حول العالم

فحص تنظير الرحم

hysteroscopy

فحص تنظير تجويف الرحم فحص هام في الطب النسائي وغالباً يجرى لمعرفة سبب النزوف الرحمية الشاذة. ما هي أهم المعلومات عنه وكيف يجرى؟

فهرس المحتويات

فحص تنظير الرحم فحص هام في طب النساء يجرى باستخدام جهاز منظار الرحم. ما هي أهم المعلومات عنه وما أهم النصائح قبل وبعد إجراء التنظير الرحمي؟


ما هو فحص تنظير الرحم؟

أولاً، إن التنظير الرحمي هي عملية يقوم بها طبيب النساء باستخدام جهاز منظار الرحم من أجل أن يشخص أو يعالج مسببات النزف النسائي الشاذ غير الطبيعي. علاوة على ذلك، يمكّن التنظير الرحمي الطبيب من رؤية الرحم من الداخل وبالتالي يمكنه من رؤية أي ورم أو تليف موجود في البطانة الرحمية.

منظار الرحم

يجرى فحص تنظير الرحم باستخدام جهاز منظار الرحم وهو عبارة عن أنبوبة رفيعة يبدأ إدخالها من الفرج الظاهر. ثم، المهبل وعنق الرحم حتى تصل في النهاية للجوف الرحمي.

من الجدير ذكره، أن فحص تنظير الرحم يجرى لأسباب قد تكون تشخيصية أو بغرض العلاج.

اقرأ أيضاً: اختبار حدة البصر وفحص العين.


إجراء فحص تنظير الرحم للتشخيص

في البداية، أحد أول وأكثر أسباب استخدام هذا الإجراء هو الغرض التشخيصي. يعني ذلك، أن الطبيب يقوم عن طريق الفحص بتشخيص مشاكل وأمراض تصيب البطانة الرحمية فيعرف ماهية هذه الأمراض. إضافة إلى ذلك، يأتي دور فحص التنظير الرحمي بتأكيد النتائج المخبرية التي دفعت للشك بمرض ما.

التنظير الرحمي وتنظير البطن

في الحقيقة يمكن إجراء فحص تنظير الرحم إلى جانب بعض الإجراءات في تنظير البطن. ففي البداية، يقوم الطبيب الفاحص بعمل شق جراحي تحت السرة لتنظير الرحم من السرة. ثم، يدخل أنبوبة المنظار الرفيعة المزودة بكاميرا للتصوير من هذا الشق. بعد ذلك، سيتمكن من رؤية الرحم رفقة المبيضين والبوقين من الخارج وليس من الداخل.

اقرأ أيضاً: تنظير عنق الرحم.


فحص تنظير الرحم الجراحي

بعد أن يتم إجراء تنظير رحمي بغرض تشخيص المرض، سيفهم ويعرف الطبيب ماهية الآفة التي أصابت الرحم من الداخل. نتيجة ذلك، ستبدأ إجراءات فحص تنظير الرّحم العلاجي الجراحي، حيث سيستخدم التّنظير لتصحيح الخلل بالجراحة إن كان ذلك ممكناً. علاوة على ذلك، يمكن للطبيب أثناء إجراء التّنظير التشخيصي أن يلجأ للجراحة باستخدام التنظير نفسه ليصلح الآفة دون الحاجة لمداخلة ثانية.

من الجدير ذكره، أنه لإصلاح المرض يتم استخدام أدوات صغيرة وإدخالها رفقة منظار الرحم.

اقرأ أيضاً: جهاز القلب والرئة الصناعي.


متى تلجأ لعمل فحص تنظير الرحم الجراحي؟

بعد أن يشخص المرض الطبيب المتابع قد يلجأ لعمل تنظير جراحي علاجي في عدة حالات، منها على سبيل المثال:

  • إزالة الأورام الرحمية:

الأورام الليفية أو الأورام من الطبيعة الحميدة تتم إزالتها بالتنظير.

  • إزالة الالتصاقات الرحمية المتشكلة في الرحم بعد تحديد موضعها:

في الحقيقة، تعرف هذه الحالة بمتلازمة أشرمان. علاوة على ذلك، نقصد بالالتصاقات الأنسجة المتندبة المتشكلة داخل الجوف الرحمي والتي تؤدي لاضطراب في انتظام الدورة الشهرية. الأهم من ذلك، يمكنها أن تؤدي للعقم.

  • علاج التشوهات الرحمية الولادية:

يساعد فحص تنظير الرّحم بتشخيص التشوهات الولادية وعلاجها جراحياً كحالة وجود حاجز في الرّحم على سبيل المثال.

  • تشخيص وعلاج النزف الرحمي الشاذ:

إن النزف الشاذ هو الذي يحدث خارج فترة الدورة الشهرية ويستمر لوقت طويل. أو ذلك النزف الذي يحدث بين طمثين أو خلال سن الإياس. حيث يتم إجراء تجريف للبطانة الرحمية بالتنظير.

اقرأ أيضاً: دواء مارفيلون.


متى يتوجب إجراء هذا الفحص

إن الوقت المناسب لإجراء التنظير الرحمي هو أول أسبوع بعد نهاية الدورة الشهرية. حيث سيتمكن الفاحص من رؤية البطانة الرحمية بشكل أفضل. علاوة على ذلك، يطلب الطبيب إجراء الفحص بحال وجود نزف رحمي غير مفسر ومشكوك به.


طريقة إجراء فحص تنظير الرحم بالتفصيل

  • أولاً، يتوجب على المريضة أخذ المسكن قبل الخضوع للتنظير.
  • بعد ذلك، عليها الاستعداد للتخدير القطني الموضعي.
  • ثم، يبدأ الطبيب عمله بإجراء توسيع لمنطقة عمق الرحم كي يدخل المنظار بسهولة.
  • بعد ذلك، يدخل المنظار من الفرج للمهبل فعنق الرحم وأخيراً جوف الرحم.
  • بعدما أصبح المنظار داخل التجويف الرحمي يتم إدخال سائل خاص لتوسيع الرحم وإزالة أي دم أو مخاط.
  • يقوم الطبيب بتسليط ضوء من المنظار فيبدو جوف الرحم واضحاً على الشاشة رفقة نفير فالوب.
  • في النهاية، لو أبدى التنظير حاجة لتداخل جراحي يتم إدخال أدوات صغيرة رفقة المنظار للإجراءات الجراحية.

اقرأ أيضاً: حقن ميريونال لتنشيط التبويض.


وقت التنظير الرحمي

أولاً، إن التنظير التشخيصي يأخذ وقتاً أقل بكثير من التنظير بغرض الجراحة العلاجية. علاوة على ذلك، قد تتراوح فترة التنظير من أقل من 5 دقائق إلى ما ينوف عن ساعة فهي متعلقة أيضاً بحاجة المريضة لإجراء تداخلي آخر كتنظير البطن على سبيل المثال.


مزايا تميزه عن الجراحة المفتوحة

مزايا فحص التنظير الرحمي
لهذا الفحص مزايا عديدة تجعله أفضل من الجراحة المفتوحة

هناك عدة مميزات يختص بها التّنظير الرحمي، منها على سبيل المثال:

  • وقت الاستشفاء (الإقامة في المشفى) قصير مقارنة مع أي جراحة مفتوحة.
  • الشفاء والتعافي بعد فحص تنظير الرحم يحتاج وقت أقصر أيضاً.
  • بعد العملية، الحاجة للمسكنات المهدئات تكون أقل بكثير من الجراحات المفتوحة.
  • هذه العملية قد تجنب المريضة جراحة استئصال الرحم الكامل.
  • الأهم من ذلك، تجنب عملية التّنظير الرحمي المريضة إجراء جراحة فتح البطن.

هل يعتبر الفحص بمنظار الرحم آمناً؟

في الحقيقة تبلغ نسبة المضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد التّنظير الرحمي حوالي 1% فقط. ومن هذه المضاعفات على سبيل المثال:

  • بعض المخاطر المرتبطة بالتخدير المجرى.
  • انتقال عدوى للمريضة من الأدوات المستخدمة.
  • حدوث نزف شديد لكنه اختلاط نادر.
  • خطر إصابة أجزاء من عنق الرحم أو المثانة أو الأمعاء برضّ غير مقصود.
  • حدوث ندبات داخل الرحم بعد التنظير الرحمي.
  • قد تعاني بعض السيدات من حساسية على المادة المستخدمة لتوسيع الرحم.

المرحلة التي تلي إجراء هذا التنظير

بعد خضوع السيدة لهذا الإجراء يتوجب عليها الانتظار في عيادة الطبيب قليلاً لملاحظة وجود أي رد فعل قد يحدث لها بسبب التخدير. إلى جانب ذلك، قد تلاحظ السيدة بعد عودتها للمنزل وجود تشنجات رحمية تالية أو نزف طفيف لكنه لا يدعو للقلق. ومن الجدير ذكره أيضاً، أنه يمكن أن تشعر السيدة بألم في كتفها. أخيراً، من غير المعتاد فعلاً أن تشعر السيدة بالإغماء أو فقدان الوعي ولكن بحال عانت من أي عرض يفضل أن تراجع الطبيب.


هل تحتاج المريضة للبقاء في المشفى بعد التنظير؟

في الحقيقة، لا يعتبر هذا التداخل مقلقاً أو يستوجب البقاء في المشفى. لكن، ليطمئن الطبيب بأنه لم يحدث لدى المريضة أي رد فعل بسبب التخدير قد يطلب منها المبيت في المشفى.


أنوع التخدير المستخدم في فحص تنظير الرحم

تتساءل السيدات بقلق عن التخدير الذي سيخضعن له. وهناك 3 خيارات أمام المريضة والطبيب هي:

تخدير موضعي

تخدر أجزاء محددة من الجسم لفترة وجيزة باستخدام مخدر موضعي local Anaesthetic.

النوع الناحي من التخدير

يتم فيه تخدير جزء أكبر من البدن ويستمر لعدة ساعات.

التخدير العام

وفيه يخدر كامل الجسم ويطلب من المريضة فيه الصيام قبل العملية.

من الجدير ذكره، أن اختيار نوع التخدير يتوقف على حالة المريضة وحاجتها لأي تداخل جراحي. علاوة على ذلك، يتعلق بمكان إجراء الفحص هل هو في عيادة طبيب النساء أو في مستشفى متخصص.


إن فحص تنظير الرحم إجراء مهم في عيادات طب النساء وفي اختصاص طب النساء بشكل عام ويستوجب الإلمام بأهم المعلومات حوله قبل الخضوع له.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button