اخبار لك سيدتي

صفحات مضيئة من حياة الراحل عزت العلايلي: عاشق القراءة وبكى زوجته قبل وفاته

في تواصل لتقديم واجب العزاء في الفنان الراحل عزت العلايلي، نَعَت الفنانة روجينا، الفنان الكبير عزت العلايلي، الذي وافته صباح اليوم الجمعة، حيث نَشَرت عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي انستقرام صورة للفنان عزت العلايلي وعلّقت عليها قائلة: إنا لله وإنا إليه راجعون… الفنان القدير عزت العلايلي في ذمة الله… ربنا يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته… أسالكم الدعاء بالرحمة والمغفرة».

سيمون: شرف لي أن آخر أعماله كانت معي

ونشرت سيمون عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي انستقرام صورة للفنان عزت العلايلي وعلقت عليها: البقية في حياتكم.. الأستاذ الفَنّان عزت العلايلي، تشرفت بالعمل معه في مسلسل قيد عائلي.. أماني (قيد عائلي).. الله يرحمه يا رب».

خالد النبوي ينعي الراحل

 

 

ونشر الفنان خالد النبوي رسالة رثاء لفقدان الراحل قائلاً: «خالص العزاء في رحيل النجم الكبير.. عزت العلايلي.. الله يرحمه ويلهم أهله الصبر».

درة تنعي عزت العلايلي

 

كما نعت درة وفاة عزت العلايلي، قائلة: « مع الفنان الكبير الراحل عزت العلايلي، الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته».

نبيلة عبيد: كنت فناناً مبدعاً وفي غيابك نفتقد كل الصفات الحسنة

 

ونشرت نبيلة عبيد عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي انستقرام صورة للفنان عزت العلايلي وعلقت عليها قائلة: «رحمك الله.. كنت فناناً مبدعاً وإنساناً كبيراً… في غيابك نفتقد كل الصفات الحسنة.. وداعاً عزت العلايلي الأخ والصديق…. خالص العزاء لأسرته ولكل جمهوره في مصر والعالم العربي».
هالة صدقي: أستاذي ومعلمي سنفتقدك ونفتقد فنك الراقي يا أستاذ برتبة إنسان

وقالت الفنانة الكبيرة هالة صدقي في وداع زميلها الفنان عزت العلايلي، عبر حسابه على انستقرام: «أتمنى من خلال صفحتي إشاعة الطاقة الإيجابية السعيدة ولكن للأسف بعض الأخبار الحزينة تفرض نفسها علينا»، وأضافت: «أنعى بكل الألم والحزن أستاذي ومعلمي الفنّان الكبير عزت العلايلي صاحب أطيب قلب وأحن إنسان، لم يمر عيد أو مناسبة سعيدة إلا لو كان هو أول المهنئين.. سنفتقدك ونفتقد فنك الراقي يا أستاذ برتبة إنسان.. لم أعلم أنها آخر صورة من مهرجان الإسكندرية الذي قام بتكريمه مؤخراً.. الله يرحمك يا أستاذي».

كما نعى المطرب اللبناني وائل جسار وفاة عزت العلايلي قائلاً: « وداعاً عزت العلايلي ستبقى في قلوبنا».

 

في أحد لقاءاته الفنية كشف الفَنّان الكبير عزت العلايلي عن أهم طقوسه اليومية قائلاً إنه ليس من هُواة السهرات والوجود كثيراً في المناسبات والتجمعات الفنية، كاشفاً عشقه للهدوء والقِراءة ومتابعة الأحداث الفنية والإخبارية بالتلفزيون، كما أنه يقضي كثيراً من الوقت في قراءة القرآن الكريم الذي لا يفارق غرفته، سواء كانت غرفة مكتبه التي يقضي فيها معظم ساعات النهار أو بغرفة نومه.

آخر ظهور لعزت العَلايلي في تشييع وحيد حامد لمثواه الأخير

عزت العلايلي الفَنّان الراحل لم يكن طوال الفترة الماضية مختفياً عن الأضواء، لكنه كان حريصاً على الوجود مع الجمهور باستمرار والتفاعل معهم، وحضور المناسبات الفنية السعيدة والحزينة الخاصة بأصدقائه، لمساندتهم، وكان آخر تلك المناسبات الحزينة التي ظهر فيها كانت جنازة السيناريست الراحل وحيد حامد في بداية شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، حيث كان من أوائل الحضور في الجنازة.

وظهر الفَنّان عزت العلايلي في جنازة صديقه وحيد حامد وهو يجلس بجانب الكاتب بشير الديك، مرتدياً الكمامة الطبية، والحزن يكسو ملامحه، وفي منتصف شهر يناير الماضي، أي قبل أسبوعين تقريباً حل ضيفاً أيضاً على الفَنّانة إسعاد يونس في برنامجها الشهير «صاحبة السعادة»، وتصدر الترند وقتها بسبب حديثه المؤثر عن زوجته الراحلة واشتياقه لها.

عزت العلايلي يبكي لفراق زوجته

وبكى الفنان الراحل زوجته في أكثر من مناسبة على وفاة زوجته التي كان دائم الإخلاص والوفاء لها قائلاً: «ماكنتش متخيل إنها تسيبني… وساعات وأنا لوحدي في البيت بسمع صوتها وبقوم من النوم على صوتها… ربنا يرحمها أعطتني كتير جداً جداً… ماقدرش أوفيها حقها»، حيث أشار إلى أن زوجته الراحلة كان لها الفضل في كل شيء في المنزل وتربية أبنائهما، وأنّه لم يكن يصبح شيئا في حياته لولا زوجته. كاشفاً أنّها تعرف كل شيء عنه وعن الأسرة وتتولى أمور الجميع، وأثر حديث الفَنّان عزت العلايلي المبكي عن زوجته في قلوب الجمهور، واعتبروه نموذجاً للإخلاص والوفاء لمن حوله، سواء كانت زوجته الراحلة، أو حتى أصدقائه الذين حرص على مدار حياته على مساندتهم في السراء والضراء ومساندة عائلاتهم أيضاً.

وفي لقاء إعلامي مع إسعاد يونس قال عزت العلايلي إنّ «أسعد أوقات حياتي عندما أتذكر الأعمال الفنية التي قدمتها مسبقاً، والتي كانت بصمات جلية في مسيرته الفنية، ومن أهم تلك الأعمال المحببة إلى قلبي فيلم (الأرض) الذي احتفظ بصور كثيرة منه حتى الآن”، متابعاً: «لقد قمت بتكبيرها أيضاً لما يحمله هذا الفيلم تحديداً من مكانة خاصة بقلبي والذي قدمت من خلاله شخصية (عبد الهادي)، حيث أخذ الجمهور المصري والعربي يناديني بنفس الاسم في كل مكان كنت أسير فيه سواء بمصر أو خارجها».

يشار إلى أنّ آخر ظهور تلفزيوني للفَنّان الراحل كان في مسلسل “قيد عائلي” الذي عرض عام 2019. والذي شَارك في بُطولته كل من ميرفت أمين والفَنّانة بوسي والفَنّان صلاح عبد الله وصبري فواز ودنيا ونضال الشافعي وسيمون ودينا فؤاد ومن تأليف محمد رجاء، وميشيل نبيل، وإخراج تامر حمزة.

 




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى