اخبار الرياضة السورية

تعادل سلبي جبلة مع الوحدة وهزيمة الجيش مستضيف

فرض التعادل السلبي نفسه على ديربي اللاذقية، في قمة مباريات الجولة العاشرة من الدوري السوري، بين تشرين وحطين، ليعزز الأول صدارته بعد أن رفع رصيده إلى 23 نقطة، فيما وصل رصيد حطين لـ 16 نقطة.

ولم ترتق المباراة لسمعة وعراقة وإمكانيات الفريقين، فلم تشهد سوى فرصة وحيدة لعلاء الدالي لاعب تشرين في الدقيقة 70، فيما تميزت معظم فترات اللقاء بالشد العصبي والضغط الزائد والأخطاء الفردية.

وبدأ تشرين المباراة بكثافة هجومية بقيادة باسل مصطفى والدالي ومن خلفهما محمد المرمور وزكريا العمري وعمر ريحاوي، لكن تشرين افتقد للتركيز، في المقابل اعتمد حطين على خبرة لاعبيه وفي مقدمتهم فهد اليوسف وتامر حاج محمد وعبد الرزاق الحسين الذي دخل في الشوط الثاني بديلاً لرأفت مهتدي، وساهمت الحساسية المفرطة في المباراة في قلة الفرص وانعدام التركيز وخاصة في وسط الملعب.

وطالب حطين محمد العبد الله حكم المباراة بركلتي جزاء في الشوط الأول، فيما شهدت الدقائق الأخيرة هجمات خجولة من الفريقين.

وتوقفت المباراة لدقائق بسبب إصابة الحكم المساعد حسام الفريح.

الاتحاد والكرامة نفس السيناريو

وتكرر سيناريو التعادل السلبي في حلب بين الاتحاد والكرامة، في مباراة متكافئة مع أفضلية للاتحاد الذي أهدره لاعبه أحمد أشقر ركلة جزاء في الشوط الأول، فيما تسابق لاعبو الاتحاد على إضاعة الفرص في الشوط الثاني.

فيما اعتمد الكرامة على الهجمات المرتدة السريعة التي أقلقت دفاع الاتحاد وحارسه خالد إبراهيم، وأشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء لمدافع الاتحاد إبراهيم الزين.

ورفع الاتحاد رصيده لـ 18 نقطة، والكرامة في جعبته 14 نقطة.

الوثبة يواصل حصد النقاط

وفي المباراة الثانية واصل الوثبة مسلسل حصد النقاط، فهزم الساحل 3-0، ليرفع رصيده لـ 22 نقطة وبقي وصيفاً، فيما تجمد رصيد الساحل عند 8 نقاط.

سجل أهداف الوثبة: أحمد غلاب، عبد الإله حفيان، ماهر دعبول.

وكان الوثبة الأفضل والأخطر بخبرة لاعبيه ودعم أنصاره، فيما تأثر الساحل بالغيابات المؤثرة وأبرزها لحارسه مهند الخياري.

وحاول الساحل مجاراة الوثبة ولكنه فشل باختراق دفاعه الأقوى في الدوري، فيما أنقذ حارسه البديل محمد المصري مرماه من 6 فرص محققة.

الشرطة يواصل صحوته

وفي العاصمة دمشق واصل الشرطة صحوته، فهزم الجزيرة 2-0، سجلهما نجمه كامل كواية، ليرفع رصيده لـ 12 نقطة، فيما بقي الجزيرة في المركز الأخير بنقطتين.

الشرطة فرض نفسه بقوة منذ صافرة البداية، بعد أن اعتمد على الروح القتالية للاعبيه، فيما دخل الجزيرة المباراة بطموح خطف نقطة التعادل، لكن كواية واصل مسلسل تألقه فسجل هدفين.

الفتوة يحقق فوزه الثاني

بدوره نجح الفتوة في تحقيق فوزه الثاني في الدوري على حساب النواعير 2-1، سجل للفتوة عبد الكريم الفتيح وعلي رمضان، فيما سجل هدف النواعير ميسرة العرسان بالخطأ في مرماه.

ورفع الفتوة رصيده لـ 9 نقاط، فيما ظل في جعبه النواعير 12 نقطة.

وكانت مباريات الجولة افتتحت أمس الخميس فتعادل سلبياً جبلة مع الوحدة، وهزم الجيش مستضيفه الطليعة 3-2.

السابق
ریاضیین اکثر دخلا خلال عقد…
التالي
انتقادات دولية واسعة ورفضا قاطعا من جانب مصر واليونان وقبرص

اترك تعليقاً