اخبار لك سيدتي

علاج النزلة المعوية للطفل

تعد النزلة المعوية من أخطر المشاكل الصحية التي تصيب الرضّع والأطفال الصغار، تُسمى أيضاً التهاب المعدة والأمعاء، يمكن أن تحدث أنفلونزا المعدة بسبب عدة عوامل، لكن فيروس الأنفلونزا الشائع ليس واحداً منها التقت «سيدتي نت» بالدكتور يوسف فريد استشاري الأطفال؛ ليحدثنا عن النزلة المعوية عند الأطفال.

ما هي النزلة المعوية عند الأطفال الصغار؟

النزلة لأطفال 

أنفلونزا المعدة هي عدوى تصيب أجزاء من الجهاز الهضمي، يُشار إليها عموماً باسم «حشرة المعدة»؛ حيث تتطور العدوى عندما تهاجم مسبباتُ الأمراض الجهازَ الهضمي، وتسبب التهاباً واسع النطاق في الجهاز الهضمي؛ مما يؤدي إلى خلل وظيفي يمكن أن تصيب العدوى أي جزء من الجهاز الهضمي من المعدة إلى الأمعاء الغليظة، تسبب مجموعةٌ كبيرة من البكتيريا والفيروسات هذه العدوى عند الأطفال.

ما الذي يسبب إنفلونزا المعدة عند الأطفال الصغار؟

أسباب النزلة المعوية 

فيما يلي أكثر مسببات الأمراض شيوعاً، التي تسبب التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال الصغار:

  • الفيروسات
  • فيروس الروتا.
  • نوروفيروس.
  • سابوفيروس.
  • أستروفايروس.
  • الفيروس المعوي.
  •  البكتيريا
  • السالمونيلا.
  • المكورات العنقودية.
  • العطيفة الصائمية.
  • الإشريكية القولونية.
  • شيغيلا.
  • يرسينيا القولون.
  • ضمة الكوليرا.
  • البروتوزوان والطفيليات
  • جيارديا لامبليا.
  • المتحولة الحالة للنسج.
  • كريبتوسبوريديوم.
  • الأسطوانتين.
  • تساهم الفيروسات وحدها في حوالي 75-90٪ من حالات أنفلونزا المعدة بين الأطفال الصغار، فيروس الروتا هو السبب الرئيسي لالتهاب المعدة والأمعاء في العالم، بينما يعد نوروفيروس هو السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب المعدة والأمعاء في الولايات المتحدة، تمثل الطفيليات أقل من 5٪ من الحالات.

كيف يصاب الأطفال بأنفلونزا المعدة؟

 أنفلونزا المعدة
  • المصدر الأساسي لمسببات أنفلونزا المعدة هو الطعام والماء الملوثان؛ نظراً لأن الأطفال الصغار يأكلون مجموعة متنوعة من الأطعمة؛ فقد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى من الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية فقط.. عادة ما تأخذ مسببات الأمراض الطريق البرازي الفموي عندما يتلامس الطعام والماء مع البراز المصاب.
  • يمكن للأشياء الملوثة مثل: ألعاب الأطفال أو مقعد المرحاض أو كرسي الحمام، أن تحمل الفيروسات المسببة للأنفلونزا، والتي تتكاثر بسهولة على الأسطح لأيام معاً.. إذا كان أحد أفراد الأسرة مصاباً بالتهاب المعدة والأمعاء؛ فيمكنه نقل المرض إلى الطفل عن طريق لمس أشياء الطفل دون غسل يديه بشكل صحيح.
  • سيبدأ الأطفال المصابون بالفيروس أو المرض في إظهار أعراض الحالة قريباً.

ما هي أعراض أنفلونزا المعدة عند الأطفال؟

  الطفل المصاب بأنفلونزا المعدة 

يمكن أن تستغرق أعراض أنفلونزا المعدة يوماً أو يومين لتتطور، سيظهر على الطفل المصاب بأنفلونزا المعدة الأعراض التالية للحالة:

  • إسهال.
  • التقيؤ.
  • غثيان.
  • تقلصات المعدة.
  • ضعف الشهية.
  • حمى.
  • التهيج والقلق مع صداع.
  • يعد الإسهال والقيء من بين الأعراض الأولى التي تشير إلى وجود خطأ ما في الجهاز الهضمي للطفل، يمكن أن تكون أنفلونزا المعدة محفوفة بالمخاطر، ولهذا السبب، يجب أن تأخذي الطفل الصغير إلى الطبيب للتشخيص والعلاج.

كيف يتم تشخيص أنفلونزا المعدة؟

 أنفلونزا المعدة
  • إليك كيفية تشخيص طبيب الأطفال أنفلونزا المعدة عند الأطفال الصغار:
  • تشخيص الأعراض: في معظم الحالات، يمكن للطبيب تحديد الحالة من خلال تقييم الأعراض، إذا كانت تفاصيل الأعراض غير كافية أو غير حاسمة؛ فسوف ينتقل الطبيب إلى طرق التشخيص الأخرى.
  • اختبار البراز: يساعد اختبار البراز في تحديد السبب الدقيق لالتهاب المعدة والأمعاء، يتم جمع عينة من البراز لتحليلها معملياً لتحديد العامل الممرض المسبب للعدوى.
  • فحص الدم: تحدد اختبارات الدم وجود مسببات الأمراض في الدم، وكذلك الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي.

علاج النزلة المعوية للطفل

  للنزلة المعوية عند الأطفال،

يعتمد العلاج على السبب الأساسي للنزلة المعوية عند الأطفال، الأدوية التالية تساعد في علاج العدوى:

  • تساعد أملاح معالجة الجفاف على استعادة الأملاح الأساسية التي فقدها الجسم بسبب الإسهال.
  • إذا كانت البكتيريا هي سبب العدوى؛ فسيقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية.
  •  
  • الأدوية المضادة للطفيليات تعمل ضد الطفيليات والأوليات
  • تساعد الأدوية المسكنة على تهدئة الألم والانزعاج الناجم عن التهاب المعدة والأمعاء، كما أنها تعمل على تقليل الحمى.
  • عادةً ما تكون أملاح معالجة الجفاف هي العلاج الوحيد المقترح لالتهاب المعدة والأمعاء، يشير الخبراء الطبيون إلى أن العلاج الوحيد الذي قد يحتاجه طفلك هو الراحة في الفراش، وتناول الكثير من السوائل.

العلاجات المنزلية للنزلة المعوية عند الأطفال الصغار

طفلك 

تلعب الرعاية المنزلية دوراً مهماً في ضمان الشفاء العاجل للطفل الصغير.. إليك ما يجب عليك فعله لإعادة إرضاع طفلك إلى صحته.

  • وفري الكثير من السوائل
  • قدمي لطفلك رشفات صغيرة من السوائل طوال اليوم، لا تدعي الطفل يشربه كله مرة واحدة؛ لأن ذلك قد يجعله يتقيأ، يمكن للأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية فقط الحصول على تغذية إضافية من الحليب.
  • يمكنك إعطاء الطفل الحليب الصناعي أو حليب الثدي، ولكن تجنبي الحليب الحيواني؛ لأن بطن الطفل يمكن أن يعاني من مشاكل في هضمه.
  • الراحة أمر حيوي:
  • تأكدي من أن طفلك الصغير يستريح كثيراً، الراحة في الفراش تمنح الجسم وقتاً لمكافحة العدوى.
  • تجنبي إرسال الطفل إلى الخارج للعب أو الانغماس في الألعاب والأنشطة عالية الكثافة.
  • النوم الجيد ضروري أيضاً للشفاء العاجل
  • يمكن أن تساعد الرعاية المنزلية وحدها طفلك على الشعور بالتحسن في غضون أيام قليلة، عادة ما يختفي القيء في غضون يومين، ولكن يمكن أن يستمر الإسهال لبضعة أسابيع، وإذا اختفت العدوى تماماً بحلول نهاية الأسبوعين، استمري في الرعاية المنزلية لمدة طويلة لتجديد السوائل والسعرات الحرارية التي فقدها الطفل، تتضمن الرعاية المنزلية المناسبة أيضاً إعطاء الطعام المناسب للطفل.

 




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى