الفن والمشاهير

ياسمين صبري و قصة طلاقها وفقدان الذاكرة

خيانته زوجية وطلاق ياسمين صبري

ياسمين صبري في ثاني بطولاتها المطلقة في موسم دراما رمضان تقدم شخصية “ملك” وهي فتاة تعتز بنفسها بعكس شقيقته “هبة مجدي”، وبدأ المسلسل بحفل خطوبة ملك وزياد “أحمد مجدي”، وتبادل الكلمات الرومانسية بين ملك وزياد، ثم بدأ النقاش الحاد بين مريم “هبه مجدي” شقيقة ملك وزوجها مدحت “دياب” أثناء الحفل، ليكشف عن عدم محبته لعائلة زوجته.

ياسمين

في المشهد التالي مباشرة وبعد مرور شهر من الخطوبة، ظهرت ملك وشقيقتها أثناء التجول في المول لشراء هدية عيد ميلاد زياد، وصدمت ملك باكتشافها خيانة زياد لها مع ريهام -ايتن عامر-، وواجهت ملك زياد بخيانته لها وتركت له خاتم الخطوبة ثم وصفته بعدم تقديره لوجودها في حياته.

مدحت دياب

وظهر مدحت -دياب-ويعمل تجار سيارات ولكنه يعمل في السيارات غير الشرعية، وطلبت مريم شقيقة ملك منه أن تظل بجانب شقيقتها ملك للبقاء معها في مشكلتها ولكنه رفض وطلب منها ان تذهب الى المنزل برفقة ابنتها.

وجاء زياد لمقابلة ملك ووالدها محاولة منه لحل المشكلة، وقدمت مريم النصيحة إلى ملك للسماح لزياد بالفرصة الثانية ولكن ردت ملك بانها لن تقوم باتباع نفس الطريقة التي اتبعتها في حياتها والبقاء مع زوجها، ورفض الطلاق على الرغم من تصرفاته السيئة بسبب ابنتها، واثنا الحديث بين زياد ووالد ملك، وخرجت ملك من المنزل ولم تهتم لوجود زياد.

تسامح خيانته

ذهب زياد إلى ملك في مكان عملها وطلب منها أن تسامح خيانته لها، ورفضت ملك ووصفت حبها له بانة ماضي وان وجوده في حياتها أصبح مؤذي لها، وهددت ملك زياد بأنها سوف تطلب رجال الأمن لطرده من الشركة، وبعد مغادرة زياد طلب من مريم شقيقة ملك أن يقابلها.

وذهبت مريم لمقابلة زياد ولكنه لم تكن تعلم ان مدحت زوجها يراقبها، واثناء حديثهما دخل مدحت عليهما وبدأ في المشاجرة بين زياد وصفع مريم علي وجهها، ثم طردها من بيتها ومنعها من اصطحاب ابنتها، وذهبت ملك الى بيت اهلها وأبلغت والدها بما فعله به مدحت.

ذهبت ريهام الي بيت زياد واعترفت له بحبها، وطلبت منه الارتباط والجواز وإن يسافر معها إلى دبي للعمل في شركة والدها، وطلبت منه البقاء معها، وأن ملك لا تستحق حبه، ثم فاجأها زياد بالرد عليها بأنه لا يريد أن تأتي إلى بيته مرة أخرى ولا يريد رؤيتها مجددًا.

ذهبت ملك ووالدها إلى محل عمل مدحت زوج مريم وطلبت منه أن يطلق شقيقتها ولكنه رفض، بل وسب والدها ثم انهارت ملك وكادت أن تضرب مدحت لكنه أمسك بيدها وكاد أن يضربها لولا وصول زياد الذي تدخل في المشاجرة وضرب مدحت ولكن تجمع رجال مدحت وانهالوا بالضرب علي زياد، ثم طردت ملك زياد وطلبت منه عدم التدخل في حياتها الخاصة.
زياد استجاب لضغوط ريهام ووافق على الزواج منها، وأثناء الاحتفال بحفل الزفاف، تعرضت ملك الى حادث بالسيارة بسبب حزنها على زواج زياد، وبعد وصول خبر حادثة ملك ووجودها في المستشفى إلى زياد أسرع زياد إلى ملك للاطمئنان عليها وترك حفل زفافه من ريهام أثناء الاحتفال

وانتهت الحلقة الأولى بوقوف الأطباء والعائلة حول ملك في المستشفى ولكنهم اكتشفوا فقدانها الذاكرة، وعدم تذكرها أي شيء

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock