اخبار لك سيدتي

إفرازات الثدي أثناء الحمل

 

تتعرض الحامل طوال أشهر حملها إلى الكثير من التغيرات النفسية والجسدية ، ومنها ما يخص الثدي والمنطقة المحيطة به ؛حيث يكبر حجمه وتزداد حساسيته، وتصبح المنطقة المحيطة- الهالات- به أكثر اسمرارا ، مع ظهور الأوردة بشكل واضح… وما يخيف الحامل هو وجود بعض الإفرازات.

عن الأسباب ونوعية هذه الإفرازات ولونها والمرضي منها يحدثنا استشاري أمراض النساء والولادة الدكتور أحمد بهاء الدين في نقاط مبسطة

الإفرازات..عبارة عن سائل شفاف ينزل من الثدي
  • نزول سائل شفاف من الثدي أثناء الحمل ..حيث يفرز الثدي اللبأ (وهو الحليب الذي تفرزه الغدد الثديية خلال فترة الحمل) ويعرف باسم (لبن السرسوب)
  •  يتميز اللبأ بكثافة الحجم ويكون باللون الأصفر، ومع اقتراب الولادة يصبح عديم اللون ويزيد معدل تسربه مع قرب موعد الولادة.
  •  يتوقف الجسم عن إفراز اللبأ بعد يومين إلى أربعة أيام من الولادة ويبدأ إفراز اللبن الانتقالي الذي يحتوى على نسب أعلى من الدهون واللاكتوز
  •  وبعد مرور أسبوعين يبدأ الجسم إفراز اللبن الناضج الذي يمد طفلك بالتغذية حتى فطامه..كما يحدث نزول سائل شفاف من الثدي في الشهر التاسع

“اللبأ”..لبن السرسوب

ينصح الأطباء بإرضاع الطفل خلال ساعة من الولادة
  •  أحيانًا لا يظهر اللبأ في شهور الحمل المختلفة ولكنه يظهر بكثرة في الشهر التاسع من الحمل، ويحدث عادة في نهاية الشهور الثلاثة الأولى، أو مع بداية الشهر الرابع وبعد الولادة
  • يوفراللبأ التغذية الرئيسية التي يحتاج إليها الطفل في صيغة مركزة، فهو غني بالبروتين وفيتامين “أ” وكلوريد الصوديوم
  •  ويحتوي على نسب أقل من الكربوهيدرات والدهون والبوتاسيوم عن النسب الموجودة في حليب الثدي الطبيعي.
  •  كما يحتوي اللبأ على الجلوبينات المناعية وهي الأجسام المضادة التي تنتقل من الأم للطفل لتزويده بالمناعة.
  •  ينصح الأطباء الأمهات بمحاولة إرضاع أطفالهن الرضع خلال ساعة من الولادة لتعزيز إفراز اللبن وإفراز هرمون الأوكسيتوسين (هرمون الحب) الذي يساعد على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل.

إفرازات تستدعي القلق  في أثناء الحمل

اعتصار الثدي للإخراج الإفرازات..يزيد الامر سوءا
  1.  إذا كان كانت هذه الإفرازات في صورة دم أو من ثدي واحد دون الآخر، فقد يكون هناك أسباب أخرى لإفرازات الثدي، كالاحتكاك بالملابس أو إصابتك بالعدوى أو سرطان الثدي أو قصور الغدة الدرقية.
  2.   ولا يمكنك الاعتماد على لون هذه الإفرازات للتأكد، فقد تكون الإفرازات بيضاء أو صفراء أو خضراء أو بنية. وقد يلجأ بعض النساء إلى اعتصار ثديها لإخراج هذه الإفرازات ما قد يزيد الأمر سوءًا.
  3. نزول سائل شفاف من الثدي أثناء الحمل أمر طبيعي تمامًا ولا داعي للقلق في الواقع، فهو أمرٌ جميل للغاية إذ يقوم ثدياك بإعداد الطعام العالي البروتين لولادة طفلك.
  4.  وتخرج كمية كبيرة من اللبأ عند بعض النساء  بينما لا يخرج لدى أخريات على الإطلاق، لن تُحدث نسبة السائل خلال الحمل أي فرق في كمية الحليب التي تنتجينها بمجرد ولادة طفلك

معنى إفرازات الثدي

إفرازات مختلفة اللون ومن حلمة واحدة..تستدعي استشارة الطبيب
  • الإفرازات التي تخرج من الثدي تعني خروج أي سائل من الحلمة والهالة سواء خرج من تلقاء نفسه أو خرج بعد الضغط عليه… وهو أمر شائع حتى لو لم تكن المرأة حاملاً أو مرضعاً، ولكن في بعض الحالات يعد علامة على بعض الأمراض
  • ظهور الإفرازات أمر طبيعي لا يستدعى القلق أو الخجل، وإذا كانت الإفرازات صافية ولونها أبيضَ داكناً، فهذا دليل على استعداد الجسم لعملية الرضاعة الطبيعية…عكس الحال لو أن الإفرازات مختلفة اللون والتجانس وتحدث من حلمة واحدة
  • هناك إفراز لبني تفرزه الغدد بالثدي خلال فترة الحمل، ويعرف باسم لبن السرسوب..ويظهر بداية من الشهور الأولى للحمل أو بداية الشهر الرابع، وبعد الولادة أو خلال العلاقة الحميمة
  • يتميز بكثافة الحجم، ويكون باللون الأصفر، ومع اقتراب الولادة يصبح عديم اللون ويزيد معدل تسريبه، ويتوقف الجسم عن إفرازه بعد يومين إلى أربعة أيام من الولادة
  • ثم يبدأ في إفراز اللبن الانتقالي الذي يحتوي على نسبة أعلى من الدهون واللاكتوز، وبعد أسبوعين يبدأ الجسم في إفراز اللبن الناضج الذي يمد الطفل بالتغذية حتى فطامه
  • متى يبدأ القلق من إفرازات الثدي؟

    يبدأ القلق مع الإفرازات غير المعتادة..في صورة دم

     

  • يبدأ القلق إذا كانت هذه الإفرازات غير معتادة، أو في صورة دم أو من ثدي واحد دون الآخر… ولا يمكنك الاعتماد على لون هذه الإفرازات بيضاء أو صفراء أو خضراء أو بنية، ويجب استشارة الطبيب
  • وأحياناً تكون الإفرازات بسبب حدوث ورم في الحلمة يرافقه إفرازات دموية، ورغم أن هذه الإفرازات تُحلّ من تلقاء نفسها إلا أن الأمر يحتاج إلى تشخيص طبيب…باستخدام الموجات فوق الصوتية للمنطقة الموجودة خلف الحلمة والهالة
  • ويمكن أن يستدعي الأمر أخذ خزعة؛ للتأكد أن الورم حميد وليس خبيثاً، وإن كان أغلب إفرازات الثدي حميدة فهناك احتمال لوجود سرطان، خاصة مع وجود كتلة في الصدر، أو كانت المشكلة في ثدي واحد، والإفرازات تلقائية ومستمرة

أنواع  إفرازات الثدي

تحدث الإفرازات أحيانا..بسبب التوقف عن الرضاعة الطبيعية
  • الطبيعي المعتاد هو أن الثدي لا يفرز إلا الحليب في سياق الإرضاع، لذلك يعد أي إفراز من الحلمات في غير هذا الوقت أمراً يثير الشك عند النساء
  • لكن في الحقيقة هناك حالات تسبب حدوث إفراز من الثدي بشكل طبيعي، وبدون أن يدل ذلك على أي مرض أو اضطراب على مستوى الثدي
  •  وبالمقابل هناك حالات مرضية كثيرة تسبب خروج مفرزات من الثدي يجب تشخيصها وعلاجها من قبل الطبيب
  • مثال:تحدث الإفرازات بسبب التوقف عن الرضاعة الطبيعية أو التحولات الهرمونية، وتحدث أيضاً قبل انقطاع الطمث
  • الدموية وهي نادرة وتحدث من قبل ورم غير سرطاني  وهناك الإفرازات الثدي
  • إفرازات بدون لون ومن ثدي واحد فقط…يمكن أن تكون من أعراض سرطان الثدي… ولا تقلق إن كان من الثديين
  • إفرازات الحلمة ذات اللون الأخضر…من أمراض الكيس تحت الحلمة…هو مثير للقلق لكن أسبابه حميدة
  • يمكنك الذهاب للطبيب إذا ترافق الإفراز مع وجود كتلة واضحة في الثدي، أو لاحظت تغيراً في حجم أو شكل الثديين
  •  أو كان التصريف من ثدي واحد، والإفرازات ملطخة بالدم، أو كان هناك تورم تحت الإبط أو حول الترقوة

 




Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button