اخبار لك سيدتي

جرعة ثالثة معززة من لقاح كورونا قد تكون ضرورية برأي طبيب

مازال العلماء يكثفون جهودهم لتحديد الوقت الذي سوف يحتاج فيه الأشخاص الملقحون بالكامل إلى حقن معززة ضد فيروس كورونا، وما هو مؤشر طول الحماية التي يعطيها اللقاح، وهل يمكن تغيير نوع اللقاح في هذه الحقن المعززة؟
“سيدتي نت” تواصل مع الدكتور فيصل منشاوي، أستاذ المناعة المساعد، كلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة أم القرى في المملكة السعودية، للحديث عن ذلك:

الجرعة المعززة

 

بيّن الدكتور منشاوي أنه وحتى اللحظة لا علم لنا كم من الوقت سوف نحتاج لمعرفة ضرورة تلقي جرعة ثالثة لفيروس كورونا المستجد، ولهذا فهناك محوران أساسيان في خطوة اتخاذ القرار لأخذ جرعة ثالثة من اللقاح، وهما: مدى انتشار الفيروس، والتغيرات أو الطفرات الجينية له.
وهذان الأمران مرتبطان ببعضهما البعض ارتباطاً وثيقاً؛ فكلما انتشر الفيروس بين البشر، زاد احتمال حدوث الطفرات الجينية له، ولهذا تمَّت التوصية بأخذ جرعتين من اللقاح؛ حتى يتم السيطرة على انتشار الفيروس في المجتمع، ولهذا السبب أيضاً فإنَّ أخذ جرعة واحدة فقط لا يؤثر على الانتشار، وإنما یؤثر بشكل مباشر على تقليل مستوى الوفيات المصاحبة لفيروس كورونا المستجد.

 

ما هو المؤشر لطول حماية اللقاح؟

 

يجيب الدكتور منشاوي قائلاً: “مؤشر طول الحماية يُقاس بوجود الأجسام المضادّة لفيروس كورونا المستجد؛ فكلما زادت كمية الأجسام المضادّة في الجسم، زاد طول حماية اللقاح. ومن المعروف أنَّ الاستجابة المناعية للقاح تختلف من شخص إلى آخر؛ ومن هذا المفهوم جاءت نظرية (المناعة المجتمعية) حيث إن الأشخاص الذين لم تستجب مناعتهم للقاح، يكونون في حماية الأشخاص الذين تمت استجابتهم للقاح”.

 

هل الجرعة الثالثة المعززة، إن كانت ضرورية، يجب أن تكون من نفس اللقاح الذي تلقاه الشخص سابقاً؟

هل سنحتاج إلى جرعة ثالثة من لقاح كورونا؟

 

يؤكد الدكتور منشاوي قائلاً: “جرعتان من لقاح كورونا المستجد كافية لحماية الأشخاص من الأعراض المصاحبة للفيروس، كما أنها كافية لإيقاف انتشار الفيروس، ولكن -كما ذكرت سابقاً- إذا استمر انتشار الفيروس؛ فلا بد من جرعة ثالثة تكون مناسبة للتغيرات الجينية المكتسبة، حيث إن فيروس كورونا المتحور الجديد قد يحتاج إلى جرعة مستجدة تواكب هذا التطور الجيني.
أما فيما يخص نوع اللقاح، وهل يجب أن يكون من نفس نوع اللقاح الذي تلقاه الشخص سابقاً، فهناك أخبار تؤكد فاعلية وأمان أخذ جرعتين من شركتين مختلفتين، ولكن لا يمكن الجزم حتى يصدر تصريح واضح من منظمة الصحة العالمية أو هيئة الغذاء والدواء الأمريكية والسعودية”.

تابعي المزيد: تعرّفي إلى ترتيب المناطق في نزول الوزن

 

هل التحولات وطفرات الفيروس هي التي سوف تحدد أخذ جرعة ثالثة؟

 

يجيب الدكتور منشاوي: “نعم، الطفرات الجينية لفيروس كورونا هي ما سوف يحدد إذا كان علينا الحصول على الجرعة الثالثة المعززة أم لا، ومن المتوقع أنه إذا لم يتم التحكم في انتشار الفيروس، فسوف يستمر في التحور، وعليه سوف يتحتم على شركات إنتاج اللقاحات أن تنتج جرعات لقاح معززة (جرعة ثالثة) ضد السلالات المتحولة”.

تابعي المزيد: طرق تقوية الذاكرة للوقاية من الزهايمر




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى