حول العالم

5 ملايين دولار مقابل معلومات عن قيادي في القاعدة

أعلنت الولايات المتحدة عن مكافأة مالية تصل إلى 5 ملايين دولار، لمن يدلي بمعلومات عن القيادي المصري البارز في تنظيم القاعدة، المتواجد في اليمن إبراهيم البنا، الذي قالت إنه يتلقى الأوامر من قيادة التنظيم فى إيران.

وقالت الخارجية الأميركية، في تغريدة على حساب “مكافآت من أجل العدالة” على تويتر اليوم الخميس، إن “إبراهيم البنا، قيادي وعضو مؤسس في قيادة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وأجير مطيع لقادة تنظيمه المتمركزون في إيران”، مضيفة أن “هذا الإرهابي ترك بلده مصر، ليعيث خرابا في اليمن وأهله”.

من هو؟

كما تشير المعلومات إلى أن إبراهيم البنا الذي يعرف أيضاً بأبي أيمن المصري، عضو في قيادة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، ويعمل كقائد الأمن للمجموعة.

كان عضواً مؤسساً لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية وقدم توجيهات عسكرية وأمنية لقيادة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية. هو مؤسس مخابرات القاعدة، المسؤولة الأولى عن العديد من العمليات التي أثارت الرعب في اليمن والعالم بدءاً من تفجير المدمرة كول مروراً باستهداف السفارة الأميركية بصنعاء عام 2008 وصولاً إلى عملية القاعدة العسكرية في ولاية فلوريدا الأميركية.

إلى اليمن عام 1993

ووفق مصادر إعلامية، فقد لجأ إبراهيم البنا إلى اليمن عام 1993، هرباً من ملاحقة الشرطة المصرية لأعضاء تنظيم “الجهاد الإسلامي” و”طلائع الفتح” عام 1992. انتقل بعدها إلى تنظيم “القاعدة”، بعدما تأسس على يد زعيمه أسامة بن لادن.

إلى ذلك شغل منصب مسؤول الجناح الإعلامي لما يسمى بتنظيم “القاعدة في جزيرة العرب”، وهو يعد أهم مؤسس لفرع “القاعدة” بالجزيرة العربية واليمن.

في أكتوبر 2011 أعلنت وزارة الدفاع الأميركية قتل إبراهيم البنا مع 6 آخرين وأكدت الحكومة اليمنية مقتله، قبل أن تتراجع الإدارة الأميركية عن خبر مقتله وتدرجه وزاره الخارجية الأميركية كإرهابي عالمي وتضع مكافأة 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عنه.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى