اخبار الرياضة السوريةاخبار الرياضة العامة

صلاح يتحدى "الذكريات السيئة" أمام ريال مدريد

ينتظر النجم المصري محمد صلاح، هداف نادي ليفربول الإنجليزي، لقاء فريقه أمام ريال مدريد الإسباني بدوري أبطال أوروبا، بعدما تسبب لقاء الفريقين الأخير بإصابة للمهاجم كادت تبعده عن كأس العالم 2018.

ويتواجه ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي بعدما وضعتهما القرعة وجهاً لوجه، وستكون المواجهة الأولى بينهما منذ نهائي 2018 في البطولة نفسها.

وفي تلك المباراة، كان ليفربول يستعد للظفر بالبطولة الغائبة عن خزائنه منذ عام 2005، متسلحاً بأرقام صلاح القياسية حينها إذ حينها إذ سجل في ذلك الوقت 32 هدفاً في مسابقة محطماً عدة أرقام قياسية نحو الإنجاز. وفي الطرف المقابل قطار النادي الإسباني يبحث عن البطولة الكبرى الثالثة توالياً والثالثة عشرة، وهو ما حدث، بعدما تعرض الإنجليز لصدمة خروج هداف الفريق عند الدقيقة 31 بسبب مسك سيرخيو راموس بذراع المصري وإسقاطه ما تسبب بخروجه باكيا والإعلان عن تعرضه لجزع في أربطة مفصل الكتف، وانتهت المباراة بفوز إسباني بثلاثة أهداف لهدف.

ولم تتوقف إصابة صلاح عند صافرة الحكم، إذ هوجم راموس على حساباته في منصات التواصل الاجتماعي وصولا إلى رقمه الخاص الذي اضطر إلى تغييره لاحقا، خاصة أن غياب محمد صلاح عن كأس العالم كان محتملا. واستطاع ليفربول منذ النهائي السابق الفوز بالبطولة في العام اللاحق على حساب مواطنه توتنهام وكان صلاح مسجل أحد هدفي النهائي عن طريق ركلة جزاء.

ويعيش الناديين فترات متذبذبة في الموسم الحالي، إذ تعرض ريال مدريد إلى 4 خسائر في الدوري الإسباني وتعادل 6 مرات كما ودع بطولة الكأس ويقع ثالثا في الترتيب بفارق 6 نقاط عن المتصدر، بينما يعيش ليفربول، حامل اللقب الإنجليزي، وضعا أكثر سوءا بعد مغادرته بطولتي كأس إنجلترا وكأس الرابطة أمام مانشستر يونايتد وأرسنال، كما يقع سادسا في الترتيب المحلي بفارق 6 نقاط عن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا و25 نقطة عن المتصدر مانشستر سيتي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى