اخبار لك سيدتي

الفرق بين إبرة الظهر والتخدير النصفي

يمكن أن تكون الولادة تجربة مؤلمة لمعظم النساء، والتسكين فوق الجافية أي إبرة الظهر يوفر الراحة من الألم، هذا هو السبب في أن العديد من النساء يطلبن ذلك أثناء الولادة، التقت سيدتي نت بالدكتور باهر السعيد استشاري النساء والتوليد ليوضح الفرق بين إبرة الظهر والتخدير النصفي.

الفرق بين إبرة الظهر والتخدير النصفي

 الحامل

 

  • التسكين فوق الجافية أي إبرة الظهر هو مخدر موضعي يتم حقنه فوق الجافية للعمود الفقري، لتخدير الأعصاب الشوكية وتخفيف الألم أثناء المخاض، ينتقل الدواء عبر الحيز فوق الجافية إلى الأعصاب ويعمل عن طريق إيقاف إشارات الألم من الوصول إلى الدماغ.
  • منذ حقنها في المنطقة القطنية من العمود الفقري، لا تشعر المرأة الحامل بأي إحساس في النصف السفلي من الجسم، بالنسبة للنساء اللواتي لا يرغبن في المعاناة من آلام المخاض الطبيعية ولا يرغبن في تناول الأدوية، فقد أصبح التسكين فوق الجافية هو الخيار الأفضل لتخفيف آلام المخاض.
  • لاحظ أن الإيبيدورال ليس هو الدواء نفسه، ولكنه إجراء لإدارة التخدير للتحكم في الألم.
  •   التخدير النصفي يكون فعالاً أسرع من إبرة الظهر نظراً لدخول المخدر مباشرةً بالحبل الشوكي ولا تستغرق مدة فعاليته 5 دقائق ولا تستدعي بقاء الحقنة بالجسم كإبرة الظهر، من الجدير بالذكر أن إبرة التخدير النصفي لا تُعطى في حالات الولادة الطبيعية؛ لأنها تخدر العضلات ولا تستطيع المرأة القدرة على التحكم في العضلات بالدفع من الداخل إلى الخارج الجنين، لذلك يستبدلها طبيب النساء بإبرة الظهر، وأيضاً لا يستخدم التخدير النصفي في حالات معينة مثل أمراض القلب وأمراض الجهاز التنفسي.

ما هي فوائد إبرة الظهر في الولادة؟

  تخفيف الآلام

 

  • إبرة الظهر أكثر فاعلية من خيارات تخفيف الآلام الأخرى أثناء المخاض.
  • تجعل الحركة سهلة وتمنحك القوة لدفع طفلك للخارج.
  • يمكن إعطاؤها في أي مرحلة من مراحل المخاض.
  • إبرة الظهر آمنة جداً في أيدي الخبراء.
  • تساعدك إبرة الظهر على البقاء مستيقظة ومتنبهة أثناء الولادة.
  • يمكن استخدامها لتخدير الجزء السفلي من الجسم فقط في حالة الولادة القيصرية.
  • تساعدك على الراحة والحفاظ على تركيزك، خاصة إذا كنت تشعرين بالإرهاق.
  • إلى جانب الفوائد، يجب أن تعرفي أيضاً الإجراء الدقيق لتسكين إبرة الظهر قبل اختيارها.

كيف يتم إعطاء إبرة الظهر؟

 التخدير

 

  • قبل إعطائك التخدير، سيقوم الطبيب بإدخال قسطرة في ذراعك.
  • سيُطلب منك الجلوس بشكل مستقيم أو الاستلقاء على جانبك مع انحناء الظهر نحو طبيب التخدير، يمكن للممرضة مساعدتك في الوصول إلى الوضع المطلوب.
  • يقوم الأخصائي بوضع محلول مطهر بارد على منطقة الجلد حيث يقوم بحقن المخدر الموضعي.
  • يجب أن تبقي ثابتة ولا تتحركي عندما يضع الطبيب الإبرة، قد يطلب منك الطبيب الإبلاغ عن أي انقباضات في هذا الوقت.
  • سيتم إدخال إبرة بقسطرة تحتوي على الدواء فوق الجافية للعمود الفقري، ستُزال الإبرة، وتبقى القسطرة في مكانها، وتُثبَّت بضمادة، إلى ما بعد الولادة.
  • بعد 15 دقيقة من إعطاء إبرة الظهر، ستشعرين بأن الألم يهدأ.
  • ستكونين قادرة على التحرك أو على السرير بشكل مريح، مع تثبيت القسطرة في الخلف، ومع ذلك، يجب ألا تنزلقي أسفل الظهر؛ لأنه يمكن أن يسحب القسطرة.
  • إذا لم تعمل الجرعة الأولية بشكل جيد، يمكن للطبيب أن يعطيك المزيد من الأدوية.

 




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى