حول العالم

38 قتيلاً بتدافع ضخم شمال إسرائيل.. ونتنياهو: كارثة

قتل 38 شخصاً وأصيب نحو 150 آخرين بجروح خطيرة في تدافع ضخم حصل فجر الجمعة خلال احتفال ديني في شمال إسرائيل، فيما وصف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الحادث على تويتر بأنها “كارثة كبيرة”، وفق وسائل إعلام محلية.

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت في بادئ الأمر أن جزءاً من مقاعد الاستاد انهار خلال احتفال لاك بوعومر الديني في جبل ميرون في الجليل. لكن مسؤولين قالوا فيما بعد إنه يبدو أن القتلى ماتوا نتيجة الاختناق أو السحق تحت الأقدام خلال تدافع.

يشار إلى أن عشرات الآلاف من اليهود المتشددين كانوا تجمعوا عند ضريح الحاخام شمعون بار يوشاي للاحتفالات السنوية.

إلى ذلك أغلقت الشرطة الموقع وأمرت بإجلاء المحتفلين بحافلات.

كما يُعتقد أنه أحد أكبر تجمعات لأشخاص – بالتأكيد في إسرائيل وربما في مناطق أخرى – منذ تفشي جائحة فيروس كورونا قبل أكثر من عام.

وتم تنظيم هذا التجمع في تحد لمسؤولي الصحة الذين أبدوا قلقهم من أن الازدحام يمكن أن يشكل خطر الإصابة بكوفيد-19.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى