حول العالم

الحساسية الموسمية عند القطط

تعد الحساسية الموسمية عند القطط (Seasonal Allergies in Cats) من الأمور المحبطة التي يلاحظها أصحاب الحيوانات الأليفة على حيواناتهم. ما هي أسباب وأعراض وطرق علاج الحساسية الموسمية عند القطط؟


ما هي الحساسية الموسمية؟

تظهر الحساسية عند القطط بعد استنشاق مسبباتها على شكل التهاب جلدي، وذلك أنه بعد دخول مسبب الحساسية إلى الجسم، يبدأ الجهاز المناعي في إنتاج بروتين مضاد يسمى “الغلوبولين المناعي E”.  يعلق هذا البروتين بخلايا داخل الجلد والتي تطلق مواد كيميائية تسبب التهيج.

غالبًا ما يشار إلى الحكة الشديدة التالية للحساسية باسم “التهاب الجلد التحسسي”، كما تصاب بعض القطط التي تعاني من ضعف في الرئتين أحياناً بأعراض تنفسية.

وتجدر الإشارة إلى أنه كلما طالت فترة تعرض القط لمسببات الحساسية، ازداد رد فعله هذا سوءًا، وذلك بسبب أن الجسم يتعامل مع مسبب الحساسية كتهديد ويستمر في الرد بهذه الطريقة في كل مرة يحدث فيها التعرض.

يقوم الجهاز المناعي بعمل استجابة دفاعية في الجسم عند دخول مادة ضارة، مثل البكتيريا أو الطفيليات، ولكنه في بعض الأحيان، يخطأ في التعرف على المواد غير الضارة ويعتبرها كتهديد للجسم، ويقوم بتحفيز الاستجابة المناعية من خلال رد فعل مفرط.

في المناطق التي لا يحدث فيها شتاء حقيقي، يمكن أن تصبح هذه الحساسية من المشكلات المستمرة على مدار العام.


أعراض الحساسية الموسمية عند القطط

على الرغم من أن أعراض الحساسية يمكن أن تظهر في أجزاء مختلفة من الجسم، إلا أن المنطقة الأكثر شيوعًا عند القطط هي الجلد. تشمل جميع علامات الحساسية الموسمية عند القطط التي يجب الانتباه لها ما يلي:

  • حكة في الجلد.
  • عض أو فرك الجلد.
  • فرك الوجه على أسطح القماش.
  • الخدش المفرط.
  • القروح المفتوحة.
  • الآفات.
  • تساقط الشعر.
  • سيلان الأنف.
  • الدماع واحمرار العيون.
  • السعال.
  • العطس.
  • هز الرأس.
  • احمرار على الذقن والكفوف والشرج والفم.

“اقرأ أيضاً: حالات الطوارئ الطبية في القطط”


أسباب الحساسية الموسمية عند القطط

يمكن أن تتسبب العديد من العوامل في وجود الحساسية الموسمية عند القطط، فمثلاً يؤثر الوقت من العام ونمو النبات المرتبط به على المواد المسببة للحساسية حيث يتم إطلاقها في الهواء. تشمل الأسباب المعروفة ما يلي:

  • الجزيئات الموجودة في الهواء من الحشائش والعفن وحبوب اللقاح والأعشاب الضارة.
  • ردود فعل الجهاز المناعي غير الطبيعية الموروثة.
  • التغذية السيئة.

“اقرأ أيضاً: أسباب عطس القطط”


التشخيص

إذا لاحظت أن قطك يعاني من حكة شديدة أو ضيق يبدو أنه رد فعل تحسسي لمسبب ما، فأحضره إلى الطبيب البيطري.

تأكد من تقديم التاريخ الطبي الكامل للقط حتى يتم استبعاد المشاكل الصحية الأخرى المحتملة، بعد ذلك سيقوم الطبيب البيطري بإجراء فحص جسدي كامل للحيوان، وسيسألك عما إذا كانت هذه الأعراض قد حدثت في نفس الموسم خلال السنوات الماضية.

يمكن أن يكون اختبار الحساسية مفيدًا في تحديد السبب الدقيق للتفاعل، كالاختبار داخل الأدمة، الذي يتم من خلال حقن أجزاء صغيرة من مسببات الحساسية المشتبه بها في الجلد، تساعد هذه الطريقة في استبعاد وربما اكتشاف مسبب الحساسية.

يمكن أن تكشف اختبارات الدم التي تستهدف قياس مستوى الأجسام المضادة في الدم عن وجود حساسية محتملة، كاستخدام اختبار الممتز المشع (RAST) أو مقايسة الممتز المناعي المرتبط بالإنزيم (ELISA).

يجب التمييز بين حالات الحساسية وأمراض أخرى مثل الجرب أو القوباء الحلقية أو البراغيث،من خلال إجراء كشط الجلد وتقييم العينة مجهرياً.

من المفيد اكتشاف الحساسية في وقت مبكر من حياة القط لمعالجة المشكلة قبل أن تتفاقم.

“اقرأ أيضاً: السرطان عند القطط”


علاج الحساسية الموسمية عند القطط

من الأفضل دائمًا محاولة علاج الحساسية الموسمية عند القطط باستخدام علاجات تكون آثارها الجانبية السلبية قليلة، مما يحد من الضرر الذي قد تسببه هذه الأدوية.

الاستحمام

قد يساعد إعطاء حمام لقطك الذي يعاني من التهاب الجلد التحسسي يوميًا، على الرغم من صعوبة ذلك، في تخفيف الحكة لديه بشكل سريع. تعمل هذه العملية أيضًا على إزالة جميع المواد المسببة للحساسية من فراء القط.

يمكن استخدام الشامبو المصنوع خصيصاً لهذا الغرض والذي يحتوي على الهيدروكورتيزون.

المكملات الغذائية

هناك مكملات فعالة متوفرة تمنع إفراز الهيستامين المسبب للالتهاب في الجسم، وغالبًا ما يستخدم كيرسيتين لهذا الغرض.

يجب إقرانه بالإنزيمات المحللة للبروتين لتسهيل عملية الامتصاص.

الأدوية

تتمثل الأدوية التي قد تساعد في علاج الحساسية الموسمية عند القطط في:

  • مضادات الهيستامين مثل ديفينهيدرامين أو هيدروكسيزين للقطط التي تعاني من رد فعل تحسسي في مرحلة متقدمة.
  • يمكن أيضًا إعطاء السيكلوسبورين، لكنه غالبًا ما يسبب القيء والإسهال للقط.
  • كعلاج أخير، يمكن وصف الكورتيكوستيرويدات بجرعات منخفضة، يتم حقنها أو إعطائها عن طريق الفم.
  • مضاد حيوي إذا كانت هناك آفات على الجلد.

“اقرأ أيضاً: الجلد الأزرق في القطط”


التعافي

يمكن أن يساعد الحفاظ على منزلك نظيفًا خلال فترة ردود الفعل التحسسية على مساعدة قطك بشكل كبير. ويشمل ذلك:

  • التنظيف بالمكنسة الكهربائية.
  • غسل الأرضيات بانتظام باستخدام منظفات غير سامة.
  • يمكن أن يساعد إغلاق النوافذ في منع دخول الجزيئات المسببة للحساسية إلى المنزل.
  • امتنع عن وضع قطك في المرآب أو الطابق السفلي، حيث ينتشر العفن والمهيجات الأخرى.
  • تجنب رش العطر أو ملطفات الجو حول قطك.

قد يكون من الأفضل تأجيل أي لقاحات حتى انتهاء رد الفعل التحسسي.

يمكن أن يساعد تقوية جهاز المناعة في تعزيز الاستجابة المناعية وجعلها أكثر ملاءمة للعوامل الخارجية، وذلك من خلال:

  • إعطاء قطك نظامًا غذائيًا مصمماً خصييصاً للقطط ولا يحتوي على مواد مسببة للالتهاب، بحيث يكون منخفض الحبوب والكربوهيدرات.
  • تساعد إضافة الكثير من أحماض أوميغا 3 الدهنية وزيت جوز الهند إلى النظام الغذائي لقطك في تقوية الاستجابات المناعية بشكل أكبر.

قد تكون إدارة الحساسية لدى القطط أمرًا صعبًا؛ ومع ذلك، يمكنك العمل على تقليل الالتهاب وإصلاح الحاجز الجلدي لقطك باتباع الخطوات التالية:

  • تجنيبه قضاء الوقت في الهواء الطلق، خاصةً في الأوقات التي تكون فيها نسبة حبوب اللقاح أو العفن مرتفعة.
  • امسح مخالب قطك عند دخوله إلى المنزل، حتى لا تجلب حبوب اللقاح ومسببات الحساسية الأخرى إلى منزلك.

احرص على الاستمرار في العلاج على النحو الذي أوصى به الطبيب البيطري.


مقالات ذات صلة:


في الختام، نشير إلى أن الحساسية الموسمية عند القطط (Seasonal Allergies in Cats) قد تكون أمرًا محبطًا، بسبب أنها تتطلب بعض الرعاية الإضافية، لكن تذكر أن إدارة أعراض الحساسية هي أمرٌ بسيط نسبيًا إذا عرفت الإجراءات المناسبة والسريعة لذلك.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى