اخبار الصحة

اضرارالخبز الأبيض

هناك جدل واسع حول فوائد وأضرار الخبز الأبيض العديدة لجسمك، فما هي الحقيقة؟ وما الذي عليك أن تعرفه؟ إليك أهم المعلومات 

في هذا المقال سوف نستعرض أهم التفاصيل والمعلومات التي تحتاج لأن تعرفها قبل اتخاذ قرار بشأن اعتماد الخبز الأبيض في نظامك الغذائي أو استثنائه منه تماماً.

مكونات الخبز الأبيض

يعتبر الخبز الأبيض أحد أنواع الخبز الشائعة الاستعمال بكثرة حول العالم، وهو عادة ما يصنع من حبوب غير كاملة، بل حبوب تمت معالجتها بشكل أفقدها العديد من العناصر الغذائية الهامة.

غالباً ما يتم صناعة الخبز الأبيض بالأساس من طحين تم إزالة جنين القمح من البذور التي دخلت في صناعته، ومع أن هذا يعني أن الطحين يحتاج مدة أطول ليتلف مقارة بالأنواع الأخرى، إلا أنه بالمقابل يجرد الطحين من العديد من العناصر الغذائية.

لذا وبسبب المعلومات المذكورة أعلاه، فإن تناول الخبز الأبيض قد يرفع من فرص الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل: السكري، أمراض القلب، السمنة.

القيمة الغذائية للخبز الأبيض

لأن الخبز الأبيض بهيئته المعروفة عادة ما يصنع من دقيق تمت معالجته وتجريده من العناصر الغذائية الهامة، فهو يعتبر فقيراً جداً بالمواد الغذائية، وهذه هي القيمة الغذائية لشريحة واحدة من الخبز الأبيض (25 غرام) الذي لم تتم إضافة أي عناصر غذائية إليه:

  • 67 سعر حراري.
  • 1 غرام من الدهون.
  • 0.6 غرام من الألياف.
  • 6% من حاجتك اليومية من المنغنيز والسلينيوم.
  • 7% من حاجتك اليومية من حمض الفوليك والصوديوم.
  • 13 غرام من الكربوهيدرات.
  • 2 غرام من البروتينات.
  • 5% من حاجتك اليومية من الحديد.

يتميز الخبز الأبيض بشكل عام بغناه بالسعرات الحرارية مقابل افتقاره للبروتينات والألياف والعديد من الفيتامينات والمعادن، خاصة إذا ما قورن بأنواع الخبز الأخرى، لا سيما تلك المصنوعة من الحبوب الكاملة.

أضرار الخبز الأبيض

للخبز الأبيض المصنوع من الحبوب غير الكاملة العديد من الأضرار، وهذه أهمها:

1- أمراض ومشاكل هضمية

يعتبر الخبز الأبيض (حتى الأنواع التي تحتوي على إضافات غذائية) فقيراً في الألياف التي يحتاجها جهازك الهضمي لتفكيك وامتصاص العناصر الغذائية بشكل سليم.

لذا فإن تناول الخبز الأبيض بدلاً من أنواع الخبز الغنية بالألياف يحرم جهازك الهضمي من العديد من فوائد الألياف، والتي تشمل أموراً مثل: منع الإمساك، الحماية من البواسير، تقليل فرص الإصابة بسرطان القولون.

كما يحتوي الخبز الأبيض على نسب عالية من الجلوتين والذي لا يتحمله الجهاز الهضمي لبعض الأشخاص (خاصة مرضى الداء الزلاقي)، مما قد يسبب لهم مشاكل مثل: الام المعدة، الإسهال، النفخة والغازات.

2- زيادة نسبة دهون البطن

تتميز دهون منطقة البطن بأنها نوع خطير جداً من الدهون، اسمها الدهون الحشوية، وقد وجدت الدراسات أن تناول الخبز الأبيض يزيد من نسبة هذه الدهون مقارنة بتناول الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والذي يعمل على خفضها!

3- رفع مستويات السكر في الدم

بسبب افتقاره للألياف فإن عمليات هضم الخبز الأبيض تتم بسرعة عالية نسبياً، الأمر الذي يؤدي لرفعة مفاجئة في سكر الدم بعد تناول الخبز الأبيض، وهو أمر ضار بشكل عام لأنه يرفع من فرص الإصابة بمرض السكري.

وللأسباب المذكورة أعلاه كذلك يجب على مرضى السكري تجنب تناول الخبز الأبيض تماماً.

4- زيادة الجوع خلال اليوم والتسبب بالسمنة

الخبز الأبيض هو من أنواع الكربوهيدرات التي يتم هضمها بسرعة، ويتميز بأن له مؤشراً جلايسيمياً (مؤشر يدل على سرعة رفع مستوى سكر الدم) أعلى من ذلك الذي يمتلكه العسل وسكر المائدة!

هذا يعني أن الخبز الأبيض يوفر طاقة سريعة للجسم وسرعان ما يبدأ الجسم بتخزينه على هيئة دهون، كل هذا يؤدي للشعور السريع بالجوع بعد تناول الخبز الأبيض وبالتالي الإفراط في تناول الطعام بعد ذلك، الأمر الذي قد يسبب السمنة!

5- تحفيز الإصابة بالاكتئاب

وجدت بعض الدراسات أن الخبز الأبيض قد تكون له تأثيرات سلبية واضحة على مزاج المرأة في سن انقطاع الطمث، تتمثل في الاكتئاب.

وهذا الأمر عادة ما يرتبط بالأطعمة التي لديها مؤشر جلايسيمي مرتفع، مثل الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المعالجة.

6- مشاكل الفم والأسنان

يحتوي الخبز الأبيض على مستويات عالية من الكربوهيدرات المعالجة وغير المفيدة، وهذه لها علاقة وثيقة بتسوسات الأسنان والعديد من مشاكل الأسنان الأخرى.

لذا يفضل بشكل خاص استبدال الخبز الأبيض بأنواع صحية أكثر من الخبز في وجبات الأطفال المعرضين لتسوسات الأسنان.

7- مشاكل في الكبد

قد يتسبب الخبز الأبيض المصنوع من الحبوب غير الكاملة برفع فرص الإصابة بدهون الكبد غير الكحولية، بينما يساعد تناول الخبز والأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة على خفض فرص الإصابة بدهون الكبد بشكل ملحوظ.

نصائح لنظام غذائي صحي

إليك بعض النصائح والخطوات والقواعد التي سوف يساعدك اتباعها على الحصول على كفايتك من الخبز مع أقل ضرر:

  • قبل شراء الخبز تأكد من أنه مصنوع من حبوب كاملة بالإضافة لعدم احتوائه على طحين معالج (refined wheat).
  • حاول تناول كميات قليلة فقط من الخبز يومياً، واستبدل الخبز بخيارات صحية كلما سنحت الفرصة، فمثلاً تستطيع استخدام الخس بدل الخبز وحشوه بالمكونات التي اعتدت أن تضعها في ساندويتش الخبز الذي تحبه.
  • رغم أن بعض أنواع الخبز الأبيض قد يذكر على عبوتها أنها غنية بالعناصر الغذائية المضافة (enriched)، إلا أن هذا لا يعني أنها صحية تماماً، إذ ورغم هذه الإضافات فإنها تبقى فقيرة بالألياف وعالية بالسعرات.
السابق
النوم على الظهر
التالي
كوفيد 19 يعصف بنادي فيورنتينا بقسوة

اترك تعليقاً