حول العالم

تظاهرة مليونية مناهضة لوجود واشنطن في العراق

تيار الصدري إلغاء الاتفاقيات الأمنية مع الولايات المتحدة

يبدو أن صحوة المتاخرة قد بدائة حيس دعا بيان صادر عن زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، الجمعة، دول الجوار إلى وقف التدخل في الموقف العراقي مع الولايات المتحدة الأميركية.

وطالب الصدر بإلغاء الاتفاقيات الأمنية مع الولايات المتحدة، وغلق الأجواء العراقية أمام العمليات العسكرية الأميركية.

وأشار الصدر إلى أنه سيتم التعامل مع الولايات المتحدة كدولة “محتلة ومعادية” إذا رفضت الخروج من العراق، مشددا على ضرورة عقد الحكومة العراقية لمعاهدات عدم اعتداء مع دول الجوار.

وتظاهر مئات الآلاف من أتباع زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، وسط العاصمة العراقية بغداد، الجمعة.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب القوات الأجنبية بالرحيل عن العراق، تنفيذا لقرار مجلس النواب المطالب بخروج تلك القوات

مظاهرة مليونية سلمية

وأغلقت السلطات الأمنية جسري الجادرية والطابقين وسط بغداد لتامين سلامة المتظاهرين.
وشهدت ساحات اعتصام المتظاهرين المطالبين بالقضاء على الفساد، مواجهات بين المحتجين ومسلحين مجهولين في كل من بغداد والبصرة وكربلاء.

وكانت السفارة الأميركية في العاصمة العراقية بغداد، قد علقت ملصقا تحذيريا على جدار إسمنتي يقع أمام مجمها المحصن بشدة، تحسبا لتظاهرة مليونية مناهضة لوجود واشنطن في العراق.

وجاء في التحذير: “لا تتجاوز هذه النقطة. سنتخذ بحقك إجراءات رادعة في حالة محاولتك التجاوز”.

وربما تحاول السفارة الأميركية من وراء هذا التحذير تجنب سيناريو اقتحام حرمها في آخر يوم من ديسمبر الماضي.

وكان زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، دعا إلى ما وصفه بـ”مظاهرة مليونية سلمية” للمطالبة بإنهاء وجود القوات الأميركية في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock