معلومات عن استراتيجية البيت الدائري

المخرج

كاتب جيد جدا

محتويات
  • استراتيجية البيت الدائري
  • أساسيات استراتيجية البيت الدائري
  • اهداف استراتيجية البيت الدائري
  • أهمية استراتيجية البيت الدائري
  • خطوات استراتيجية البيت الدائري
  • استراتيجية البيت الدائري والتكنولوجيا
هي نوع من الطرق التي تعمل على تسهيل العملية التعليمية للطلاب من خلال تحديد الأهداف ، وكذلك تحديد أهم الموضوعات التي يجب دراستها بطريقة محفزة وليست بالطريقة الاعتيادية المملة المتعارف عليها في طرق المذاكرة ، كان العالم ويندرسي من أهم العلماء الذين عنوا بذلك الأمر عناية كاملة ، حيث تم تشبيه تلك الطريقة بالعجلة حيث أن قلب تلك العجلة يعد بمثابة العقل البشري ، ولتبسيط المفاهيم بشكل أكبر يتم تقسيمها إلى فروع أخرى لكي يسهل حفظها واستذكارها ، والجزء الخارجي لتلك العجلة يحوي ما يقرب من سبعة قطاعات حيث أن تلك القطاعات لا تنفك عن قلب العجلة نفسها أو محور العقل البشري كلاهما لا ينفكان أبدا .
استراتيجية البيت الدائري
هي إحدى طرق التعلم المبتكرة التي تعتمد على الرسم بشكل كبير حيث يتم رسم الموضوع الرئيسي الذي يراد تعلمه في قلب تلك الدائرة ثم بعد ذلك كتابة أهم الفروع والأقسام الرئيسية لذلك الموضوع الذي يراد تعلمه ومعرفته غالبا ما تصل تلك الأقسام والفروع إلى سبعة أفرع ، يتم الاعتماد على تلك الطريقة في التعلم بشكل كبير وذلك لسهولة الاعتماد عليها في الحفظ والاستذكار وذلك لأن الدوائر والألوان تجعل العقل البشري أكثر يقظة وتؤهله إلى استقبال المعلومات بشكل أفضل من الطريقة المعتادة ، ويتم تعريف استراتيجية البيت الدائري أنها من الطرق التي تعتمد على الدوائر بشكل كبير لدراسة موضوع ما من العلوم المختلفة تعادل البنية المفاهيمية لجزء محدد من المعرفة ، يعتبر الغرض الأول منها هو الاعتماد على التفكير البصري واكسابه الكثير من المهارات والمفاهيم الأخرى .
ويتم تعريف تلك الاستراتيجية أيضا أنها عبارة عن مجموعة من الطرق التعليمية التي تهدف إلى الانتباه البصري عن طريق مخطط على هيئة دائرية الشكل تعمل على توضيح المفاهيم المرغوب معرفتها عن طريق سبعة قطاعات مختلفة تشتمل على أهم الأفكار المتعلقة بذلك المفهوم مع اشتمالها أيضا على بعض الصور والرموز التي تساعد على سهولة الرجوع إليها في أي وقت يتم الاحتياج إليها .
أساسيات استراتيجية البيت الدائري
من أهم الأمور التي تبنى عليها نظرية البيت الدائري هي اعتمادها على الرسم الدائري الذي يحتوي على ما يقرب من سبعة أقسام أو أفرع للموضوع المراد معرفته أو دراسته ، كما تحتوي تلك الدائرة في منطقة المنتصف على المفهوم الرئيسي المراد تعلمه مع وجود الأقسام الأخرى أو الأفرع الأخرى ضمن الشكل الخارجي لتلك الدائرة ، ومن أهم الأسس أيضا في تلك الاستراتيجية هي الرغبة في معرفة المفاهيم الأساسية للموضوع المراد تعلمه بطريقة مبسطة عن طريق الاعتماد على الرسم لتسهيل ذلك الأمر حيث أن الرسم والألوان المختلفة تعمل على سهولة تذكر المعلومات الخاصة بذلك الأمر أو المفهوم .
اهداف استراتيجية البيت الدائري
تشتمل تلك النظرية على بعض الأهداف التي من أهمها ما يلي :
  • العمل على تسهيل طرق التعليم للطلاب والابتعاد عن الطرق الاعتيادية المملة المتعارف عليها في الحفظ والاستذكار حيث أن تلك الطريقة تعمل على تسهيل حفظ المعلومات الأساسية .
  • كما أن تلك الطريقة تعمل على تنمية الذكاء من شتى النواحي التي من أهمها .
  • الذكاء اللغوي وذلك الذي يتم أثناء تصميم تلك الدائرة التي يتم الاعتماد عليها في الحفظ والمراجعة .
  • الذكاء البصري ، وذلك عبر الاعتماد على الطريقة البصرية في الرسم وجذب الانتباه من خلال الرسم .
  • الذكاء المنطقي ، وذلك عن طريق ما يسمى بالعصف الذهني الذي يتم الاعتماد عليه عند تقسيم المفاهيم الأساسية للموضوع الذي يتم دراسته والتعرض إليه .
  • العمل عن تنمية الجانب الفني من خلال الاعتماد على الرسم في تخطيط وتوضيح المفاهيم الأساسية لذلك الموضوع .
أهمية استراتيجية البيت الدائري
من الأمور الهامة لتلك الاستراتيجية ما يلي :
العمل على اكتساب المعلومات بطريقة مبتكرة مع الابتعاد عن الطرق التقليدية المتعارف عليها في المذاكرة والحفظ ، تلك الطرق تعمل على جعل البيئة التعليمية أكثر إفادة .
يعمل التنظيم والترتيب لتلك المعلومات الواردة بالدائرة على انتقال تلك المعلومات من الذكرى القصيرة المدى إلى الذاكرة الطويلة المدى ، كما أن الاعتماد عليها بعمل على جعل البيئة التعليمية أكثر مرحا باستخدام الألوان في التخطيط والتنظيم .
تعمل تلك الطريقة على تصحيح المفاهيم الخاطئة للكثير من الطلاب والمتعلمين بالتحديد في حالة دمج مفهوم ما من المفاهيم بأحد الرموز لتذكره .
خطوات استراتيجية البيت الدائري
من أهم الخطوات التي تشتمل عليها تلك النظرية هي معرفة الهدف الرئيسي الذي يرغب المتعلم في الحصول عليه من تلك النظرية :
  • العمل على معرفة المفهوم الرئيسي الذي يعد بمثابة قلب الدائرة .
  • العمل على تقسيم المفهوم الرئيسي إلى ما يقرب من سبعة أقسام أخرى لتسهيل الحفظ والفهم وبتلك الطريقة يعمل المتعلم على تحويل المعلومات الجافة المقعدة إلى مفاهيم فرعية ليسهل اللجوء إليها عند اللزوم .
  • العمل على ربط كل فكرة برمز معين من الرموز لفهم كل قسم على حدى .
  • العمل على ملء تلك الدائرة بأهم الأفكار التي يجب معرفتها حول الموضوع المرغوب في دراسته ومعرفته ، ولا يتم تحديد عدد معين من الأقسام أو الأفكار التي يراد معرفتها ودراستها وذلك حسب الموضوع ذاته الذي يتم التعرض إليه ودراسته وما يحتاج من أفكار وأقسام ، عقب تلك الخطوات يتسنى للمتعلم متابعة ذاته جيدا لمعرفة ما تم إنجازه وما يتطلب مجهودا أكثر لنيله ولفهمه .
استراتيجية البيت الدائري والتكنولوجيا
من الأمور التي تسهل اللجوء إلى تلك الاستراتيجية في الطرق المختلفة من الدراسة عدم الاعتماد على الكتابة والأوراق والرسومات الفنية الواقعية فحسب بل يتم الاعتماد عليها أيضا مع التكنولوجيا الحديثة سواء باستخدام الأجهزة الإلكترونية أو الاعتماد على الحاسوب في تنظيمها وترتيبها ، عن طريق استخدام كل من برنامج الوورد وكذلك البوربوينت في استخدام الرسومات المختلفة ومن مميزات تلك الطريقة ما يلي :
الاعتماد على الرسومات الإلكترونية خاصة لأولئك الذين لا يرغبون في الرسم واستخدام الألوان والأوراق .
تنشيط الذاكرة في الاعتماد على الحاسوب مع تعزيز المهارات في دمج الصور المناسبة لتلك الاستراتيجية .
سهولة اقتناء تلك الرسومات في أي وقت وفي أي مكان باستخدام الحاسوب أو الأجهزة الحديثة .
الاعتماد على استخدام الألوان المبهجة وكذلك الصوت يعمل على إضافة الحيوية للبيت الدائري .
 
المواضيع المتشابهة

مواضيع مماثلة

أعلى