اخبار لك سيدتي

بعد أن كشفت تفاصيل صادمة حول طلاقها.. روان بن حسين تعتذر لزوجها وتعترف بالندم

عادت تصريحات الفاشينيستا روان بن حسين مجدداً إلى مواقع التواصل الاجتماعي لتثير جدلاً كبيراً بين المتابعين، وذلك إثر خلاف طلاقها قبل عام، حيث أثارت الجدل عبر لقاء تلفزيوني باعترافها بخطئها بعد خيانة زوجها لها، إذ أبدت ندمها على حديثها عن طليقها في العلن دون مراعاة للخصوصية فيما بينهما، وكان من المفترض ألا تفعل ذلك، ووصفت طليقها أنه شخص رائع وتفتقد وجوده، وأنها كانت مخطئة في حقه، وأشارت في حديثها إلى أن مشاعرها متبعثرة، ونوهت بأنها أول مرة ينتابها شعور الفراغ بعد طلاقها من زوجها.

وأضافت: “أبوي قال ما ابي لونا تكبر بدون أب معاها في البيت، وعمري ما حسيت بالفراغ وصعب إنه أنا مطلقة، حلو الشعور لما يكون عندك أب، لما أبوي راح الكويت عشان أمي مرضت هني فقدت أبو لونا”.

وتابعت: “ما أحس بالذنب مشاعري ملخبطة.. أنا مو فاهمة الشعور اللي أحس فيه، ما أقدر أحس بالذنب، أكيد صحي أكثر للونا أنها تشوف أهلها تطلقوا بس يحترمون بعضهم أحسن من أنه نكون مع بعض والعلاقة متكهربة قدامها”، وأكدت روان: “أي أحد يطلع من علاقة زواج ما تطلع مثل ما إنت دخلت في العلاقة، لما قابلت زوجي كنت طفلة، اليوم أنا أرجع ثقتي بنفسي، لما تطلع من علاقة مع واحد إنت تحبه شوي تخسر ثقتك بنفسك، أبو بنتي وعِشرة وحبيته، قلت لك ياها زمان أنا أموت بالتراب اللي تمشي عليه، وهذا اللي يجرح”.

وأضافت: “أنا ماني ضحية أنا ضحية نفسي، غلطت بحق نفسي ظليت بعلاقة سيئة، تعرف شو مشكلتي في العلاقة، كنت مفكرة أنه اللي جرحك هو اللي يداويك، وكنت بصراع مع كبريائي، دخلت في علاقة راهنت عليها وما كنت ابي العلاقة تفشل، فلما يصير موقف غلط الصح إنك تمشي من العلاقة من البداية، غلط على غلط صرت هذا الشخص اللي أحبه بنفس الوقت أكرهه، حرقت نفسي بنفسي”.

واعترفت روان بخطئها وندمها على ما فات من أحداث، مشيرة إلى أنه كان في الإمكان المحافظة على السرية في الطلاق وعدم الحديث عنه بالسوء، متابعة في حديثها بأن الزواج قسمة ونصيب، منوهة بأن زوجها شخص رائع مع أهله وأصحابه وبارٌّ بوالديه وحنون على أخواته، قائلة: “أنا لوحدي رائعة لكن إحنا الاثنين مع بعض نطلع أسوأ شيء ببعض”.

كما أوضحت أنها تغيرت كثيراً منذ انفصالها عن زوجها حتى الآن، قائلة: “أنا تغيرت منذ وقت طلاقي حتى الآن للأنضج، كل إنسان يمر بظروف صعبة يخرج أقوى، أنا أعاني نفسياً أكيد ولكن لا بأس بذلك”.

 

صيف 2020 روان تصدم متابعيها بقصة طلاقها

روان بن حسين
روان بن حسين

في يوليو من العام الماضي 2020 صدمت روان بن حسين الجميع  بخبر طلاقها، حيث كشفت وقتها عن تفاصيل صادمة حول نقل مرض جنسي لها من زوجها بسبب خيانته وعلاقاته غير الشرعية، إذ كشفت عن تفاصيل صادمة حول طليقها، وفي تفاصيل قصة طلاقها التي صدمت المتابعين كتبت روان عبر عدة مدونات في حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي: “بما أن الجميع صار ينشر قصص المتحرشين، أحببت أن أنشر قصتي”، وكشفت روان أنها كانت تشعر طوال الوقت بالاضطراب وتلقي باللوم على نفسها، إلى أن وصل الأمر إلى توجهها للعلاج لاعتقادها أنها غير طبيعية.
كذلك ادعت أن زوجها كان يعاني من النرجسية، ورغم كل ذلك حاولت إيجاد حلول ولكنها فشلت.

وأكدت روان بن حسين أن زوجها نقل إليها مرضاً يعد من الفيروسات عالية الخطورة، وهو فيروس “HPV” والمعروف بأنه يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، وذلك بسبب خيانته لها – بحسب تعبيرها -.

وكانت روان قد تزوجت عام 2018 في سرية تامة دون الكشف عن هوية زوجها، مفضلة أن تُبقي حياتها الأسرية بعيدة عن الأضواء، لكنها عادت وكشفت عنه وعن صوره لتتوالى قصتها مع طليقها الذي كشفت أخيراً عن ندمها الشديد حول ما تحدثت به عنه. 




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى