الفن والمشاهير

فلم جديد رومانسي حزين لمي عز الدين

حسمت الفنانة مي عز الدين حيرتها حول خطوتها المقبلة، ورفضت نصيحة المقربين بعدم تقديم عمل درامي جديد في موسم دراما رمضان 2020، بعد فشل مسلسلها الأخير “البرنسيسة بيسة”، وقررت خوض التحدي مجددا ولكن بعيدا عن الكوميديا، وبدأت بالفعل جلسات عمل مع سيناريست تعاونت معه سابقا في عدة أعمال ناجحة لكتابة مسلسل تدور أحداثه في أجواء رومانسية حزينة.

مي تلقت سابقا نصيحة باعتزال دراما رمضان 2020 والتفرغ لاستعادة مكانتها في السينما خاصة وأنها تعرضت لهجوم قاسي طوال أيام شهر رمضان 2019 بعد عرض مسلسل “البرنسيسة بيسة”، ولكنها تلقت مؤخرا عرضا من شركة إنتاج بتقديم مسلسل من بطولتها في رمضان، وطلبت مي الابتعاد نهائيا عن النصوص الكوميدية.

يذكر ان  منذ شهر يوليو الماضي بنشر تفاصيل سعي مي للتواصل مع الكاتب محمد سليمان عبد المالك مؤلف مسلسلها قبل الأخير “رسايل” لتتعاون معه مجددا في موسم دراما رمضان المقبل بعمل من فئة الرومانسية الاجتماعية، كما وافقت على تلقي مقترحات من ورش الكتابة الشبابية، لتترك الباب مفتوحا أمام فكرة الاستمرار في مجال المسلسلات.

وبنفس الوقت طلبت مهلة للرد على عرضي السبكي وسينرجي لتقديم فيلم سينمائي جديد بعد غياب 7 سنوات، خاصة وأن مشروع فيلمها مع المخرج محمد سامي ” فتفوتة” صار صعب التحقيق لأن النجم محمد هنيدي سيقدم فيلما مقتبس عن نفس الفكرة “عقلة الصبع” كما أن الفنان كريم فهمي انتهي بالفعل من تصوير فيلم يتناول نفس القضية

سر اختفاء مي عز الدين عن السوشيال ميديا

واختفت مي عز الدين منذ عرض مسلسل “البرنسيسة بيسة” عن مواقع التواصل الاجتماعي، وتردد أنها مريضة وتتلقى العلاج خارج مصر ولكنها ردت على الشائعة بطريقة غير مباشرة، وأكدت مي أنها بخير وكانت غائبة عن مواقع التواصل الاجتماعي طوال الفترة الماضية، بحثا عن المزيد من الخصوصية أثناء فترة العطلة الصيفية والسلام النفسي من الطاقة السلبية المتواجدة على الآن على السوشيال ميديا، ونبهت متابعيها إلى أن الحسابات الخاصة بها صارت تحت إشراف أدمن متخصص وأنها لم تعد تطلع على الرسائل، مشيرة إلى أنها وجدت الراحة في العزلة!!

مي الغائبة عن منصاتها بمواقع التواصل الاجتماعي على غير عادتها واجهت مؤخرا شائعة أكدت أن سر الغياب هو معاناتها من المرض وخضوعها للعلاج سرا، ولهذا بادرت بالعودة سريعا ونشرت عبر خاصية الاستوري بحسابها بموقع إنستقرام توضيحا لسبب غيابها الحقيقي.

وقالت مي في رسالة موجهة إلى جمهورها أن حسابها الشهير على موقع إنستقرام صار شخصيا ولا علاقة له بالعمل ويشرف على إدارته أدمن سيتولى وضع بضعة منشورات، واعتذرت عز الدين من جمهورها بسبب عدم الرد على الرسائل مؤكدة أنها لا تطلع عليها.

أضافت: بصراحة التعامل مع السوشيال ميديا كدة مريح أكتر بكثير وبيخليك في سلام نفسي أكثر علشان في طاقة سلبية كثير عن زمان.

وأعادت روابط معجبين مي على مواقع التواصل الاجتماعي نشر رسالة أطلقتها بنهاية شهر أغسطس الماضي للرد على أسباب غيابها عن إنستقرام وقالت فيها: وحشتوني، ‏يارب يكون الكل بخير، أنا بخير، ولكن أجد راحة أعصابي ونفسيتي في الإجازة وأنا أتمتع بخصوصيتي بعيدًا ‏عن مواقع التواصل الاجتماعي، والأخبار، هو طبعي أصلا بس واضح إني بقيت محتاجاه وبرتاح فيه أكتر.

وأضافت: هرجع ساعات أحط منشورات هنا، بس سامحوني لو ما شوفتش الرسائل الخاصة، لأني هكون بحط ‏البوست وأخرج، معظم الوقت، هشوفه تاني أكيد وأنا بحط غيره بس،وده هيكون شبه إني بمسي عليكم بس ‏وأقولكم وحشتوني.

واختتمت رسالتها بقولها: سلامي لكل الروابط بتاعتي والفانز المنفصلة، وسلامي لكل أصحابي على السوشيال ‏ميديا، حتى اللي عرفتهم في الفترة الأخيرة لأن ليهم معزة خاصة.

السابق
شرب ماء صباحي وفق دراسات حديثة
التالي
اليكي الطريقة المثالية لتعامل مع طفلك العنيد

اترك تعليقاً