اخبار الحوادث

مقاتلات الأميركية في استعراض قوة

شهدت قاعدة للقوات الجوية في ولاية يوتا الأميركية ما يسمى بـ”مسيرة الفيل” الضخمة، بمشاركة 52 مقاتلة من أكثر المقاتلات تطورا في البلاد.

وقال موقع “فوكس نيوز” الأميركي إن الحدث احتضنته قاعدة “هيل” العسكرية، الواقعة في الجزء الشمالي من الولاية، مضيفة أن هذا التمرين العسكري يأتي بعد أكثر من 4 سنوات من العمل.

وفي هذا الصدد، قال الكولونيل مايكل إبنر “قبل 4 سنوات بقليل، تلقينا أول طائرة من طراز إف 35.. أما الآن فنحن نملك مجموعة متكاملة من هذه المقاتلات.. كل ذلك بهدف امتلاك القدرة الكاملة على القتال الحربي”.

وأوضح المصدر أن مصطلح “مسيرة الفيل” يشير إلى تجمع المقاتلات العسكرية بشكل منتظم قبل إقلاعها
وشارك في التمرين الجناح 388 القتالي، ووحدة الاحتياطي 419، بهدف إظهار قدرة سلاح الجو على “إطلاق أي عدد من الطائرات لدعم مهمة الدفاع الوطني في وقت واحد”.

وقالت قاعدة “هيل” إن التمرين العسكري كان مخططا له منذ أشهر، مشيرة إلى أنه يأتي حاليا في وقت تشهد فيه العلاقات الأميركية الإيرانية توترا متصاعدا، عقب مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

وتعد مقاتلات “إف 35” التي بدأ العمل عليها بداية تسعينيات القرن الماضي، أغلى منظومة عسكرية في التاريخ الأميركي، إذ تقدر كلفة المشروع بحوالي 400 مليار دولار، مع هدف تصنيع 2500 طائرة خلال العقود المقبلة.

السابق
زوج نانسي أخفى الأدلة وأعاد المونتاج
التالي
مطورين يحققون حلم المستخدمين الهواتف بكثرة

اترك تعليقاً