تسببت تغريدات للرئيس الأميركي دونالد ترامب في إثارة الجدل والحيرة، بشأن إقراره بفوز منافسه الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات أم مواصلة حملته القضائية ضد النتائج.