اجمل شعر عن الرجوالة والشجاعة

*حمزة*

مشرف عام
شعر عن الرجولة و الشجاعة​
  • أبو علاء المعري
    • وَجَدتُكَ أَعطَيتَ الشَجاعَةَ حَقَّها​
    • غَداةَ لَقيتَ المَوتَ غَيرَ هَيوبِ​
    • إِذا قُرِنَ الظَنُّ المُصيبُ مِنَ الفَتى​
    • بِتَجرِبَةٍ جاءا بِعِلمِ غُيوبِ​
    • وَإِنَّكَ إِن أَهدَيتَ لي عَيبَ واحِدٍ​
    • جَديرٌ إِلى غَيري بِنَقلِ عُيوبي​
    • وَإِنَّ جُيوبَ السَردِ مِن سُبُلِ الرَدى​
    • إِذا لَم يَكُن مِن تَحتُ نُصحِ جُيوبِ​
  • أحمد شوقي
    • مَضى الدَهرُ بِاِبنِ إِمامِ اليَمَن​
    • وَأَودى بِزَينِ شَبابِ الزَمَن​
    • وَباتَت بِصَنعاءَ تَبكي السُيوفُ​
    • عَلَيهِ وَتَبكي القَنا في عَدَن​
    • وَأَعوَلَ نَجدٌ وَضَجَّ الحِجازُ​
    • وَمالَ الحُسَينُ فَعَزَّ الحَسَن​
    • وَغَصَّت مَناحاتُهُ في الخِيامِ​
    • وَغَصَّت مَآتِمُهُ في المُدُن​
    • وَلَو أَنَّ مَيتاً مَشى لِلعَزاءِ​
    • مَشى في مَآتِمِهِ ذو يَزَن​
    • فَتىً كَاِسمِهِ كانَ سَيفَ الإِلَه​
    • وَسَيفَ الرَسولِ وَسَيفَ الوَطَن​
    • وَلُقِّبَ بِالبَدرِ مِن حُسنِهِ​
    • وَما البَدرُ ما قَدرُهُ وَاِبنُ مَن​
    • عَزاءً جَميلاً إِمامَ الحِمى​
    • وَهَوِّن جَليلَ الرَزايا يَهُن​
    • وَأَنتَ المُعانُ بِإيمانِهِ​
    • وَظَنُّكَ في اللَهِ ظَنٌّ حَسَن​
    • وَلَكِن مَتى رَقَّ قَلبُ القَضاءِ​
    • وَمِن أَينَ لِلمَوتِ عَقلٌ يَزِن​
    • يُجامِلُكَ العُربُ النازِحون​
    • وَما العَرَبِيَّةُ إِلّا وَطَن​
    • وَيَجمَعُ قَومَكَ بِالمُسلِمينَ​
    • عَظيمَ الفُروضِ وَسَمحُ السُنَن​
    • وَأَنَّ نَبِيَّهُمُ واحِدٌ​
    • نَبِيُّ الصَوابِ نَبِيُّ اللَسَن​
    • وَمِصرُ الَّتي تَجمَعُ المُسلِمينَ​
    • كَما اِجتَمَعوا في ظِلالِ الرُكُن​
    • تُعَزّي اليَمانينَ في سَيفِهِم​
    • وَتَأخُذُ حِصَّتَها في الحَزَن​
    • وَتَقعُدُ في مَأتَمِ اِبنِ الإِمامِ​
    • وَتَبكيهِ بِالعَبَراتِ الهُتُن​
    • وَتَنشُرُ رَيحانَتَي زَنبَقٍ​
    • مِنَ الشِعرِ في رَبَواتِ اليَمَن​
    • تَرِفّانِ فَوقَ رُفاتِ الفَقيدِ​
    • رَفيفَ الجِنى في أَعالي الغُصُن​
    • قَضى واجِباً فَقَضى دونَهُ​
    • فَتىً خالِصَ السِرِّ صافي العَلَن​
    • تَطَوَّحَ في لُجَجٍ كَالجِبالِ​
    • عِراضِ الأَواسي طِوالِ القُنَن​
    • مَشى مِشيَةَ اللَيثِ لا في السِلاحِ​
    • وَلا في الدُروعِ وَلا في الجُنَن​
    • مَتى صِرتَ يا بَحرُ غُمدَ السُيوفِ​
    • وَكُنّا عَهِدناكَ غِمدَ السُفُن​
    • وَكُنتَ صِوانَ الجُمانِ الكَريمِ​
    • فَكَيفَ أُزيلَ وَلِم لَم يُصَن​
    • ظَفِرَت بِجَوهَرَةٍ فَذَّةٍ​
    • مِنَ الشَرَفِ العَبقَرِيِّ اليُمُن​
    • فَتىً بَذَلَ الروحَ دونَ الرِفاقِ​
    • إِلَيكَ وَأَعطى التُرابَ البَدَن​
    • وَهانَت عَلَيهِ مَلاهي الشَبابِ​
    • وَلَولا حُقوقُ العُلا لَم تَهُن​
    • وَخاضَكَ يُنقِذُ أَترابَهُ​
    • وَكانَ القَضاءُ لَهُ قَد كَمَن​
    • غَدَرتَ فَتىً لَيسَ في الغادِرينَ​
    • وَخُنتَ اِمرأً وافِياً لَم يَخُن​
    • وَما في الشَجاعَةِ حَتفُ الشُجاعِ​
    • وَلا مَدَّ عُمرَ الجَبانِ الجُبُن​
    • وَلَكِن إِذا حانَ حَينُ الفَتى​
    • قَضى وَيَعيشُ إِذا لَم يَحِن​
    • أَلا أَيُّها ذا الشَريفُ الرَضي​
    • أَبو السُجَرِ الرَماحِ اللُدُن​
    • شَهيدُ المُروءَةِ كانَ البَقيعُ​
    • أَحَقَّ بِهِ مِن تُرابِ اليَمَن​
    • فَهَل غَسَّلوهُ بِدَمعِ العُفاةِ​
    • وَفي كُلِّ قَلبِ حَزينٍ سَكَن​
    • لَقَد أَغرَقَ اِبنَكَ صَرفُ الزَمانِ​
    • وَأَغرَقتَ أَبناءَهُ بِالمِنَن​
    • أَتَذكُرُ إِذ هُوَ يَطوي الشُهورَ​
    • وَإِذ هُوَ كَالخِشفِ حُلوٌ أَغَن​
    • وَإِذ هُوَ حَولَكَ حَسَنُ القُصورِ​
    • وَطيبُ الرِياضِ وَصَفوُ الزَمَن​
    • بَشاشَتُهُ لَذَّةٌ في العُيونِ​
    • وَنَغمَتُهُ لَذَّةٌ في الأُذُن​
    • يُلاعِبُ طُرَّتَهُ في يَدَيكَ​
    • كَما لاعَبَ المُهرُ فَضلَ الرَسَن​
    • وَإِذ هُوَ كَالشِبلِ يَحكي الأُسودَ​
    • أَدَلَّ بِمِخلَبِهِ وَاِفتَتَن​
    • فَشَبَّ فَقامَ وَراءَ العَرينِ​
    • يَشُبُّ الحُروبَ وَيُطفي الفِتَن​
    • فَما بالُهُ صارَ في الهامِدينَ​
    • وَأَمسى عَفاءً كَأَن لَم يَكُن​
    • نَظَمتُ الدُموعَ رِثاءً لَهُ​
    • وَفَصَّلتُها بِالأَسى وَالشَجَن​
 
المواضيع المتشابهة

walaa yo

كبار الشخصيات
طاقم الإدارة
مواضيع كلها جميله الله يعطيك العافيه
 

مواضيع مماثلة

أعلى