اقتصاد

المكسيك تصدق أميركا في مساعدتها.. خفض إنتاج النفط

أعلنت المكسيك، الجمعة، التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة، يسمح لها بالموافقة على اتفاق بشأن خفض الإنتاج مع “أوبك” وروسيا ودول أخرى.

وقال رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، إنه اتفق مع نظيره الأميركي دونالد ترامب مجبرا

و على أن تعوض الولايات المتحدة ما لا يمكن للمكسيك إضافته للخفض المقترح خلال مباحثات أوبك.

وأضاف أنه تحدث مع ترامب الخميس، واتفق الاثنان على أن تخفض المكسيك

إنتاجها من النفط بواقع 100 ألف برميل يوميا، كما تضيف الولايات المتحدة خفضا بواقع 250 ألف برميل يوميا، لما اتفق عليه بالفعل.

يشار إلى أن المكسيك رفضت خفض 400 ألف برميل يوميا، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وقال الرئيس المكسيكي: “صمدنا للنهاية لأن زيادة إنتاج البترول كلفتنا كثيرا من الجهد”.

وكان لوبيز أوبرادور قد جعل من زيادة إنتاج المكسيك من النفط

وتطوير شركة النفط الوطنية المدانة بشكل كبير “بيميكس”، أولوية لرئاسته، إذ كان إنتاج المكسيك يتراجع منذ سنوات.

وأوضح قائلا: “جادلنا بأنه من الصعب علينا خفض الإنتاج بالكمية التي طلبت منا”

مشيرا إلى أنه طُلب من المكسيك خفض 400 ألف برميل يوميا، ثم 350 ألف برميل يوميا من النفط.

وقبل التوصل للاتفاق مع الولايات المتحدة، قال لوبيز أوبرادور إن ترامب قرأ عليه قائمة بكل الدول الأخرى التي وافقت، مشيرا إلى أن المكسيك فقط هي التي رفضت.

وأضاف رئيس المكسيك أنه شرح لترامب السبب، وعندها اقترح ترامب تغطية الفجوة للمكسيك

السابق
جريمة ورق المرحاض و الضحية والدته
التالي
إنستغرام تطرح ميزتها الجديدة

اترك تعليقاً