اخبار الرياضة العامة

كريستيانو رونالدو وعودته إلى يوفنتوس

بعد أن كانت إقامة كريستيانو رونالدو في مسقط رأسه مصدر “حسد” لنجم يوفنتوس الإيطالي، باتت جزيرة ماديرا أشبه بالسجن لأسطورة كرة القدم البرتغالية، في ظل أزمة وباء كورونا.

فقد ذكرت تقارير صحفية أن رونالدو، بات عالقا في الجزيرة التي تقع في المحيط الأطلسي إلى الغرب من سواحل البرتغال، بعد أن منعت طائرته الخاصة من الوصول إلى هناك.

وكان من المفترض أن يطير رونالدو (35 عاما) إلى تورينو في إيطاليا، من أجل لقاء زملائه في يوفنتوس بعد تخفيف قيود الحجر الصحي والعودة إلى ندريبات بشكل جزئي مع مراعاة التباعد الاجتماعي.
لكن بحسب وسائل إعلام برتغالية، فقد توقفت الطائرة الخاصة التي يملكها رونالدو في مدريد وهي في طريقها إلى جزيرة ماديرا، وهناك واجهت قيود فرضتها السلطات الإسبانية على حركة الطيران.

وحاولت الطائرة الإقلاع 3 مرات، لكنه تم منعها من جانب السلطات الإسبانية، مما ترك لاعب ريال مدريد الإسباني السابق عالقا في الجزيرة، وجعل عودته إلى المران أمرا صعبا.

وأعطت الحكومة الإيطالية الضوء الأخضر لاستئناف أندية كرة القدم تدريباتها، بعد أشهر من توقف النشاط الكروي على خلفية وباء كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock