اخبار الرياضة السورية

حطين يواجه الجيش..

يحل فريق حطين ضيفًا على الجيش، يوم الجمعة المقبل، في إطار منافسات الجولة التاسعة من عمر الدوري السوري، في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين.

ويحتل الجيش، المركز السادس بجدول ترتيب الدوري المحلي برصيد 13 نقطة، بفارق نقطتين عن حطين رابع الترتيب.

ويرصد موقع ، 3 أسباب تلهب موقعة دمشق، على النحو التالي:

التعويض

الجيش بطل النسخة الماضية من المسابقة السورية، يبحث عن تعويض بدايته السيئة بعد تراجعه في سلم الترتيب.

واستعاد الجيش، توازنه في الجولات الماضية، ونجح في هزيمة الشرطة والوثبة، ليدخل مباراة حطين وهو في أفضل حالاته الذهنية.

رأفت محمد مدرب الجيش أكد أن فريقه جاهز للمباراة التي وصفها بالصعبة والمصيرية للجيش.
بدوره يخطط حطين إلى تعويض نزيف النقاط، بعدما خسر مع الوحدة وتعادل مع الكرامة ليتخلى عن الصدارة.

مصالحة الجماهير

يدرك الجهاز الفني لحطين بقيادة حسين عفش، أن التعادل أو الهزيمة قد تجبر مجلس الإدارة على حل الجهاز الفني بعد نهاية المباراة بفعل الضغط الجماهيري، خاصة وأن حطين استعد بشكل مثالي للموسم الحالي من خلال إبرام صفقات من العيار الثقيل وفترة إعداد جيدة.

بدوره الجيش يبحث عن مصالحة أنصاره بعد الإخفاق في تحقيق نتائج مرضية فكانت البداية الأسوأ في تاريخه.

المربع الذهبي

فوز الجيش يدخله دائرة المنافسة من جديد، ولذلك سيدفع رأفت محمد بكل أوراقه الرابحة مع صافرة البداية، على غرار ثائر كروما ومحمد الواكد وقصي حبيب.

ولا شك أن القوة الهجومية بقيادة محمد الواكد ستكون مؤثرة في حسم النتيجة، أما حطين يدرك أن التعادل أو الهزيمة سيقود الفريق إلى خارج المربع الذهبي.

حسين عفش مدرب حطين يتسلح بخبرة لاعبيه وخاصة في خط الوسط وسرعة هجومه وقوة دفاعه، ومن أبرز لاعبيه عبد الرزاق الحسين ومارديك مارديكيان ورضوان قلعجي وأحمد ديب وشاهر الشاكر.

السابق
ريال مدريد وبرشلونة، يتساويان بالنقاط، على قمة الدوري الإسباني.
التالي
ربح 4 ملايين ويتمسكن… يشعل راي العام

اترك تعليقاً