حول العالم

ميركل لماذا تجرب اللقاح على نفسها

ميركل البالغة من العمر 65 عاما تناولت عقارا

بينما لجأت المستشارة الألمانية إلى بيتها في حجر صحي إلزامي، بعد أن خالطت طبيبا ثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد، كشفت تقارير صحفية محلية، لم تثر الكثير من الاهتمام، أن أنغيلا ميركل تناولت عقارا “لمرض آخر”.

وكان على ميركل البالغة من العمر 65 عاما، قيادة أكبر اقتصاد في أوروبا من المنزل، وفي الوقت ذاته الاعتناء بنفسها بعد أن تعاملت مع طبيبها، قبل أنه تعرف أنه أصيب بالفيروس الذي يثير ذعر العالم منذ أشهر.

فما السبب الذي دفع أكبر مسؤولة في ألمانيا إلى تناول لقاح مضاد للالتهاب الجرثومي الرئوي الحاد، بناء على وصفة طبية، منذ عزلتها التي بدأت الأحد؟

يقول الطبيب اللبناني استشاري الأمراض المعدية ناجي عون، إن اللقاح الذي تلقته المستشارة الألمانية يحمي من مضاعفات التهابات البكتريا في الرئة في حال تعرض الشخص للفيروس.

وأضاف عون في حديث أن هذا اللقاح “ضروري ومفيد لأولئك الذين تبلغ أعمارهم 65 عاما فما فوق”.

وخلال الأيام الماضية أجرت ميركل فحصين لكشف ما إذا كانت مصابة بفيروس كورونا، ليتبين أنها غير مصابة، كما أنه من المقرر أن تخضع لفصح ثالث من أجل التأكد من عدم إصابتها بـ”كوفيد 19″.

وجاء الحديث عن دخول ميركل في الحجر، بعد يوم من ظهورها وهي تتسوق في متجر للسلع الغذائية قي برلين، من دون أن ترتدي كمامة أو قفازات واقية، مما عرضها للانتقادات، حيث كانت تجر عربة المشتريات بنفسها.

وصرح شتيفن زايبرت المتحدث باسم ميركل أنها مستمرة في عملها من المنزل، ويتضمن ذلك المشاركة في اجتماعات من عن بُعد مع قادة العالم.

وقالت ميركل لاحقا: ” ألغيت المواعيد في المستشارية. لقد تغيرت حياتي بشكل كبير وباتت مكونة (الآن) من مؤتمرات الفيديو والمكالمات الهاتفية”.

ويرى عون أن سلوك ميركل في تلقي اللقاح المضاد، قد يدفع الكثيرين إلى اتباع هذا الأمر في ظل تفشي فيروس كورونا.و

ويهدد فيروس كورونا كبار السن بآثار صحية حادة قد تصل إلى الالتهاب الرئوي نتيجة ضعف المناعة وإصابة الرئة بالبكتيريا المسببة لهذا الالتهاب في بعض الأحيان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock