اخبار لك سيدتي

8 نصائح لتحقيق الإنتاجية في العمل من المنزل

يعاني البعض من العاملين عن بُعد من تشتّت الانتباه، نتيجة ظروف العمل الضاغطة أو البيئة التي يسكنوها، لذا يقدّم “سيدتي. نت” ثماني نصائح ستساعد في زيادة الإنتاجية، عند العمل عن بعد (في المنزل).

1. إنشاء مساحة عمل مرتبة ونظيفة

يمكن أن تساعد مساحة العمل النظيفة والمرتبة والمضاءة وقليلة مصادر الإلهاء، في تحقيق يوم عمل منتج. لذا، يوضع الكرسي ومكتب العمل في مكان يحظى بالإضاءة الطبيعية، مع الاحتفاظ بكل ما يحتاج الموظف إليه للعمل في مكان واحد. إلى ذلك، لا يجب السماح للفوضى في أن تعمّ المكتب، لذا من الضروري تنظيم الأدوات المستعملة، والتخلّص من الأغراض التي لم تعد هناك حاجة إليها، الأمر الذي يساعد في التركيز بشكل أفضل، وكذلك في تحسين الإنتاجية.
ينصح بالبحث عن ركن هادئ في المنزل للعمل منه، مع توزيع أوعية صغيرة من النبات إلى جانب طاولة المكتب.

تابعوا المزيد: طرق تنظيم مهامك في العمل

2. تحديد الأولويات

يجب تدوين المهام التي عليك إنجازها، بصورة يوميّة، مع التخطيط لنشاطات اليوم العمليّة مسبقاً، الأمر الذي يساعد في التركيز على النقاط المهمّة وعدم الإغفال عنها.

3. تقسيم المهام على دفعات

تُراجع قائمة المهام اليومية، مع جمع المهام المتشابهة، فيقسم اليوم إلى أجزاء، مع تعيين وقت زمني لكل مهمة.

4. إيقاف تشغيل الإخطارات

تشير الدراسات إلى أن الأمر يستغرق 25 دقيقة في المتوسط لإعادة التركيز بعد المقاطعة. لذا، فإن وسائل التواصل الاجتماعي وإشعارات التطبيقات الأخرى تشتت الانتباه حقاً. وبالتالي يجب إيقاف تشغيل الإخطارات وتقليل الانقطاعات، والتوقف عن فحص رسائل البريد الإلكتروني بشكل متكرر. وينصح بمحاولة التحقق من رسائل البريد الإلكتروني (والرد عليها) ثلاث مرات في اليوم.

5. تجنّب كثرة المهام في واقت واحد

يمكن أن يؤدي تعدد المهام إلى تقليل الإنتاجية. بدلاً من ذلك ، يجب الاعتياد على التركيز على مهمة واحدة في كل مرة.

تابعوا المزيد: كل ما تريدين معرفته عن المقابلة الشخصية

6. القيام ببعض الأنشطة البدنية

لا تعتبر التمارين البدنية مهمة للجسم فحسب، بل إن منافعها تطال الصحّة العقليّة.
إلى ذلك، يمكن أن يؤدي أخذ فترات راحة من العمل لأداء التمارين (المشي وأداء تمارين الإطالة) إلى تقليل التوتر وتحسين الإنتاجية.

7. أخذ فترات من الراحة بعد كل 90 دقيقة

وجد الباحثون في جامعة ولاية “فلوريدا” أن الأشخاص الذين يعملون على فترات لا تزيد عن 90 دقيقة هم أكثر إنتاجيةً، مقارنة بأولئك الذين يعملون أكثر من 90 دقيقة، مع الإشارة إلى أنه يمكن أن يؤدي أخذ فترات قصيرة من الراحة، وبانتظام، إلى تحسين مستوى التركيز والأداء.

8. استخدام الأدوات المساعدة في جعل العمل أسهل

هناك العديد من الأدوات المتاحة التي يمكن أن تجعل العمل أسهل وأكثر كفاءة. في الآتي، لمحة عن بعضها:
• Google Drive: التخزين السحابي لجميع المستندات.
• Evernote: تنظيم الملاحظات في السحابة.
• Slack: أداة اتصال الفريق وتنظيم المعلومات.
• RescueTime: يساعد البرنامج في تتبع وقتك وأنشطتك.
• Trello: يساعد في إدارة المهام.

 

تابعوا المزيد: مزايا وتحديات العمل الحر




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى