اخبار لك سيدتي

فنانة كورية تحول وجهها للوحات سريالية مدهشة عبر الإيهام البصري من خلال فن الماكياج

تربك الأعمال الفنية للفنانة الكورية دين يون المشاهدين، من خلال الصور السريالية والتي تقحمها في مشهد بصري ثلاثي الأبعاد مصنوع يدوياً، ومفصل للغاية بتفاصيل غاية بالإتقان، تتداخل من خلاله الصور، وقد تشوه المنظورات التي يتم ربطها بفضاءات مدهشة لا علاقة لها بها ليخرج المشهد بتأثيراته الخاصة سريالياً بامتياز . المشهد ليس على لوحة قماشية (كانفاس)، ولا على ورق، وإنما على وجه يون، وقد يتطرق المشهد ويتداخل مع أجزاء من رقبتها ويدها وأقدامها. وقد يتحول جسدها كله بملابسها لجزء من المشهد السريالي.
حسب موقع metalmagazine-eu تفضل الفنانة الشابة أن توصف بفنانة الإيهام وليس التشكيلية، فهي تعيش في عالم من الأوهام المتداخلة صنعته بنفسها ولنفسها؛ حيث تكمن موهبتها المذهلة في رسمها الواقعي الدقيق والفريد والاستثنائي.

• فنانة من عائلة كورية فنية

حذاء رياضي من أعمال دين- الصورة من الصفحة الرسمية على الإنستغرام لدين يون
من أعمال للفنانة الكورية دين يون- الصورة من الصفحة الرسمية على الإنستغرام لدين يون

ولدت دين ونشأت في سيول، كوريا الجنوبية، وهي ابنة فنانة ومهندس معماري، وأتاحت لها هذه البيئة الفنية العمل والتطور سريعاً في مجال الفن، فقد بدأت الرسم منذ كانت بالتاسعة من عمرها، ثم التحقت بمدرسة Yewon Arts الإعدادية ومدرسة Seoul Arts الثانوية، هما مدرستان فنيتان مرموقتان، وتخرجت على رأس صفها مع اختبار بأداء الفنون الجميلة، ثم التحقت بجامعة كوريا الوطنية للفنون، درست السينوغرافيا. وسنحت لها الفرصة لتصميم العديد من إطلالات المكياج المسرحية والرسم على وجوه وأجساد الممثلين بتأثيرات خاصة. حسب موقعmetalmagazine-eu تؤكد الفنانة الشابة أنها عقب مشاركات هامة في المكياج المسرحي، شعرت بالحاجة الشديدة للقيام بعملها الإبداعي الخاص وألا تكون جزءًا من المسرح؛ حيث قررت الرسم على وجهها؛ لأن الوجه هو أقوى جزء في الجسم وأكثر حساسية؛ حيث يمكنها نقل مشاعرها الأكثر حساسية.
ولأن الفنانة العشرينية تملك وجهاً واحداً فقط، مما يعني أنها ليس لديها سوى لوحة واحدة في العالم؛ للتعبير عن فرديتها بشكل أفضل…

• لماذا السيريالية؟

من أعمال للفنانة الكورية دين يون- الصورة من الصفحة الرسمية على الإنستغرام لدين يون

وعن سبب جنوحها للسريالية وخيالاتها وإيهاماتها وأوهامها تؤكد أن الناس يعيشون في وهم سواءٌ، الكبير أو الصغير، فهم ينظرون لكل الأمور من ذواتهم، لافتة أن أوهامها مثل الآخرين تشوه الواقع والتصورات المشتركة.
وترى دين أن كثيراً من الناس يعتقدون أن الوهم يعني خداع الآخرين في شيء ما، إلا أنها تجد أن الوهم ليس من الضروري أن يكون خداعاً، ولكنه مفهوم أوسع، فما تفعله هو تجربة إنسانية محفزة؛ حيث تدفع المشاهدين لإيقاظ حواسهم والتفاعل؛ حيث معظم أعمالها “الإيهامية” تجعل الناس يشعرون بالدوار، فهي تستمتع بمشاركة وجهة نظرها مع الآخرين حول الفن والحياة.
تابعي المزيد: أسلوب ومميزات الفن السريالي

• فنون الماكياج فقط بعيداً عن برامج الجرافيك.

الاختفاء بين الزهور من أعمال للفنانة الكورية دين يون- الصورة من الصفحة الرسمية على الإنستغرام لدين يون

من أعمال دين يون:

اللافت في أعمال داين يون تركيزها في مراحلها الأولى على وجهها فقط، إلا أنها طورت محفظتها الفنية؛ لتشمل خداعاً بصرياً مدهشاً؛ حيث حولت نفسها إلى جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بها؛ فرسمت جزءاً من وجهها لتبدو وكأنها لوحة المفاتيح، ولوّنت شعرها ليلائم الشاشة الحقيقية. ومرة أخرى حولت وجهها لأدراج مكتب وفص صورة أخرى اختفى وجهها بين بتلات الأزهار، لتحقق أقصى درجات الإيهام البصري بشكل منظوري تكراري لعينيها المسحوبتين المتكررتين في أشكال بيضاوية، ومرة أخرى يذوب وجهها وتفاصيله ليتحول لنافذة تطل على أحد المباني، ويظهر منها نوافذ زجاجية ومبانٍ معدنية، ومرة أخرى يفصل وجهها سهم كيوبيد إله الحب ليشطره لجزأين… يون لا تستخدم برامج تعديل الصور الجرافيكية، بل تعتمد على فنون الماكياج فقط في خداعها البصري، فباستخدام وجهها وجسدها كلوحاتها الانفعالية التي لا حدود لها، ودمج أجزاء من نفسها -جسدياً وفلسفياً- مع محيطها وحركتها وحيويتها والإضاءة والأشياء المحيطة بتفاصيل غريبة ورائعة. ليظهر فنها للأداء الحي مع منحوتات متعددة العيون، وتحف فنية جسدية مشوهة يتم عرضها في الأحداث الفنية الكبرى في جميع أنحاء العالم.
تابعي المزيد: فن المكياج المسرحي في «فنون الرياض»

خطوات تصميم الوجه كلوحة سيريالية

في أحد معارض الفنانة الكورية دين يون- الصورة من الصفحة الرسمية على الإنستغرام لدين يون
في أحد معارض الفنانة الكورية دين يون- الصورة من الصفحة الرسمية على الإنستغرام لدين يون

وعن خطوات عملها توضح حسب موقعmetalmagazine-eu : تبدأ بابتكار التصميم، ثم التكوين لتأتي المرحلة الأصعب وهي التقاط الصورة بعد ذلك. فعند التقاط الصورة، تحتاج إلى التفكير في العديد من الأشياء مثل التكوين والتأطير والوضعية والديكور والخلفية؛ حيث تحاول دائماً التقاط وإظهار ليس الكائن نفسه ولكن الكائن في الفضاء، في المناطق المحيطة. على أن أكثر اللحظات التي تشعرها بالرضا والسعادة عندما تتمكن من تحقيق كل ما تخيلته وفكرت به في ذهنها ينبض بالحياة.
وتؤكد يون على أهمية مواقع التواصل الاجتماعي في نشر عملها؛ حيث اجتذبت صفحاتها منذ العام 2016 على موقع الإنستغرام والفيس بوك وتويتر جمهوراً عالمياً، ومن ثم استطاعت أن تشارك بعروض في الأحداث الفنية الكبرى في جميع أنحاء العالم، كما أن الكثير من العلامات التجارية والبرامج الفنية تستعين بها.
تابعي المزيد: فنانة تشكيلية عراقية تقلد وجوه الفنانين بمساحيق التجميل
من أعمال الفنانة الشابة داين يون:




Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button