حول العالم

“ذبحت ابني ودفنته وأفطرت معي”.. جريمة بشعة في مصر

هزّت جريمة بشعة قرية في القليوبية بمصر، بعد مقتل طفل على يد جارته وبمعاونة زوجها وأبنائها، عقب خلافات مالية مع والدة الطفل.

في التفاصيل، بدأت الواقعة بخلاف مالي بين والدة الطفل وأشقائها من جانب، والمتهمة من جانب آخر، بسبب 8 آلاف جنيه طالب بها والد الطفل المتهمة لتسليمها لأصحابها، وفوجئ في اليوم ذاته باختفاء نجله عمار، لتبدأ رحلة البحث عنه في كل مكان.

وأوضح رجب رشوان والد الطفل القتيل أن المتهمة وزوجها وابنيهما كانوا يقومون بالبحث معهم ومؤازرتهم، مستنكراً وحشية الجناة، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية.

من جانبها، قالت أم الطفل إن المتهمة يوم الحادث قتلت ابنها بدم بارد، وخرجت وتناولت الإفطار معها دون أن تظهر أي شيء، ومع الوقت تبين اختفاء الطفل فسألتها الأم عنه فأنكرت أنها شاهدته في الوقت الذي كانت قد نفذت جريمتها.

خلاف على 8 آلاف جنيه

وأضافت “لم أتخيل أن ستيتة جارتي تقوم بهذه الجريمة بسبب 8 آلاف جنيه، لدرجة أنها كانت تبحث معنا عن الطفل هي وأبناؤها، وكانت توهمني بخطفه، وهو مقتول بجواري وأنا لا أعلم”.

سيارات شرطة مصرية

سيارات شرطة مصرية

إلى ذلك، صرّحت نيابة الخانكة بدفن جثمان الطفل عمار رجب 6 أعوام، بعد انتهاء تقرير الطب الشرعي، كما أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

ووجهت تهمة القتل العمد للمتهمة الأولى، والتستر وإخفاء الجثة لزوجها وابنيها.

فيما سادت حالة من الحزن قرية القلج، وطالب الأهالي بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين الذين قتلوا طفلاً دون ذنب، مطالبين بعدم دخول هذه الأسرة مرة أخرى أو أقاربهم القرية.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى