اخبار لك سيدتي

طرق تجعلك سعيدًا وبصحة أفضل

السعادة تبدو رائعة. إنها هدفنا النهائي في الحياة. لكن هل تعلم أن أهمية السعادة تتجاوز مجرد الشعور بالسعادة؟ نعم هو كذلك! القدرة على تجربة السعادة هي رصيد مهم للغاية لصحتك. نحن بحاجة إلى أن نكون سعداء. هذا لا يعني أننا بحاجة إلى تزييفها، لكن يمكننا بالتأكيد محاولة إيجاد المزيد من السعادة في الأشياء الصغيرة في الحياة. يمكننا أن نقدر الحياة أكثر. يمكننا أن نكون أكثر لطفًا مع أنفسنا والآخرين. يمكننا أن نعيش اللحظة، دون النظر إلى الوراء، أو الاستحواذ على المستقبل.

ووفقاً لموقع (shinesheet) عن أهمية السعادة ولماذا تحتاج إلى الفرح لكي تكون بصحة جيدة؟ هناك العديد من الفوائد الصحية لكونك أكثر سعادة. لقد درس العلماء العلاقة بين السعادة والصحة الجيدة. بشكل مفاجئ فوجدوا الكثير من الروابط بين مستوى السعادة والصحة ومتوسط العمر المتوقع. بشكل عام، الأشخاص الأكثر سعادة يعانون من مشاكل صحية جسدية وعاطفية أقل. ويميلون إلى العيش لفترة أطول ولديهم مشاكل طبية أقل خطورة بما في ذلك أمراض القلب والسكري والسرطان.

*أهمية السعادة وارتباطها بصحتنا

الأهمية الاجتماعية للسعادة

-السعادة تحسن مناعتك

واحدة من أكبر فوائد السعادة هي أنها تحسن أداء الجهاز المناعي: من المعروف أن الآثار المفيدة للضحك تفوق بكثير أي فوائد للتمرين. لكن عيش الحياة بسعادة يمكن أن يصل إلى حد تعزيز نظام المناعة لديك والنتيجة هي جسم أكثر مقاومة يمكنه درء المرض. إليك الطريقة.

-السعادة تجعل قلبك أكثر صحة

 لقد ثبت أن الأشخاص السعداء والذين يعانون من المشاعر الإيجابية لديهم كمية أكبر من الكوليسترول HDL (الكوليسترول الجيد)، ونوعية نوم أعلى، وكميات أقل من الكورتيزول (هرمون التوتر المرتبط بأمراض القلب).

 أظهرت دراسات أخرى أن الأشخاص السعداء يميلون إلى الحصول على كميات أعلى من السيروتونين

 ثبت أن هذه المستويات تقلل من هرمون التوتر الكورتيزول، ومرة أخرى – قد يقلل تناول كميات أقل من الكورتيزول من فرص الإصابة بحالات صحية خطيرة (مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري).

-السعادة تعطيك الطاقة!

أهمية السعادة أنها تمس طاقتك أيضًا. أن تكون أكثر نشاطًا بدنيًا هو فائدة أخرى لكونك شخصًا سعيدًا. لقد وجد أن أولئك الذين يشعرون بالسعادة يميلون إلى انخفاض مستويات التعب والاكتئاب والألم. لديهم أيضًا مستويات طاقة أعلى وشعور أكبر بالرفاهية – وكل ذلك يشجعك على أن تكون نشطًا والاستمتاع بحركة جسمك.

*اثر السعادة على الحياة المعيشية

الناس السعداء يعيشون أطول

الناس السعداء يعيشون أطول

من المحتمل أن تكون إحدى أهم الفوائد الصحية لكونك أكثر سعادة هي زيادة طول العمر. أولئك الذين تصيبهم السعادة يميلون إلى العيش لفترة أطول. الرضا العام عن الحياة ومتوسط التوقعات أعلى بالنسبة لأولئك الذين يشعرون بسعادة أكبر في الحياة. بالطبع، هناك عوامل أخرى يمكن أن تؤثر على طول العمر، ولكن يمكن للمرء أن يفترض أن عيش حياة أكثر سعادة وإيجابية ورضا يمكن أن يساعد بالتأكيد في إطالة العمر.

-الأهمية الاجتماعية للسعادة

أن تكون نشطًا اجتماعيًا هو أحد الفوائد الرئيسية لكونك أكثر سعادة. يبدو أن أولئك الذين هم في علاقات ناجحة هم أكثر سعادة من أولئك الذين ليسوا كذلك. وأيضًا، أولئك الذين يشاركون في الأعمال الخيرية هم أسعد من غيرهم، وكذلك أولئك الذين يحبون تقديم الهدايا للآخرين!

-تحسين الصحة الكمالية

عندما تكون سعيدًا، فمن المرجح أن تكون شخصًا ناجحًا في جميع جوانب حياتك، في العمل، في التمتع بتقدير كبير للذات ومستويات ثقة أعلى، مما يؤدي إلى نجاح وظيفي أفضل، ويمكن أن يؤدي إلى دخل أعلى أيضًا.
المزيد من المال يعني المزيد من الأنشطة التي تعزز صحتك، ونظام غذائي أفضل، والمزيد من الوصول إلى حالة العافية واللياقة البدنية.




Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button