حول العالم

بعد “فوضى غير مسبوقة”.. إيران تنفي قرصنة القطارات!

غداة تقارير عن اضطراب في حركة القطارات في مناطق مختلفة من البلاد بسبب هجوم إلكتروني، نفت مؤسسة السكك الحديد الإيرانية، السبت، تعرض خدماتها لهجوم معلوماتي، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وأوضح المتحدث باسم مؤسسة السكك الحديد الوطنية صادق سكري، بأن لا اضطرابات أو هجوم معلوماتي طال قطارات الركاب أو البضائع أو قطارات ما بين المدن في البلاد أبداً، ووفق ما نقلت وكالة “إسنا”.

“فوضى غير مسبوقة”

جاء ذلك يعدما نشرت وكالة “فارس” الإيرانية أمس تقريراً عن “فوضى غير مسبوقة” في المحطات، متحدثة عن تأخر أو إلغاء مئات رحلات القطارات.

وأضافت في تقرير حذفته في وقت لاحق من موقعها الإلكتروني، أن هذا الاضطراب في حركة النقل سببه “اضطراب واسع في أنظمة الكمبيوتر، يرجح أنه بسبب هجوم معلوماتي”، وفق قولها.

“فارس” تحذف الخبر

إلا أن المؤسسة أكدت في بيان نشرته ليل الجمعة نقلته وسائل إعلام محلية، أن حركة القطارات تمضي وفق الجداول المحددة “من دون أي مشاكل”.

أتى ذلك بعد نشر وكالة “فارس” تقريراً يتضمن صورة للوحة إلكترونية لرحلات المغادرة والوصول، مع عبارة “تم إلغاؤها” إلى جانب كل منها.

وظهرت على هذه اللوحة أيضا عبارة “تأخير مطوّل بسبب هجمات معلوماتية”.

قطار - إيران (آيستوك)

قطار – إيران (آيستوك)

هجمات سابقة

يذكر أن إيران كانت شكلت في الأعوام الماضية هدفا لعدد من محاولات الهجمات المعلوماتية، ومنها في 2019 حين تعرضت مواقع حكومية لهجوم شديد التنظيم.

وأكد وزير الاتصالات محمد جواد آذري جهرمي في حينه أن السلطات “حدّدت وصدّت” التهديد الإلكتروني، دون أن يكشف هوية المهاجمين أو القطاعات المستهدفة.

وكان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني، محمد جواد جهرمي، كشف في يونيو الماضي، أن بلاده تتعرض لأخطر الهجمات السيبرانية، لافتا إلى أن هناك هجمات تمكنت الدولة من صدها وأخرى اخترقت البنية الإلكترونية للبلاد.

كما أكد حينها أن إيران تعرضت العام الماضي لأكثر من 13 هجمة كبرى وشرسة استهدفت البنية التحتية وكبرى منشآت القطاع الحيوي، إلى جانب الآلاف من الهجمات الإلكترونية الأخرى الموجهة على شبكة الإنترنت والاتصالات.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى