اخبار التكنلوجيا والعلوم

لماذا أوقفت مايكروسوفت تطوير Windows 10x؟

تشير الأنباء إلى أن شركة مايكروسوفت قررت تأجيل أحدث جهودها في مجال أنظمة التشغيل المسمى Windows 10x لصالح تحسين ويندوز 10 بدلًا من ذلك.

وتحاول عملاقة البرمجيات إنشاء إصدار أخف من ويندوز لأكثر من 10 سنوات دون نجاح.

ويبدو أن نظام التشغيل Windows 10x لن يتم شحنه هذا العام، ومن المحتمل ألا يصل نظام التشغيل بشكله الحالي أبدًا.

وكانت مايكروسوفت تخطط في الأصل لتقديم Windows 10x، الإصدار الأكثر بساطة وخفة من ويندوز، إلى جانب الأجهزة الجديدة المزدوجة الشاشة، مثل Surface Neo.

وكان ذلك قبل انتشار الوباء، وقررت مايكروسوفت إعطاء الأولوية لنظام Windows 10x لأجهزة الحاسب المحمولة ذات الشاشة الواحدة بدلاً من ذلك.

وجرى تصميم Windows 10x باعتباره منافسًا لنظام التشغيل Chrome OS، حيث تضمن واجهة مبسطة، وقائمة ابدأ محدثة دون Live Tiles، وتحسينات لتعدد المهام، وحاوية تطبيقات خاصة للأداء والأمان.

وكان الهدف العام لشركة مايكروسوفت مع Windows 10x هو إنشاء نسخة مجردة ومبسطة وحديثة من ويندوز.

ولطالما نظرت مايكروسوفت إلى أجهزة كروم بوك على أنها تهديد كبير في الشركات والمدارس، لكن خلال العام الماضي كانت هناك زيادة كبيرة في الطلب على أجهزة الحاسب المحمولة العاملة بنظام ويندوز.

وبالرغم من النقص العالمي في الرقاقات، لم يتباطأ سوق أجهزة الحاسب الشخصية خلال الوباء، واستفادت مايكروسوفت بشكل مباشر من زيادة عائدات ويندوز.

ووفقًا لمايكروسوفت، يوجد الآن 1.3 مليار جهاز نشط يعمل بنظام ويندوز 10، ويمثل هذا رقمًا كبيرًا من الأجهزة الموجودة، ويبدو أن مايكروسوفت تركز الآن على تحسين جوهر ويندوز بدلاً من تقديم نسخة جديدة.

وتعمل عملاقة البرمجيات تدريجياً على تحسين واجهة المستخدم لنظام التشغيل ويندوز 10، مع أيقونات النظام الجديدة، وتحسينات مستكشف الملفات، وحتى نهاية أيقونات عصر ويندوز 95.

وتمثل هذه التغييرات المرئية جزء من جهد أوسع يطلق عليه اسم Sun Valley، ولم تفصل مايكروسوفت رسميًا هذا العمل بعد، لكن قائمة الوظائف في وقت سابق من هذا العام شوقت للتجديد البصري الشامل لنظام ويندوز.

ومن المتوقع وصول الكثير من التغييرات المرئية في تحديث Windows 10 21H2 الذي يجب أن يظهر في شهر أكتوبر.

وتركز مايكروسوفت في مكان آخر على تحسين ويندوز لأولئك الذين يعتمدون عليه يوميًا.

وتعمل عملاقة البرمجيات على إصلاح مشكلة إعادة ترتيب التطبيقات عبر الشاشات المتعددة، وإضافة ميزة Xbox Auto HDR وحتى تحسين دعم صوت البلوتوث.
ومن الواضح أن مايكروسوفت تعود إلى الأساسيات، بعد أكثر من عقد من محاولة تبسيط ويندوز.

وظهر Windows RT للمرة الأولى في عام 2012، ومن ثم وصل Windows 10 S في عام 2017، وفشل كلاهما في تبسيط ويندوز، لكن Windows 10x لديه بعض التغييرات المثيرة للاهتمام التي تشق طريقها بلا شك إلى ويندوز 10.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى