اخبار لك سيدتي

خالد نجم: هذه أصعب مشاهدي في « 350 جرام».. والعمل مع عابد فهد ممتع

تألق الفنان الأردني خالد نجم خلال تجسيده دور “حسام” في مسلسل «350 جرام» الذي يُعرَض على قنوات أبو ظبي خلال شهر رمضان 2021، كذلك بظهوره المميز في شخصية “مناور” بمسلسل «صقار» الذي يُعرض خلال الشهر الفضيل، وخلال هذا الحوار كشف لنا عن كواليس عمله في مسلسل «350 جرام» ، وعن الأعمال الدرامية الجديدة التي يستعد لتقديمها.

 

-حدثنا عن دور”حسام” الذي تؤديه خلال أحداث مسلسل «350 جرام»؟
دور “حسام” هو محامي متدرب بمكتب “نوح الريس” الذي يلعب دوره النجم عابد فهد، و “حسام” ليس له عائلة فعاش في ملجأ أيتام لغاية تخرجه من الجامعه كمحامي.
بدايةً يخفي “نوح” عنه ما هي حقيقة “نوح” وجرائمه، ومحاولاته تجهيز “حسام” لكي يصبح خليفته في امبراطورية هذا المكتب.
يكتشف “حسام” بطريق الصدفة أن “نوح” قد تلاعب بماضيه ليتواجه الاثنان ويكشف له “نوح” كل الحقائق ومن هو ، لينصدم “حسام” بما سمع خاصةً عندما يواجهه “نوح” بماضيه الأسود وأنه هو من صرف عليه وعلمه، فيستنكر “حسام” كل أفعال “نوح” بالرغم من محبته له التي تجعله يبقى معه ويساعده وتصبح علاقتهما قوية حتى يصبح اليد اليمنى لـ”نوح” وتنشأ بينهما علاقة الابوة والاخوة، ويبقى “حسام” يساند “نوح” ويقف إلى جانبه لنهاية المسلسل مع تفاصيل موجودة بحبكة المسلسل في الحلقات المقبلة.

-ماذا تقصدون ب ٣٥٠ جرام؟
وزن القلب الطبيعي.

-حدثنا عن العمل مع النجم عابد فهد؟
بحكم أن دوري ملازم لدور عابد فهد كانت تجربة جميلة جداً فهو شخص ذو خفة دم عالية وروحه مرحة وممثل ذكي ولديه حضور عالمي.

 

-ما هو تعليقك على ردود الفعل على العمل حتى الآن؟
الحمد لله لغاية الآن الردود إيجابية والجمهور متحمس لمعرفة ما سيحصل، ومعرفتي بذلك عن طريق السوشيال ميديا لإنه كل يوم تصلني رسائل إعجاب من الجمهور بهذا العمل وبشخصية “حسام” التي اقدمها.

-من وجهة نظرك لماذا نجح العمل كل هذا النجاح؟
هذا السؤال شائك فالجمهور دائماً مزاجه متغير فما يحبه هذه السنة لا يحبه السنة التي بعدها، لذلك هنالك أعمالاً مهمة لم تلقى نجاح والعكس صحيح. ولكن لا ننكر أن عملنا قوي الفكرة والطرح مشوق بوجود نجوم تجسد شخصيات العمل وحرص الشركة المنتجة I see media و golden line بتقديم عمل ضخم يليق بالمُتلقي.

-لماذا تفضل التعاون مع I see media؟
شركة شغوفة ان تقدم دائماً أعمالاً عربية بمستوى يليق بالمُشاهد العربي ونصوصها دائماً من نبض الشارع، ودائماً هنالك علاقة ثقة بيني وبين هذه الشركة لتقديم الأفضل بقيادة المنتج والمخرج إياد الخزوز.

-أنت تتفق أنه لو تغير القلب يتغير الانسان أم أن العقل هو سيد الجسد؟
طبعاً العقل هو سيد الجسد والقلب عبارة عن ماكينة لضخ الدم في هذا الجسد، ولكن نحن نستخدمه كناية عن مشاعرنا ، لكن العقل هو من يتحكم بكل شيء، ولكن القلب هو عبارة عن خطوط بداخله كثيرة تسمى النياط لذلك عند الحزن الشديد في كل مرة ينقطع نياط من هذه الخيوط لذلك سبحان الخالق تشعر بأن القلب يتألم، لكن نحن طرحنا موضوع القلب بطريقة درامية ولكن سنكتشف في نهاية المسلسل أن ليس من الصحيح إنه إذا تغير القلب يتغير الانسان.

-أيهما تفضل أنت،، حكم العقل أم حكم القلب؟
لكل حكم لذة خاصة، لذلك لا نستطيع أن نفضل واحداً على الآخر، فحكم القلب يشعرك أنك إنسان تحب وتعيش، أما حكم العقل قاسي لانه حكم منطقي استراتيجي يحلل ويبني منطقه بعين صحيحة، فالقلب طائش وهذا جماله، فهو دائم المغامره حتى لو العقل أجبره على الطريق الصحيح فهو دائم الرفض، وأنا بطبعي مغامر لذلك أنا مع حكم القلب وبقوة.

-ماذا تشاهد في رمضان بجوار مسلسلك؟
بصراحة لم أشاهد شيئاً غير مسلسل «٣٥٠ جرام» ومسلسل «صقار» الذي أشارك فيه أيضاً مع نخبة من نجوم سوريا والأردن وإنتاج I see media و golden line، فالوقت في رمضان ضيق وأنا بحكم التصوير كنت دائم السفر ولم اجتمع مع عائلتي لذلك قررت في هذا الشهر الفضيل أن أعوض بعدي عنهم، وحالياً أقوم بكتابة فيلم وهذا أيضاً يأخذ من وقتي.

 

-أخويك وائل ونضال قدما العديد من التجارب الناجحة في مصر، فمتى سنراك هناك؟
مصر أم الدنيا وأيضاً بالدراما هي أبو الدراما فهي هوليوود العرب وأي ممثل يتمنى أن يتواجد في الساحة المصرية العريقة، عُرِضَ عليَّ سابقاً المشاركة بعملين مصريين ولكن عدم قدرتي للتنسيق بين تصويري بأبو ظبي والتصوير في مصر لم استطع المشاركة،
أنا أريد وأنت تريد والله يفعل ما يريد، والخيرة فيما اختاره الله.

-ما هي أصعب مشاهدك في العمل؟
مشاهد السيارات، فالكاميرات تحيطك من كل الجهات والإضاءة أيضاً كلها مزروعة على السيارة وعليك أن تقود دون حدوث أي مشاكل، فهناك كاميراتان وإضاءة فيجب أن تكون حذر وعليك أن تقود ولا تُشعر الجمهور أن هنالك شيء أمام وجانب السيارة وأن تؤدي مشهدك ببراعة، لذلك كان متعباً لي لأنه احتاج إلي تركيز ودقة عاليتين.

-حدثنا عن كواليس التصوير؟
صراحةً كواليس التصوير كانت ممتعة جداً رغم بعض العوائق التي واجهتنا ولكن تعديناها بكل حب، فدائماً كان هناك جو من المرح والضحك ولكن في نفس الوقت الخوف والقلق لأننا أردنا أن نخرج بعمل ذو مستوى عالي.

-ما هي طقوسك الرمضانية؟
في هذا الشهر الفضيل أحاول أن أبقى قريباً من جو العائلة وأعيشه بكل تفاصيله المباركة.

-ما هي هواياتك إلى جانب عملك في التمثيل؟
الكثير، أولها النادي الرياضي فهو شيء أساسي بالنسبة لي، كذلك ركوب الخيل والسفر والصيد والكتابة، وأجمل هواياتي النظر في أوجه الناس ومحاولة استقراء ما تعبره وجوههم وما طبعت الحياة على هذه الوجوه، وأنا أستغل هذه الهواية لتوسيع مدارك عقلي الفنية فهي تفتح عندي الخيال والتخيل.

-ما هو جديدك خلال الفترة المقبلة؟
فيلمين بدويين بعنوان «شيمة» و«عتم»، ومسلسل عشارية بعنوان «راكان»، إن شاء الله سوف يرون النور بعد شهر رمضان.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر “سيدتي فن”




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى