الفن والمشاهير

تايلور تروي جشع سافر عن شركة انتاج

تايلور سويفت و أزمة مع شركة انتاج البوماتها

هاجمت المطربة الأميركية الشهيرة، تايلور سويفت شركة التسجيلات التي كانت تنتج أغانيها ووصفت إصدار مجموعة من هذه الأغاني تعود لعام 2008 كانت مخصصة لبرنامج إذاعي بأنه تصرف “وقح”.

وقالت تايلور سويفت لمتابعيها على موقع إنستغرام وعددهم 131 مليون متابع “أود أن أشكر جمهوري الذي نبهني إلى أن شركة تسجيلاتي السابقة أصدرت الليلة ألبوما لبعض عروضي التي أذيعت على الهواء”.

تايلور سويفت

وأضافت المغنية أن الألبوم الذي يحمل عنوان “لايف فروم كليرتشانل ستريبد 2008” هو مجموعة من تسجيلاتها التي أعدت لبرنامج إذاعي عندما كان عمرها 18 عاما.

ووصفت إصدار شركة بيغ ماشين لأبل غروب أغانيها القديمة بأنه “حالة جشع سافر أخرى وسط تفشي فيروس كورونا”.

وامتنعت شركة بيغ ماشين عن التعقيب

وسجلت سويفت أول 6 ألبومات لها مع شركة بيغ ماشين، قبل أن تتركها وتنضم لشركة يونيفرسال ميوزك غروب.

وتملك بيغ ماشين التسجيلات الأصلية لأغانيها القديمة وبموجب قاعدة شائعة في القطاع تملك حق إصدار المواد التي سجلتها المغنية عندما كانت تعمل مع الشركة.

وتفجر الخلاف بين سويفت وبيغ ماشين وكبار مديريها التنفيذيين بشأن استغلال أغانيها القديمة منذ أكثر من عام.

وتصاعد الخلاف في نوفمبر الماضي عندما قال المسؤول عن الموسيقى بالشركة، سكوتر براون، إن أسرته تلقت تهديدات بالقتل بسبب تصريحات سويفت، وطالب بالتهدئة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock