حول العالم

قبرص: “الأوروبي” يطلق محادثات جديدة لتوحيد الجزيرة

كشف المتحدث باسم الحكومة القبرصية كيرياكوس كوشوس، الجمعة، أن الاتحاد الأوروبي مستعد “للمساهمة بنشاط” في دفعة جديدة لإحياء المحادثات العالقة بشأن إعادة توحيد قبرص.

وأضاف أن منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل نقل استعداد الكتلة للمساعدة في بدء محادثات السلام خلال اجتماع مع الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس في العاصمة نيقوسيا.

حل فيدرالي

وفي وقت سابق، قال كوشوس في بيان نصي إن بوريل أخبر أناستاسيادس بأن الاتحاد الأوروبي يعتقد أن اتفاق السلام يجب أن يكون ضمن الإطار الذي حددته الأمم المتحدة، “بالإضافة إلى المبادئ التأسيسية وقانون الاتحاد الأوروبي”.

ويشير هذا إلى دعم الاتحاد الأوروبي لإصرار القبارصة اليونانيين على حل فيدرالي، بدلا من محاولة تركيا والقبارصة الأتراك إلغاء الصيغة القائمة منذ عقود والمضي قدمًا في اتفاق يستند إلى دولتين منفصلتين.

هذا وانقسمت قبرص عام 1974 عندما غزتها تركيا بعد انقلاب قام به مؤيدو الاتحاد مع اليونان.

ووحدها تركيا تعترف بإعلان استقلال القبارصة الأتراك في الثلث الشمالي للجزيرة. وعلى الرغم من انضمام قبرص إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004، إلا أن الشطر الجنوبي المعترف به دوليًا هو الوحيد الذي يتمتع بالمزايا الكاملة.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى