اخبار لك سيدتي

هل يوثر شكل الرأس غير المستوي عند الأطفال سلبياً؟

تُعتبر أشكال الرأس غير المستوي عند الأطفال شائعة بسبب عظام الجمجمة المرنة، كما يؤدي الضغط على عظام الجمجمة إلى تشوه أشكال الرأس لدى العديد من الأطفال، وقد تختفي هذه التغييرات بمرور الوقت، وقد يتطلب البعض رعاية منزلية معينة أو خوذات للحصول على شكل رأس طبيعي، ومع ذلك، لا تتداخل أشكال الرأس غير المستوية مع نمو وتطور الدماغ في معظم الحالات.

أنواع أشكال الرأس غير المستوي عند الأطفال

شكل الرأس 

التقت «سيدتي. نت» الدكتور مختار فتحي مختص الأطفال وحديثي الولادة؛ ليحدثنا عن شكل رأس الأطفال، وما يستدعي للقلق، وما يؤثر فيه ،وقال مختص الأطفال إنه يمكن أن يكون للأطفال أشكال مختلفة من الرأس غير المتكافئة خلال فترة حديثي الولادة والرضاعة.

  • قد يكون رأس الطفل بعد الولادة الطبيعية غير مستوٍ، وهو أمر طبيعي، ويزول في غضون أسابيع، ولا يؤثر في النمو الطبيعي للدماغ.
  • الرأس المفلطح أو الوضعي: يمكن أن يؤدي الضغط على جزء من الرأس لأسباب مختلفة إلى تسطح الرأس عند الأطفال. وعلى الرغم من أن شكل الجمجمة ليس مستديراً؛ فإن هذه الحالة لا تؤثر في نمو الدماغ.
  • تعظم الدروز الباكر: هذا هو الاندماج المبكر للخيوط القحفية التي تسبب أشكالاً غير طبيعية للرأس بسبب نمو الدماغ السريع، يتطلب تعظم الدروز الباكر تصحيحاً جراحياً لتجنب تلف الدماغ.

أسباب أشكال الرأس غير المستوي عند الأطفال

الرضيع 

تتسبب العوامل التالية في عدم تساوي شكل الرأس عند الأطفال:

  • الولادة الطبيعية: يتم تشكيل رأس الطفل في أثناء عملية الولادة، وقد يؤدي هذا إلى شكل غير متساوٍ للرأس، مثل المخروط، عند بعض الأطفال.
  • الوضع داخل الرحم: تضغط بعض الأوضاع في الرحم على رأس الطفل.
  • الولادات المتعددة: يتسبب وجود أكثر من طفل في الرحم في تسطح الرأس بسبب عدم وجود مساحة في الرحم.
  • الصعر: هذه حالة تشتد فيها إحدى عضلات أحد جانبي الرقبة؛ ما يؤدي إلى إمالة الرأس إلى جانب واحد، يمكن أن يكون للأطفال رؤوس مسطحة بسبب الصعر؛ لأنهم لا يستطيعون تحويل رؤوسهم إلى وضع آخر.
  • أوضاع النوم: يؤدي الاستلقاء على الظهر لفترات طويلة دون تغيير الوضع إلى تسطح الرأس عند الأطفال.
  • الأسباب الجينية: تساهم التغييرات في جين أو جينين في تعظم الدروز الباكر عند بعض الأطفال، ومع ذلك، فإن السبب غير معروف في معظم الحالات.
  • قد لا يكون شكل رأس الأطفال الذين يُولدون بعملية قيصرية مشوَّهاً؛ لأنهم لا يمرون عبر قناة الولادة. أدت الزيادة في عدد الولادات القيصرية والوعي بين مقدمي الرعاية أو الوالدين إلى تقليل الرضع المسطح الرأس.

هل شكل رأس الطفل يسبب القلق؟

رأس الرضيع 

 

  • ليست كل حالات عدم تساوي شكل الرأس عند الأطفال مدعاة للقلق؛ فقد لا تسبب البقع المسطحة الناتجة عن الضغط تلفاً في الدماغ أو مشكلات في نمو الدماغ عند الأطفال.
  • تتداخل أشكال الرأس غير الطبيعية الناتجة عن تعظم الدروز الباكر مع النمو الطبيعي للطفل، ويزيد هذا أيضاً من خطر النوبات أو الضعف المعرفي أو العمى بسبب زيادة الضغط داخل الجمجمة، لذلك؛ يتطلب علاجاً سريعاً.
  • علاج لأشكال الرأس غير المتساوية عند الأطفال
  • يمكن لأطباء الأطفال أن يقوموا بتشخيص وضعية الرأس الوارب في الفحص البدني. يتم إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية في الجمجمة أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي لتشخيص تعظم الدروز الباكر عند الأطفال، يُوصى بالخطوات التالية للتعامل مع أشكال الرأس غير المتساوية عند الأطفال:
  • لا يوجد علاج
  • لا يحتاج الأطفال حديثو الولادة الذين يعانون من شكل رأس غير متساوٍ، مثل الجبهة بسبب عملية الولادة، إلى علاج، يختفي الانتفاخ والتورم في غضون أسبوع أو أسبوعين عند معظم الأطفال، ويمكن أن يصبح شكل الرأس طبيعياً في نهاية المطاف.
  •  العلاج المنزلي
  • يقترح الأطباء تدابير الرعاية المنزلية التالية للأطفال الذين يعانون من وضعية الرأس الوارب.
  • تغيير اتجاه الرأس في أثناء نوم الطفل على ظهره، يساعد ذلك في تقليل الضغط على جزء واحد من الرأس.
  • احملي الطفل بأذرع بديلة وغيري وضع التغذية، وقللي الضغط على رأس الطفل في أثناء الرضاعة.
  • قللي من الوقت الذي يقضيه الطفل في الجلوس في مقاعد الأطفال وحاملاتهم والتأرجح؛ لمنع الضغط الزائد على جزء من الرأس.
  • امنحي الطفل وقتاً كافياً على البطن؛ لأنه يساعد أيضاً في تجنب الضغط على الرأس، يمكنك التأكد من أن بطن طفلك دائماً على سطح صلب من دون ضغط مع إشراف الكبار لمنع خطر متلازمة موت الرضع المفاجئ «SIDS».
  • تساعد هذه التدخلات في إعادة رأس الطفل إلى الشكل الطبيعي في معظم الحالات، يوصي أطباء الأطفال بالتدخلات فقط بعد تجربة التدابير المنزلية.
  •  الخوذة
  • عادة ما يتم وصف الخوذات المصنوعة حسب الطلب إذا لم يتم تحسين شكل الرأس غير المستوي بتدابير الرعاية المنزلية لمدة ستة أشهر، تقلل هذه الخوذات المصبوبة الضغط على الجانب المسطح من الرأس.
  • العلاج بالخوذة فعال من أربعة أشهر إلى سنة واحدة، يحدث هذا عندما لا تلتحم عظام الجمجمة بالكامل.
  • علاجات أخرى
  • يتطلب شكل الرأس غير المتساوي بسبب تعظم الدروز الباكر علاجاً جراحياً في مرحلة الطفولة، يتيح الفصل الجراحي للعظام المندمجة للدماغ أن ينمو ويتطور بشكل طبيعي.

 




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى