حول العالم

30 قتيلاً بهجوم بالكونغو الديمقراطية في عطلة نهاية الأسبوع

أسفر الهجوم الذي نفذه السبت في إيتوري متمردون يشتبه في أنهم من تحالف القوى الديمقراطية في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية عن مقتل 30 شخصاً على الأقل، كما ذكرت الأمم المتحدة ومصادر محلية صباح الاثنين.

وأفادت حصيلة أولية مساء السبت من مصدر محلي عن مقتل 14 شخصا في تلال تساني تساني وماباسانا في بلدة لونا سامبوكو الواقعة على الحدود مع شمال كيفو على مسافة نحو مئة كيلومتر جنوب بونيا.

وقال المسؤول المحلي ديودوني مالانغايي من بونيا في مقابلة مع مراسل فرانس برس المتواجد في إيتوري، إن “المدنيين الذين ذهبوا لجلب جثث الضحايا وجدوا 16 جثة أخرى في الأدغال، ما يرفع (الحصيلة) إلى 30 قتيلاً مدنياً”.

وأكد مصدر أممي لفرانس برس أن 30 شخصاً على الأقل قُتلوا في الهجوم على لونا سامبوكو.
بحسب شهادة رجل شارك في نقل الجثث، قُتل الضحايا بشكل أساسي بالمنجل أو بالرصاص أو ذبحاً.

ومنذ مايو، يخضع إقليما شمال كيفو وإيتوري لحالة طوارئ إذ تم استبدال السلطات المدنية بعناصر من الجيش والشرطة لمواجهة المجموعات المسلحة.


Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button