخياطات الداخلية، ويلاحظ أن القص بهذا المقص، ينتج خطوطًا مشرشرة الشكل عند الحافة، ولهذا يفضل استعمال هذا النوع عند قصّ الأقمشة الثقيلة أو ذات النسيج السميك. الكشتبان يساعد الكشتبان على حماية الإصبع من وخز الإبر أثناء الخياطة، ويساعد على دفع الإبرة في القماش دون أن يتأذى الإصبع، ويكون ملائمًا للإصبع الأوسط لليد اليمنى، ويتوقف عليه نجاح عملية الخياطة والأشغال أيضاً، فهو يساعد بشكل كبير على سهولة وسرعة الخياطة. الإبر وهناك أنواع كثيرة ومتعددة من الإبر، ونذكر منها: النوع الأول الإبر الصغيرة؛ وهي التي يتم استخدامها للقيام بالقطب صغيرة الحجم. النوع الثاني الإبر الرفيعة؛ والتي يتم استخدامها للشك وللضم الخرز، وتكون رفيعة جدًا ومتوسطة في الطول. النوع الثالث الإبر المقوسة؛ وهي التي يتم استخدامها في تنجيد الأثاث. النوع الرابع إبر المسّلة؛ والتي يتم استخدامها في خياطة الأقمشة الجلدية. النوع الخامس إبر التطريز؛ وهي التي تساعد في التطريز بجميع أنواعه. الدبابيس تستخدم الدبابيس المصنوعة من الفولاذ حتى لا تترك أي أثر على القماش. المغناطيس يتم استخدام المغناطيس لوضع الدبابيس، وأيضًا الإبر عليه، حتى يحافظ عليها من الضياع ولا تتناثر على الأرض. شريط قماش يتم استخدام هذا الشريط لتحديد مكان الخصر وطول الظهر. شريط القياس وهو من الأمور الأكثر أهمية في عملية الخياطة؛ وذلك لأخذ قياسات الجسم. الأزرار هناك أنواع وأشكال وأحجام متعددة من الأزرار، والتي يمكن أن تستخدم حسب الرغبة والحاجة. السحابات هناك عدة أنواع وأحجام من السحابات التي تساعد على إغلاق الأماكن المفتوحة في الملابس، فمنها الذي تم صناعته من الحديد، ومنها البلاستيك والمصنوع من البوليستر. خيط السراجة يكون خيط السراجة أكثر نعومة من الخيوط أنواع الخيوط الأخرى؛ وذلك حتى لا يترك أثرًا على الملابس أثناء الخياطة..
 
أعلى