اخبار الكمبيوتر والانترنيت

10 طرق لتقوية إشارة الشبكة للايفون

العديد من الميزات والوظائف التي يوفرها جهاز الآي-فون تعتمد بالكامل على توفر إتصال بالإنترنت ويمكن أن يتم ذلك من خلال شبكة الواي فاي أو بيانات الشبكة الخلوية

وبالنسبة للأخيرة فأحيانا يجد المستخدم بعض العقبات والصعوبات التي تحول بينه وبين الاتصال بالويب من خلال البيانات الخلوية سواء في المنزل أو حتى في العمل حيث توجد عوائق من شأنها أن تُصعف الإشارة بالآيفون ومن ثم لا يمكنك إجراء المكالمات أو تبادل الرسائل النصية

أو حتى الإتصال بالإنترنت، ولهذا سوف نستعرض خلال السطور التالية 10 طرق تعمل على تقوية وتعزيز استقبال جهاز الآي-فون لإشارة الشبكة الخلوية.

تحديث إشارة الشبكة الخلوية

يعمل الآي-فون في البحث المستمر عن أقوى إشارة من الأبراج الخلوية المحيطة به لكي تحصل على أفضل استقبال وإرسال للمكالمات الهاتفية والرسائل النصية، غير أن تلك الوظيفة أحيانا ما تتوقف لسبب أو لآخر مما يؤدي للتأثير على الإشارة وكل ما عليك فعله لحل تلك المشكلة هو إجراء تحديث للإشارة، وذلك باتباع التالي:

الطريقة الأولى: عبر تمكين وضع الطيران لبعض الوقت ثم تعطيل وضع الطيران مرة أخرى حتى يقوم الآي-فون بالبحث عن أقرب برج إشارة حتى يلتقط منه الإشارة الأفضل والأقوى.

الطريقة الثانية: من خلال إعادة تشغيل جهاز الآي-فون حتى يبدأ الجهاز بالبحث من جديد عن أقرب برج خلوي ومن ثم الحصول على إشارة قوية.

تحديث إعدادات شبكة الخليوي التابع لها

كما هو الحال بالنسبة لنظام تشغيل الآي-فون وكافة التطبيقات، فإن مقدم الخدمة الخاص بك هو الآخر، يقوم بإصدار تحديثات دورية، ضماناً لجودة الخدمة، فإذا كان جهازك لا يحتوي على آخر تحديث، فقد يتسبب ذلك في عدم تمكن جهاز الآي-فون من استقبال إشارة الخليوي بالقوة الكاملة، لذا عليك التأكد من تثبيت آخر تحديثات شبكة الخليوي، عن طريق الدخول إلى قائمة “عام” من صفحة الإعدادات، أو مراجعة الإصدار عن طريق التحقق من إعدادات شبكة الخليوي، مع مراعاة التأكد من اتصالك بالإنترنت سواء كان ذلك من خلال الواي فاي أو البيانات الخلوية.

المكالمات عبر الواي فاي


تعد هذه الخاصية أحد مميزات الآيفون، والتي تكاد تكون أساسية في كل إصدارات الآي-فون، بالإضافة إلى عدد من العلامات التجارية الأخرى من الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد ومكالمات الواي فاي مفيدة جدا عندما تكون في مكان ذو تغطية خلوية محدودة أو عندما لا توجد تغطية من الأساس وهي مشابهة لتقنية الـ VoIP.

وتعتمد خاصية المكالمات عبر الواي فاي على شبكة الإنترنت في إجراء المكالمات الهاتفية التقليدية، والتي يتم إجراؤها من خلال شبكة الخليوي، وتقوم أغلب شركات المحمول حالياً بتوفير هذه الخدمة. ويمكن الاستفادة من هذه الخاصية عن طريق تفعيلها من خلال إعدادات الواي فاي في شاشة الاعدادات الرئيسية.

لاحظ، أنه إذا كانت إشارة الواي فاي سيئة، فإن ذلك سيؤثر على جودة الصوت في المكالمات الهاتفية، ولن يشعر المستخدم بفرق كبير عند استخدام شبكة الخليوي أو شبكة الواي فاي في إجراء المكالمات.

لتحقق من حافظة الآيفون


استخدام حافظة للآي-فون أمرا ضروريا للحفاظ على الجهاز من الصدمات والسقوط، ولكن سماكة حافظة الآي-فون قد تعمل على الحد من قدرة الهاتف على استقبال الإشارة الخلوية، لكن هذا التأثير محدود، ولا يحدث إلا إذا كانت الإشارة ضعيفة بالفعل، جرب أن تزيل حافظة الهاتف لبضعة أيام لترى ما إذا كانت الإشارة ستتحسن أم لا.

من ناحية أخرى، بعض حافظات الهاتف تكون مصنعة من مواد معدنية، قد تتسبب بشكل أو بآخر في إعاقة الهاتف عن الاستقبال الجيد لإشارة الشبكة الخلوية، لذا عليك التحقق من قوة الإشارة في حالة وضع الحافظة، وعند إزالتها ولهذا يُنصح دوماً باستخدام حافظات رقيقة ومصنعة من مواد غير معدنية.

شحن البطارية

غني عن البيان أن الآي-فون لا فائدة منه إذا كانت البطارية فارغة، ولكن، ضعف شحن البطارية قد يؤدي إلى الحد من قدرة الجهاز على القيام بوظيفة البحث عن أقرب برج تغطية شبكة الخلوي، وهو ما ينعكس أيضاً في ضعف الإشارة، ومن ثم رداءة الصوت عند إجراء المكالمات الهاتفية.

السابق
تزايد الانتحار في تركيا.. و”اقتصاد تركي” في دائرة الاتهام
التالي
تطبيق جديد ينبهك.. من وجود فايروس كورونا بجوارك

اترك تعليقاً