حول العالم

بمناسبة اليوم العالمي للصحافة.. واقع سيئ للصحافيين الأتراك

قالت نقابة الصحافيين في تركيا إن الصحافيين الأتراك يعانون من انتهاكات حقوق الإنسان وقمع الدولة، وذلك في تقرير نشرته النقابة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وأكدت النقابة في تقريرها الذي تضمن مسحاً لحرية الصحافة في البلاد خلال العالم الماضي، ونشرته الاثنين، أن النيابة العامة التركية حكمت على صحافيين بالسجن ما مجموعه 226 عاماً وثمانية أشهر و25 يوماً، مضيفة أن “43 صحافياً مسجونون في تركيا بسبب تقارير إخبارية نشروها”.

وأفادت النقابة أنّ 57 صحافياً أمضوا 144 يوماً في حجز الشرطة خلال عام 2020، بينما تعرض ستة صحافيين للضرب أثناء حجز الشرطة.

وكشف التقرير أن “الانتماء إلى منظمة مسلحة” و”القيام بالدعاية لمنظمة إرهابية” هما التهمتان الأكثر شيوعاً اللتان وجهتهما النيابة العامة التركية إلى الصحافيين.

وذكرت نقابة الصحافيين في تركيا أن “المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون التركي المعروف اختصاراً بـ (RTÜK) أصدر غرامات مالية بقيمة إجمالية وصلت إلى قرابة سبعة ملايين ونصف المليون ليرة تركية على قنوات معارضة”.

كما حظرت النيابة العامة التركية الوصول إلى 1411 قصة إخبارية من 62 مصدراً مختلفاً في العام الماضي، وقضت بإزالة 13 خبراً من الإنترنت.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى